صادم: الجزائر تلقي في الصحراء بحوالي 600 مهاجر إفريقي من بينهم نساء وأطفال من دون أكل وشرب  

محمد اليزناسني

افاد مسؤول محلي الأحد15   يوليوز أن السلطات الجزائرية قامت بطرد نحو 600 مهاجر إفريقي من دول جنوب الصحراء من التراب الجزائري وتخلت عنهم في الصحراء وأرغمتهم على عبور الحدود في اتجاه النيجر قبل أن يتم انقاذهم من قبل السلطات النيجيرية حيث وصلوا منتصف الأسبوع إلى شمال النيجر.
وقال مسؤول بلدي في مدينة اغاديز في شمال النيجر والقريبة من الجزائر لفرانس برس “قبل ثلاثة ايام، وصلت دفعة أولى تضم اكثر من 180 نيجريا إلى اغاديز، أعقبتها (دفعة) أخرى تضم 400 أجنبي على الأقل”.
واشار المسؤول  الى “الظروف المزرية” التي “تم التخلي” فيها عن المهاجرين قرب الحدود مع النيجر.
واضاف “وفق شهاداتهم، تم اقتيادهم الى مقربة من الحدود وتركوا مع كمية ضئيلة من المياه والغذاء”، ثم “ساروا حوالى خمسين كلم قبل ان يتم إنقاذهم”. وأوضح ان بينهم “أطفالا وعددا كبيرا من النساء وصل بعضهم مرضى”.
وتولت السلطات المحلية أمر النيجريين فيما اهتمت منظمة الهجرة الدولية بالأفارقة الآخرين، وفق المسؤول البلدي.
وفي تغريدة الجمعة، اوضح ممثل منظمة الهجرة في النيجر جوزيبي لوبريتي ان وكالته ساعدت 391 مهاجرا من 16 جنسية تركوا على الحدود مع النيجر والجزائر. وبين هؤلاء عاجيون وسنغاليون وغينيون وكاميرونيون.
يذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تقوم فيها السلطات الجزائرية بطرد المهاجرين الأفارقة المنحدرين من بلدان جنوب الصحراء، بل دأبت على ذلك مرات عديدة حيث ترمي بهم على حدود الدول المجاورة من دون أكل أو شرب وسبق أن توفي عدد منهم في عرض الصحراء بحسب شهادات صادمة للناجين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.