الحفاظ على التنوع البيولوجي وتدبيره ضروريان للتخفيف من الاضطراب المناخي

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن الحفاظ على التنوع البيولوجي وتدبيره على نحو مستدام، ضروريان للتخفيف من الاضطراب المناخي، وضمان الأمن المائي والغذائي، بل ومنع تفشي الجوائح أيضا.

وقال الأمين العام، بمناسبة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي (22 ماي)، إن انتشار فيروس (كوفيد-19)، الذي انبثق من البرية، “قد أظهر كيف أن صحة الإنسان ترتبط ارتباطا وثيقا بعلاقتنا بعالم الطبيعة”.

وشدد غوتيريس على أن رسالته بهذه المناسبة هذا العام واضحة، ومفادها أن الحلول التي “نتطلع إليها تكمن في الطبيعة”.

وأضاف أنه بينما نحن نتعدى على الطبيعة ونستنزف الموائل الحيوية، فإن عددا متزايدا من الأنواع يتعرض للخطر، “ويمتد هذا الخطر ليشمل الإنسانية والمستقبل الذي نصبو إليه”. وقال الأمين العام للأمم المتحدة، في هذا الصدد، “لنعاود البناء بصورة أفضل بعد الأزمة الحالية، ولنعمل سويا في إطار ذلك من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي حتى نتمكن من بلوغ أهدافنا في مجال التنمية المستدامة. فهذا هو سبيلنا إلى حماية صحة الأجيال المقبلة ورفاهها”.

error: