وزير فرنسي “رونو” قد تختفي بسبب كورونا…

حذر وزير المالية الفرنسي “برونو لو مير”، اليوم الجمعة 22 ماي، من إختفاء الشركة الفرنسية لصناعة السيارات “رونو” إذا لم تتلقى مساعدات بسبب تداعيات كورونا الإقتصادية التي انعكست عليها.

وكشف الوزير الفرنسي خلال تصريح صحفي، علىأن شركة صناعة السيارات تحتاج أيضا للتكيف مع الوضع الراهن الذي تسببت فيها الجائحة.

 وقد شدد “لومير” على أن الشركة لابد لها من متابعة عملها وتجنب إغلاق أبوابها بسبب الجائحة، وأنه يجب عليها أن تكون قادرة على الاحتفاظ بأكبر عدد ممكن من الوظائف في فرنسا.

كما أشارالمتحدث إلى أن رئيس مجلس إدارة “رونو” “جان دومينيك سينارد” يعمل بجهد على خطة استراتيجية جديدة، بدعم من الحكومة الفرنسية.

error: