تفاصيل مغادرة آخر مصابة بكورونا لمستشفى سيدي سعيد بمكناس

يوسف بلحوجي

احتضن مستشفى سيدي سعيد بمكناس قبل قليل فعاليات حفل الاستقبال الذي تم تنظيمه على شرف الشابة سكينة التي تشتغل بإحدى الوحدات الصناعية ( الكابلاج) تماثلت للشفاء في ظرف قياسي لا يتعدى 5 أيام، وذلك بحضور كل الأطقم الطبية والتمريضية المدنية والعسكرية.

 وحسب مصادر ” أنوار بريس ” فإنه خلافا لما كان عليه الأمر سابقا لن تقضي سكينة فترة الحجر الصحي الاحتياطي بأحد فنادق المدينة ، بل ستتوجه مباشرة إلى منزلها حسب البروتوكول الجديد.

وتنفست الأطر الصحية والسلطة المحلية وكافة المتدخلين في مكافحة جائحة كورونا الصعداء بعد مداولات اللجنة الصحية المدنية والعسكرية مساء أمس التي أكدت معافاة آخر مصابة بالفيروس بناء على التحاليل المخبرية والسريرية. خصوصا بعدما أثبتت نتائج التحاليل المخبرية لمحيط المصابة سواء العائلي أو المهني خلوه من فيروس كورونا. كما اعتبرت ساكنة مكناس شفاء الشابة  فرحة أخرى تنضاف إلى فرحتها بعيد الفطر السعيد وانتصار للجميع على هذا الوباء في انتظار القضاء عليه بشكل نهائي ودو رجعة.

 

error: