اخترق قراصنة جلسة افتراضية للبرلمان الجنوب أفريقي يعيد طرح إشكالية الأمن في تطبيق زووم

اخترق قراصنة الخميس جلسة افتراضية للبرلمان الجنوب أفريقي وبثوا خلالها صورا إباحية في حادثة هي الثانية من نوعها منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم البرلمان مولوتو موثابو لوكالة فرانس برس إن “الاجتماع شهد خرقا مؤقتا من قراصنة معلوماتية. غير أنه استُكمل لاحقا على منصة أخرى”.

ويعقد برلمان الدولة الإفريقية الأولى صناعيا والتي سجلت 7808 إصابة بفيروس كورونا المستجد و153 وفاة، اجتماعات افتراضية أخيرا في إطار تدابير مكافحة وباء كوفيد -19.

وظهرت الصور الإباحية قبل بضع دقائق من انطلاق الإجتماع عبر تطبيق “زوم” كما أن صوت رجل بدأ ينطق بشتائم عنصرية تنطوي على تمييز جنسي في حق رئيسة البرلمان ثاندي موديسه بحسب صحيفة “ذي سويتان”.

وقد أرجأت موديسه اللقاء الإفتراضي الذي استئنف سريعا بعدها على منصة أخرى.

وكان اجتماع آخر دعت إليه الشهر الماضي وزيرة شؤون المرأة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة مايتي نكوانا-ماشاباني قد شهد أيضا خرقا إلكترونيا من قراصنة معلوماتية بثوا مواد إباحية خلاله.

 ومنذ تنفيذ التدابير الرامية إلى كبح جائحة Covid-19 في جميع أنحاء العالم ، قوبلت تطبيقات مؤتمرات الفيديو بحماس نيزكي. لكن نجاح Zoom يشوبه عدم الثقة العامة في أمن تكنولوجيا المعلومات.

للاشارة فقد تم إلغاء مجموعة من الندوات والدورات التكوينية  المبثوثة حول العالم بسبب الصور الإباحية أو الكلمات العنصرية لذا أوصت جل الشركات والمؤسسات ، مثل الصليب الأحمر ، الآن بأن لا يستخدم موظفوها Zoom.

error: