الدول العربية ستخسر 7 ملايين وظيفة خلال الربع الثاني من العام الجاري 

 كشفت منظمة العمل الدولية أن الدول العربية ستخسر نحو 7 ملايين فرصة عمل في الربع الثاني من العام الجاري ، بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا، وهو ما يمثل 10،3 بالمائة من عدد ساعات العمل خلال ذات الفترة.

وقال مصطفى سعيد، مستشار الأنشطة العمالية للبلدان العربية في منظمة العمل الدولية في تصريحات صحفية اليوم الأحد إن عدد الشباب في المنطقة العربية الذين يعملون بالقطاعات الأكثر تأثرا بالأزمة يقارب 4 ملايين، وهم المعرضون لفقدان وظائفهم.

ودعا الحكومات للإسراع في تبني برامج لمساعدة الشباب على العودة إلى سوق العمل، مضيفا أن تقديرات منظمة العمل الدولية تشير إلى أن العالم سيخسر خلال الربع الثاني من العام الجاري نحو 10،7 بالمائة من ساعات العمل، أي ما يوازي 305 ملايين فرصة عمل بمعدل 48 ساعة أسبوعيا.

وأكد أن إعادة التعافي للاقتصاد والسياسات المتبعة والآليات والإجراءات ستساعد في تعويض تلك الخسائر وفقا للقرارات التي تقوم بها البلدان.

وخلص المسؤول إلى أن فئة الشباب هم الأكثر تأثرا بهذه الوضعية، مشيرا إلى أن أزمة العاطلين من الشباب عن العمل تعود إلى ما قبل انتشار فيروس كورونا، إذ أن عدد العاطلين بهذه الفئة وصل إلى 267 مليون شاب من عمر 18 إلى 28 عاما، مع نسبة عالية للعاملين منهم في الاقتصاد غير الرسمي لذلك كانوا هم الأكثر تأثرا بالأزمة.

error: