التعقيم يخرج ساكنة سيدي مومن عن صمتها‎

إعداد:التهامي غباري/تصوير و توضيب :رغيب هيثم

في وقت شهدت فيه العديد من المدن والأحياء بالمغرب، عمليات تعقيم كبيرة بعيدة كل البعد عن الانتقائية واللامساواة، ضمن برامجها الخاصة في مواجهة وباء جائحة كورونا.

 برنامج التعقيم بحي سيدي مومن بالدارالبيضاء، دفع العديد من ساكنة المنطقة إلى الاحتجاج على الطريقة التي تدبر بها المقاطعة الجماعية عملية التعقيم، خاصة مع عدم تجاوب مجلس المقاطعة مع طلباتهم، بالرغم من كونهم قاموا بملء استمارة التعقيم المنشورة على صفحة المقاطعة منذ ما يقارب شهر وأكثر، في حين أن أحياء أخرى تم التجاوب معها عن طريق الاتصالات الهاتفية فقط، فيما اعتبروه ضرب صارخ لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المواطنين والمواطنات.

خاصة وانه ومنذ بداية هذه الجائحة وحسب التصريحات، تم إعطاء مجموعة من الوعود للساكنة، ومن ضمنها الصفحة الرسمية للمقاطعة، بكون جميع أحياء سيدي مومن مدرجة ضمن البرنامج المخصص للتعقيم بالمنطقة.

المزيد من التفاصيل في الروبورطاج…

 

 

 

 

 

 

 

error: