كورونا … إصابة شابة بأحد الوحدات الصناعية تربك مجهودات الأطقم الصحية بمكناس

يوسف بلحوجي

أربكت الإصابة الجديدة بجائحة فيروس كورونا لشابة الأطقم الطبية والتمريضية المدنية والعسكرية بمكناس بعد المجهودات الكبيرة التي تم بدلتها للحد من انتشار الوباء ثم القضاء عليه بالمرة، كما وضع السلطة المحلية حيص بيص.

هذا وفي الوقت الذي كانت كل المؤشرات بناء على المعطيات الميدانية تشير إلى الاقتراب من التخلص من الوباء، طفت على السطح إصابة الشابة سكينة البالغة من العمر 30 سنة مستخدمة بأحد الوحدات الصناعية الكائنة بأكروبوليس بيزنس بارك والقاطنة بحي مرجان لتبعثر من جديد أوراق الأطقم الصحية، ليس لظهور هذه الإصابة المؤكدة وإنما خوفا من عدد المخالطين لها.

وبتسجيل هذه الحالة يرتفع عدد الحالات المؤكدة بمكناس من 118 إلى 119 حالة، فيما بقي 4 أشخاص رهن العلاج بوحدة العزل الطبي بمستشفى سيدي سعيد بينهم السائق Transporteur القاطن بحي السلام، وشخصين من البؤرة العائلية القاطنة بحي التقدم ( البرج المشقوق) بالإضافة إلى حالة يومه الأربعاء 20 ماي 2020.

error: