أقوال الصحف المغربية الصادرة الخميس 04 يونيو

• المدارس الخاصة تخفض رسوم الدراسة . كشف الفدرالية المغربية للتعليم والتكوين بالقطاع الخاص أن حوالي 90 بالمئة من آباء وأولياء التلاميذ يرفضون دفع رسوم الدراسة برسم شهر ماي، حيث طالب بعضهم بتخفيض الرسوم بنسبة 50 في المئة ، بينما طالب البعض الآخر بالإعفاء الكامل من هذه الرسوم. وبالنسبة للمدارس الخاصة، التي يتوجب عليها أداء أجور أساتذتها وموظفيها الإداريين طيلة شهور السنة، فإن تخفيض الواجبات الدراسية بهذه النسب أمر مستحيل. في هذا الصدد، قال رئيس الفدرالية، سعيد المسعودي إن ” المدارس الخاصة يمكنها إعفاء العائلات التي تواجه صعوبات مالية، وتخفيض الرسوم ب 50 في المئة بالنسبة للآباء الذين فقدوا مناصب عملهم، أما الآباء الذين لم تتضرر مداخيلهم فهم مطالبون بأداء فواتيرهم، لأن هذه الظرف تفرض علينا التضامن”.

• اختبارات الكشف عن فيروس كورونا. المختبرات الخاصة تبحث موضع قدم. تسعى المختبرات الخاصة للحصول على حصتها من كعكة اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، حيث وجهت نقابة الأطباء الإحيائيين رسالة إلى وزير الصحة، تقترح فيها توسيع نطاق سوق الكشوفات المخبرية لتشخيص كوفيد 19 لتشمل المختبرات الخاصة. واقترح الأطباء الإحيائيين أيضا المصادقة على قرار يحدد سعرا معقولا لهذه الكشف المخبري.

• قطاع السيارات بالمغرب يسجل هبوطا تاريخيا يناهز 83 بالمئة . مازالت الأزمة الوبائية كوفيد 19 ترخي بظلالها على سوق السيارات في المغرب، والتي سجلت في ماي الماضي تراجعا تاريخيا في حجم المبيعات بنسبة 82.7 بالمئة، وهو ما جعل مبيعات السيارات الجديدة منذ بداية العام تتهاوى إجمالا بنسبة ناقص 45.46 بتسجيلها 36.123 سيارة في نهاية ماي 2020، مقارنة ب 66.234 سيارة تم بيعها خلال نفس الفترة من العام الماضي. وكشفت أحدث الإحصائيات الصادرة عن الجمعية المغربية لمستوردي السيارات أن مبيعات السيارات الخاصة انخفضت بنسبة ناقص 46.95 بالمئة في نهاية ماي 2020، مسجلة خلال هذه الفترة 31.576 سيارة عوض 59.516 سيارة المسجلة في نهاية ماي 2019. ولم تسلم السيارات التجارية الخفيفة (LCV) من الانخفاض العام، حيث تم بیع 4.547 سيارة خلال ماي الأخير مقابل 6.718 في نفس الفترة من العام الماضي، أي بانخفاض نسبته ناقص 32.32 بالمئة.

• دينامية التأكيد الدولي على مغربية الصحراء لا رجعة فيها . قدم الأستاذ الجامعي اليوناني، نيكاكي ليجروس، الاختصاصي في الجيو- استراتيجية، والذي قدم الاستشارات للعديد من الحكومات، خلال مشاركته في برنامج “نقاش الصحراء” الذي يبث مرتين في الأسبوع على شبكات التواصل الاجتماعي، تحليلا حول الطابع الوهمي “للجمهورية المزعومة” ما وراء الخطابات المضللة للجزائر و”البوليساريو”. وشدد الخبير اليوناني، في تحليله، على أن هذا الكيان المصطنع لا وجود له إلا بفضل الدعم النشط للجزائر، التي تسعى بكل الوسائل إلى إخفاء طموحاتها الجيو-سياسية وراء “وضع المراقب” في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية. واعتبر أن المناورات الجزائرية هي فقط ستار يهدف إلى تمويه دورها كطرف أساسي في هذا النزاع الذي افتعلته بنفسها. وبالنسبة للجامعي اليوناني، لا يمكن لمناورات الجزائر و”جبهة البوليساريو” إيقاف دينامية التأكيد الدولي لمغربية الصحراء يوما بعد يوم، قانونيا وعمليا.

. يتهدد الإفلاس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذي يؤمن معاشات ثلاثة ملايين و500 ألف مستخدم، من المصرح بهم، من قبل أرباب العمل في القطاع الخاص، جراء إكراهات تقنية، ما سيؤدي إلى بروز عجز في مالية الصندوق في 2024، ونضوب الاحتياطات في 2038، لينضاف إلى صندوق مليون موظف بالقطاع العام، الذي يعاني خللا ماليا.
ودق عبد الله مرتقي، المدير العام بالنيابة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ناقوس الخطر في حال تأخر الإصلاح الشامل، الذي وضع له المجلس الإداري للصندوق سيناريوهات، إضافة إلى ما ستقرره اللجنة الوطنية بقيادة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة.
وأقر كبير مسؤولي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذي كان يتحدث في لجنة المراقبة المالية بمجلس النواب، مساء أول أمس (الثلاثاء) بهزالة حقوق المؤمنين، من الذين لم يتمكنوا من تجميع 3240 يوما من فترات التأمين، وعدم استفادتهم من فترات التأمين، التي تعدت 7560 يوما، وغياب آلية لإعادة تقييم المعاشات سنويا، وأيضا لإعادة التقييم التلقائي لسقف الاشتراكات، إذ يحصل المتقاعد على 3500 درهم شهريا، مهما كان حجم وقيمة أجرته، التي قد تصل إلى أزيد من 20 ألف درهم شهريا، وهو ما اعتبر تعويضا هزيلا.

. طالب منتخبون بالبيضاء بتقييم مالي لمختلف تحويلات ميزانية 2020 التي قامت بها الجماعة الحضرية للبيضاء خلال فترة حالة الطوارئ الصحية، خصوصا تلك المتعلقة بالمقاطعات، فيما طالب الحسين نصر الله، عضو الفريق الاستقلالي بمراجعة برنامج العمل، وإدراج عدد من النقاط المرتبطة بجائحة كورونا في جدول أعمال الدورات المقبلة.
وأثارت تحويلات الجماعة في عدد من فصول الميزانية جدلا وسط أعضاء المجلس الذين يطالبون بتوضيحات من المكتب المسير، سيما في ظل توقف عقد الدورات، بسبب استمرار تداعيات الفيروس، مؤكدين أن الموضوع ملح، سيما بعد توارد أخبار عن صرف جزء من المنح المخصصة للمقاطعات.
وأوضح عبد الصمد حيكر، نائب عمدة البيضاء، بهذا الخصوص ” إن المبالغ التي حولها رئيس الجماعة للمقاطعات هي مجرد دفعة أولى في حدود 60 في المائة من المبلغ الإجمالي المخصص المالي لكل مقاطعة”. وقال إن الأمر لا يتعلق باتخاذ قرار بتغيير مقرر المجلس، بل بإجراء مرحلي في انتظار أن تستقر المعطيات المالية كي يتخذ حينها القرار، إما بصرف الدفعة المتبقية، أو تعديل المخصص المالي للمقاطعات في إطار إحدى دورات مجلس الجماعة.

• الحكومة في طور تنزيل مشروع التغطية الصحية والتقاعد للعمال المستقلين. قال وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، إن الحكومة في طور تنزيل مشروع التغطية الصحية والتقاعد للعمال المستقلين. وأكد أمكراز، في عرض قدمه حول الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أمام لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، أن المشروع يستهدف ما يزيد عن خمسة ملايين من العمال المستقلين فضلا عن ذوي الحقوق، مما سيمكن من ضمان استفادة ما يزيد عن 11 مليون مغربي. وبذلك، يبرز الوزير، وبعد تنزيل القانونين 98.15 و99.15 المتعلقين بالتغطية الصحية للمستقلين وتقاعدهم، سيستفيد ما يزيد عن 90 في المئة من المغاربة من التغطية الاجتماعية.

• بكالوريا 2020 .. عملية الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية للمدارس العليا تستمر إلى غاية 12 يوليوز المقبل . أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أن عملية الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية للمدارس العليا انطلقت ابتداء من أول أمس الثلاثاء وستستمر إلى غاية 12 يوليوز المقبل كآخر أجل. وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أن عملية الترشيح التي تهم جميع تلميذات وتلاميذ السنة الختامية من سلك البكالوريا (دورة 2020)، تتم عبر بوابة E-CPGE www.cpge.ac.ma أو عبر فضاء المتمدرس بمنظومة مسار للتدبير المدرسي https://massarservice.men.gov.ma/moutamadris. وأضاف البلاغ أن باب الترشيح لولوج السنة الأولى من الأقسام التحضيرية للمدارس العليا يفتح بعد إجراء عملية الانتقاء، اعتمادا على نتائج البكالوريا، وتوفر المترشحين على عدد من الشروط.

• العثماني يدعو إلى الرفع من وتيرة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة مع إيلاء عناية أكبر للبعد الترابي. دعا رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على وجه الخصوص إلى الرفع من وتيرة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، مع إيلاء عناية أكبر للبعد الترابي والحرص على الالتقائية في تنزيل البرامج والمخططات القطاعية ذات الصلة. وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة، أن العثماني، أكد في كلمته الافتتاحية لأشغال اجتماع اللجنة الوطنية للتنمية المستدامة الذي ترأسه يوم الأربعاء بالرباط، بشكل حضوري، على أهمية البعدين الجهوي والترابي في تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وذلك تطبيقا لمبدأ الترابية المشار إليه في القانون الإطار 99-12 بشأن الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة. وأبرز رئيس الحكومة خلال الاجتماع، الذي انعقد في إطار تأكيد انخراط المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في سياسة استباقية وطوعية تروم تحقيق أهداف التنمية المستدامة والحرص على وفاء المغرب بالتزاماته الخارجية، أن حجم التحديات التي تنتظر المملكة في تنزيل الأجندة الأممية في العشرية التي تفصلها عن 2030، يستلزم مزيدا من التنسيق والالتقائية والفعالية في البرامج والمشاريع والسياسات القطاعية، مع إعادة ترتيب الأولويات بالنظر لتداعيات جائحة كورونا.

• أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خلال شهر أبريل . أفاد عبد الله مرتقي، المدير العام بالنيابة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بأن 892 ألفا و711 أجيرا متوقفا مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الصندوق خلال شهر أبريل الماضي، فيما بلغ التعويض الجزافي 1.733 مليون درهم، مقابل استفادة 716 ألفا و61 أجيرا في مارس الماضي (716 مليون درهم كتعويض جزافي). وذكر مرتقي، في عرض قدمه أمام لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب حول الصندوق على ضوء ملاحظات تقرير المجلس الأعلى للحسابات المتعلق ب “قطاع المؤسسات والمقاولات العمومية بالمغرب: العمق الاستراتيجي والحكامة”، والمستجدات المرتبطة بالمجهودات المبذولة لمواجهة جائحة (كوفيد-19)، بالإجراءات العدة التي اتخذها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لتشجيع احترام حالة الطوارئ الصحية الجارية حاليا بالمملكة، مستعرضا، بالمناسبة، أهم المعطيات والمؤشرات حول الصندوق. وأوضح أن هذه المعطيات تشمل ، على الخصوص ، تمديد نظام الضمان الاجتماعي لعمال المنازل بتوسيع التغطية الاجتماعية والصحية لفائدتهم ابتداء من 3 يونيو 2019، حيث إن هذه التغطية كانت اختيارية في الفترة من يونيو 2019 إلى يونيو 2020 لتصبح إجبارية ابتداء من الشهر الجاري.

• بنعبد القادر يدافع عن تحول رقمي للعدالة . كشف وزير العدل، محمد بنعبد القادر، أن وزارة العدل تضع اللمسات الأخيرة لمخطط توجيهي للتحول الرقمي للعدالة بالمغرب. وأضاف المسؤول الحكومي أن وزارة العدل تتجه إلى مأسسة التقاضي الإلكتروني في سابقة بالمغرب، مع تعزيز الخدمات الرقمية المتعلقة بطلب السجل العدلي والتجاري، كاشفا “أن مخطط الرقمنة الذي سيعلن عنه رسميا بعد أيام قليلة بشكل مفصل كإجراء تاریخي سيمكننا من اقتحام عالم الرقمنة والتواصل عن بعد في العمل القضائي من أوسع أبوابه”. وعلى الرغم من أن تطبيق نظام المحاكمة عن بعد أثار جدلا واسعا بين الفاعلين في القطاع، إلا أن بنعبد القادر حرص على إبراز مزايا “المحاكمة عن بعد”، معتبرا أنها ضمنت حقوق المعتقلين، بل إن جميع هذه المحاكمات جرت بعد موافقة الشخص المعتقل. وأضاف وزير العدل، في اجتماع للجنة العدل والتشريع وحقوق بمجلس النواب، أن وزارة العدل “ستبني على تجربة التقاضي عن بعد بعدما أبانت عن فعاليتها لكي ننخرط في مشروع شامل لا يقتصر فقط على مراجعة القوانين المنظمة بل نموذج جديد يدمج تقنية الاتصال عن بعد والذكاء الاصطناعي في مختلف مراحل الخدمة القضائية”.

• القضاء الإسباني يعمق مآسي (البوليساريو) . من وزارة الخارجية إلى وزارة الداخلية مرورا بمجموعة من البلديات والحكومات المحلية ووصولا إلى القضاء، تواجه الجبهة الانفصالية محنا متعددة تحد من زمن انتعاشها داخل إسبانيا. التفاصيل الجديدة تهم قرار العدالة في هذا البلد، حيث حظرت استخدام شعاراتهم وأعلامهم في الأماكن العامة، ومنعت المحكمة العليا الإسبانية، وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد ، الاستخدام المؤقت أو الدائم للأعلام “غير الرسمية” أو أي تعبير سياسي آخر سواء داخل المباني العامة أو خارجها. وينص قرار المحكمة على أن استخدام الأعلام أو الشعارات أو الرموز غير الرسمية مثل تلك التي يستخدمها انفصاليو (البوليساريو) في المباني والأماكن العامة “لا يتوافق مع الإطار الدستوري والقانوني الحالي أو مع واجب التحفظ والحياد المفروض في الإدارات الإسبانية”. واعتبر حكم المحكمة العليا أنه لا يجب أن يكون علم (البوليساريو) سواء بشكل مؤقت أو بشكل دائم إلى جانب علم إسبانيا والأعلام الأخرى القانونية والرسمية، واضعا بذلك حدا ونقطة نهاية لأمر شاذ وهجين كان يقع في بلد ديمقراطي مثل إسبانيا.

• العقار.. تخفيضات في رسوم التسجيل. في مواجهة انخفاض مبيعات العقار منذ تفشي فيروس كورونا، تسعى الحكومة إلى إنعاش سوق العقار بمجرد رفع حالة الطوارئ الصحية. وتدرس الحكومة تخفيض رسوم تسجيل العقارات المقتناة بنسبة 50 في المئة، وذلك حتى نهاية العام الحالي. قرار تخفيض الرسوم تم اتخاذه بالفعل، إلا أنه سيتعين انتظار المصادقة النهائية للبرلمان في الأسابيع المقبلة. علاوة على ذلك، تستعد الحكومة لتأجيل المواعيد الضريبية في إطار قانون المالية التعديلي، وذلك بهدف دعم الأشخاص الذاتيين والاعتباريين في مواجهة الصعوبات الاقتصادية والمالية.

• حملة واسعة للكشف عن كوفيد 19 بالقطاع الخاص . انطلقت أمس الأربعاء حملة واسعة للكشف عن فيروس كورونا في صفوف العاملين بالقطاع الخاص. وتهدف هذه الحملة، التي تم إطلاقها بناء على تعليمات ملكية سامية، وبتنسيق بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب ووزارتي الصحة والداخلية ، إلى الحد من خطر تفشي الفيروس في المقاولات وضمان استئناف آمن للنشاط الاقتصادي. وهكذا سيكون أي استئناف أو مواصلة للنشاط مشروطا بالمشاركة في هذه الحملة الواسعة للكشف.

• بعد تقليص مدة العلاج إلى 10 أيام .. ارتفاع قياسي لحالات الشفاء. عرفت الأيام الأربعة الأخيرة، تسجيل رقم قياسي في عدد حالات الشفاء، فاق الألف حالة غادرت المستشفى بنسبة تعاف تقارب 84 في المئة، فيما انخفض بشكل كبير عدد الحالات النشطة التي تتلقى العلاج داخل المستشفيات، حيث بلغت لحد الآن، 1061 حالة، وهو ما يأتي بعد تغییر بروتوكول العلاج خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان، حيث تم تقليص مدة العلاج إلى 10 أيام فقط عوض 20 يوما أو أسبوعين التي كان معمولا بها سابقا مع إجراء تحاليل تتم إعادتها في اليومين المواليين حتى التأكد نهائيا من خلو جسم المريض المصاب من الفيروس. وكانت وزارة الصحة قد عدلت بروتوكول العلاج، حيث بات المرضى المصابون يجرون تحاليل الكشف عن خلوهم من الفيروس في اليوم التاسع و يغادرون المستشفى في اليوم العاشر من العلاج بعد إنهاء تناول عقار الكلوروکین، الذي لا يتعدى 10 أيام فقط، فيما لا تقتصر مغادرة المستشفى فقط على من أثبت التحليل في اليوم التاسع خلوهم من الفيروس، بل تشمل أيضا مغادرة الأشخاص الحاملين للفيروس، شرط أن تكون وضعيتهم الصحية مستقرة. • لفتيت يراسل الولاة والعمال للإسراع بتحفيظ الأراضي الجماعية

. علمت “المساء” أن وزیر الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أصدر تعليمات جديدة إلى الولاة والعمال من أجل دراسة جميع ملفات مطالب التحفيظ العالقة المتعلقة بالأراضي السلالية لمعرفة أسباب عدم استكمال إجراءات التحفيظ. وطالبت مراسلة موجهة إلى الولاة والعمال أنه ومن أجل تدارك التأخير الحاصل بشأن التصفية القانونية للأراضي الجماعية، بإيلاء هذا الورش أهمية قصوى من خلال ربط الاتصال بمصالح المحافظات العقارية على صعيد اختصاصهم الترابي من أجل دراسة جميع ملفات مطالب التحفيظ العالقة لمعرفة أسباب عدم استكمال إجراءات التحفيظ قصد ترتيب التدخل اللازم واتخاذ الإجراءات الضرورية بشأنها بتنسيق مع مصالح المحافظات العقارية والمسح الطبوغرافي داخل آجال معقولة. ودعت المراسلة الولاة والعمال وبمجرد التوصل بها إلي الشروع في إعداد وضعية مفصلة لهذه الملفات تتضمن الحالة الراهنة للملف والإجراءات التي يتعين القيام بها، وكذا الجهة التي يجب عليها التدخل قصد استكمال مسطرة التحفيظ وموافاة الوزارة بها داخل أجل لا يتعدى ال30 يوما من التوصل بالرسالة.

• سفارة سويسرا بالرباط تساهم في جهود الحكومة المغربية بمساعدة مالية قيمتها 1. 3 مليون درهم . أعلنت سفارة سويسرا بالرباط عن مساهمتها في جهود الحكومة المغربية والمجتمع المدني الرامية للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية للأزمة الصحية، وذلك من خلال مساعدة مالية تناهز 3.1 مليون درهم. وأكدت السفارة، في بلاغ، التزامها، بمعية مختلف الشركاء، بتقديم دعم إلى مختلف الفئات التي تضررت بتداعيات وباء (كوفيد 19)، مضيفة أنه “بفضل مجموعة من المقاربات التي تستهدف الأشخاص في وضعية هشاشة شديدة، فإن عملها يتمحور حول العديد من المحاور التي تهم الأطفال والساكنة المهمشة والمهاجرين والنساء ضحايا العنف”.

• صهاريج سامير .. منح تفويض الاستغلال للمكتب الوطني للهيدروكاربورات. وافقت المحكمة التجارية على طلب الحكومة الرامي إلى استغلال صهاريج سامير خلال الظرفية الحالية، حيث تقرر منح تفويض استغلال هذه الصهاريج للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، والذي سيباشر إجراءات الكراء والقيام بجميع العمليات الخاصة بتوريد وتخزين المواد البترولية والمرتبطة بهذا الاستغلال المؤقت استنادا لمنطوق الأمر القضائي. عقد الكراء سيقرر ثمنه على أساس الثمن المرجعي المحدد دوليا لكراء المنشآت المماثلة، مع اعتبار العقد مفسوخا بقوة القانون في حالة التفويت أو التسيير الحر لشركة “سامير”. وسيكون لهذه الإجراءات الاستثنائية والظرفية الأثر الإيجابي على الشركة وقطاع المحروقات وتزويد السوق الوطنية.

• بيانات 18 مليون شخص في المغرب، نعمة للقراصنة . تمكن عدد من القراصنة الإلكترونيين من جمع ما لا يقل عن 30 ألف دولار بعد إعادة بيع، في السوق السوداء وبشكل غير قانوني، ل276 مليون حساب على “فيسبوك” حول العالم، من بينها 18 مليون في المغرب. وستمكن البيانات الشخصية لمختلف الضحايا (موقعهم الجغرافي أو حالتهم العائلية أو رقم هاتفهم أو حتى عنوان بريدهم الإلكتروني)، المعلنين، الذين قاموا بشرائها، من استهداف مستعملي الأنترنت بشكل أفضل، وكسب الكثير من المال.

• تمويل 88 من مشاريع البحث العلمي ذات الصلة بوباء فيروس كورونا . أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي –قطاع التعليم العالي والبحث العلمي- أنها قررت تمويل 88 مشروعا من مشاريع البحث العلمي ذات الصلة بوباء فيروس كورونا المستجد. وأوضح بلاغ للوزارة، أنه بعد الإعلان عن المرحلة الأولى من برنامج البحث العلمي في مجالات ذات صلة بوباء كورونا المستجد “كوفيد 19″، التي أسفرت عن تمويل 53 مشروعا، تقرر، بشراكة مع الجامعات، تمويل مجموعة ثانية من بين 147 مشروعا حصلت على رأي جد إيجابي من طرف الأقطاب الجهوية الجامعية الأربعة، وتم تقييمها من طرف خبراء المركز الوطني للبحث العلمي والتقني. وأفادت الوزارة بأن هذه العملية، التي تندرج في إطار إيمانها بأهمية البحث العلمي ومساهمته في الحد من آثار جائحة كورونا وقدرته على إيجاد الحلول الناجعة في تدبير الأزمات الوبائية، أسفرت عن دعم 88 مشروعا، 70 في المئة منها تهم المجال العلمي والطبي والتكنولوجي، و20 في المئة تهم مجال العلوم الاقتصادية والسياسية، و10 في المئة تهم مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية.

• عملية تشخيص مكثفة لتدبير جائحة كوفيد-19 بتعليمات ملكية. دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أرباب المقاولات المغربية إلى القيام بعملية تشخيص مكثفة في إطار تشاركي لتدبير جائحة كوفيد-19. هذه العملية ستتيح لأرباب المقاولات حماية المأجورين والحد من خطر انتشار الفيروس من خلال إجراء اختبارات التشخيص لمستخدميهم، وذلك على غرار عملية التشخيص المكثفة التي تم القيام بها منذ 16 ماي بالمؤسسات البنكية بشراكة بين وزارة الصحة والمجموعة المهنية لبنوك المغرب والتي أثمرت عن نتائج ممتازة من خلال اكتشاف حالتين مصابتين فقط من بين أكثر من 8 آلاف و100 اختبار تم إجراؤه حتى الآن. وفي هذا الإطار، أعطى جلالة الملك تعليماته السامية لوزارة الصحة لوضع مواردها المادية والبشرية رهن إشارة الاتحاد العام لمقاولات المغرب من أجل إطلاق حملة وطنية لتشخيص وباء كوفيد-19، في صفوف مستخدمي مقاولات القطاع الخاص، مع مراعاة عامل الاختلاط والخصائص والإكراهات الصحية المرتبطة بأماكن العمل.

• إقليم بني ملال: المبادرة الوطنية تبرمج اعتمادات استثنائية تفوق 4 ملايين درهم لتجاوز تداعيات كورونا. قامت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بني ملال ببرمجة اعتمادات مالية استثنائية ناهزت 4.2 مليون درهم، بهدف تعزيز العرض الصحي وتجاوز تداعيات جائحة كورونا. وأوضحت اللجنة الإقليمية للمبادرة أن عملية برمجة الاعتمادات المذكورة تندرج في إطار المجهودات المبذولة بإقليم بني ملال لتعبئة كل الموارد المتاحة من أجل مواجهة تداعيات جائحة كورونا، وذلك لتوفير الأدوية واللوازم الطبية وتعزيز العرض الصحي ودعم المبادرات الإنسانية لفائدة الأشخاص في وضعية هشاشة. وهكذا وفي إطار برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، وللتخفيف من آثار الحجر الصحي، تم اقتناء مواد غذائية وأدوية ولوازم طبية موجهة لفائدة المواليد الجدد والنساء الحوامل، خصوصا منها المنحدرة من أوساط هشة وفقيرة بالوسط القروي وشبه الحضري بإقليم بني ملال، بكلفة إجمالية وصلت إلى حوالي 892 ألف درهم.

• المؤشرات تتوالى على خروج وشيك من الحجر الصحي . تحقيق أرقــام قياسية في حــالات التعافي، وتقلص عدد الإصابات الجديدة، وانحصار البؤر.. كلها مؤشرات تؤكد على أن خروج المغاربة من الحجر الصحي بات وشيكا، غير أن الخبراء ينبهون إلى عدم إمكانية الحديث عن تحكم المنظومة النهائي في الوباء، مما يملي تـفـاؤلا حــذرا فـي التعامل مع ما ستحمله المرحلة الـمـقـبـلـة مــن معركة المملكة ضد كورونا. فـــي هـــذا الــســيــاق، أكد وزيـر الداخلية، عبد الوافي الفتيت، في مجلس الـمـسـتـشـاريـن، ألا مجال للحديث عن رفع تدابير حالة الطوارئ الصحية قبل العاشر من يونيو الجاري، رغم مجموعة من الإجراءات المتخذة، داعيا المواطنين إلى التقيد الصارم بالتدابير الاحترازية المعمول بها في انتظار القرارات المدروسة. واعتبر عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض في وزارة الصحة، أن الوضعية الوبائية ببلادنا إيجابية جدا، مما سيمنح الدخول في المرحلة القادمة، وهي مرحلة الرفع أو التخفيف من تدابير الحجر الصحي بكثير من الأريحية. وأوضـح بلفقيه، أن الوزارة كانت قد وضعت قائمة الأولويات من أجل هذا الرفع، كان من بينها أن تكون نسبة التكاثر منخفضة وهو ما تحقق، وكذلك قـدرة الاختبارات جد مرتفعة، مؤكدا على الـــدور الايـجـابـي الــذي سيلعبه تطبيق “وقايتنا”، الذي أطلقته الوزارة في تحديد لائحة المخالطين ما يمهد لظروف جد حسنة للخروج من الحجر، وفق شروط معينة.

• المغرب يعتزم، بفضل مؤهلاته، التحول إلى قطب صناعي على أبواب أوروبا . أكدت صحيفة “لوموند” الفرنسية، أن المغرب الذي يزخر بالعديد من المؤهلات، يعتزم الاستفادة من إعادة الترحيل الإقليمي لسلاسل القيمة، الجاري تنفيذه بسبب وباء فيروس “كوفيد-19″، وذلك في أفق التحول إلى قطب صناعي على أبواب أوروبا. وفي مقال نشر ضمن ركن “إفريقيا”، تحت عنوان “المغرب يحلم بالتحول إلى قطب صناعي على أبواب أوروبا”، كتبت اليومية “ماذا لو تحولت أوروبا، الراغبة في تقليل اعتمادها على آسيا، نحو المغرب ؟، الفكرة تشكل حلم أرباب الصناعة المغاربة الكبار. فمع 14 كيلومترا فقط من البحر التي تفصلها عن إسبانيا، تتطلع المملكة إلى أن تصبح قاعدة خلفية صناعية لأوروبا”. وأوردت الصحيفة نقلا عن الخبير الاقتصادي المغربي، نجيب أقصبي قوله إن “أوروبا ليس بإمكانها القيام بترحيل كلي. لكن إعادة الترحيل بمنطقة أوروبا-الحوض المتوسطي ستشكل حلا جيدا وسطا بين انخفاض تكلفة المسافة والتكلفة العالية جدا للقرب”.

• مهنيو باعة الصحف والمجلات يرفضون استئناف توزيع المطبوعات . أعلن مهنيو بائعي الصحف والمجلات أنهم غير مستعدين، رفقة المهنيين بمدينة مراكش، لاستئناف العمل ما لم يعقد اجتماع عاجل مع مسؤولي الشركة المكلفة بالتوزيع، قبل استئناف عملية توزيع وبيع المنتوجات الورقية المقررة انطلاقا من الأسبوع المقبل، للنظر في أمور وصفوها بالمهمة، تؤرق بال المهنيين في الظرفية الصعبة التي تمر منها البلاد. والتمس أعضاء المكتبين الإداريين للجمعية البيضاوية لبائعي الصحف والمجلات، وجمعية بائعي الصحف والمجلات بالرباط، من أمين بن شکري، رئيس مجموعة سبريس وشوسبريس وورق بريس عقد اجتماع لمناقشة 4 نقاط حددوها في الفواتير العالقة في ذمة أصحاب الأكشاك ونقط البيع والطريقة المقررة للأداء حسب الحالات، وضرورة الأخذ بعين الاعتبار الأزمة الأخيرة، ثم قضية التوزيع والمشاكل المرتبطة به، علاوة على الانعكاسات السلبية التي خلفتها الاشتراكات التي تقوم بها شركة التوزيع وبعض الناشرين، إضافة إلى الصعوبات والمشاكل الخانقة التي عاشها المهنيون دون دعم أو سند من أية جهة، بعد تعليق إصدار ونشر وتوزيع الطبعات الورقية وتوقف العمل في إطار حالة الطوارئ الصحية المعلنة في المغرب.

error: