ادريس لشكر :الفقيد عبد الرحمان اليوسفي رجل مسؤول تميز بعدم التدخل في الشأن الحزبي و الذكرى الأربعينية لرحيله ستكون لحظة تاريخية تليق بمكانته

أعلن ادريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن الحزب سينظم الذكرى الأربعنيين للراحل المجاهد عبد الرحمان اليوسفي، لالتئام الاتحاديين والاتحاديات الذين لم يتمكنوا من توديعه جراء الطوارئ الصحية التي إتخذتها بلادنا لمنع تفشي فيروس كورونا.

و أوضح ادريس لشكر، أننا عازمون على تنظيم مهرجان شامخ لتوديع الفقيد عبد الرحمان اليوسفي بعد رفع الحجر الصحي، و إذا استمرت التدابير التي أتخذتها بلادنا نفكر في احياء الذكرى على المنصات الرقمية، مشيرا إلى أن الاتحاد الاشتراكي يعلن من الان اشراك الجميع في تأبين الراحل اليوسفي، وذلك بدعوة الاصدقاء والرفاق من فلسطين و الاممية الاشتراكية و حضورهم إما مباشرة أو غير مباشر عبر التواصل عن بعد.

و أضاف ادريس لشكر، في حوار صحفي على قناة “شوف تيفي” اليوم الجمعة 5 يونيو، أن الفقيد عبد الرحمان اليوسفي، رجل يحظى بالاجماع الوطني و يحبه الجميع ويحترمه الكل، و ذهبنا إلى المقبرة و ودعناه الوداع الاخير، بتمثيلية رمزية للاتحاد الاشتراكي باستثناء عائلته، فلابد أن نفسح المجال أمام الاتحاديين للتعبير عن احساسهم.

و ذكر الكاتب الأول، أن أزيد من 600 نقطة عبر ربوع الوطن في القرى والبوادي و الحواضر، التأم الاتحاديون والاتحاديات إما في مقراتهم أو خارجها بإحترام التباعد الاجتماعي أو على المنصات الرقمية لقراءة الفاتحة على روح الراحل المجاهد عبد الرحمان اليوسفي.

وفي حديثه عبد الفقيد اليوسفي، قال إدريس لشكر، الفقيد المجاهد كان يدبر قناعته كما يؤمن بها فلما اختار الانسحاب من المشهد الحزبي، هناك من قال  أقوال لم يقلها أبدا فاليوسفي رجل مسؤول وتميز بعدم التدخل بالشأن الحزبي وظلت علاقاته انسانية في الاتحاد الاشتراكي، و إنني كنت تلميذا أتعلم من حركة الرجل وكيفية تدبيره لقضايا الحزب و منهجية اشتغاله في العمل السياسي و الحزبي.

و أشار الكاتب الأول، إلى أنه لا يجب أن ننسى اليوم نضال حزب الاتحاد الاشتراكي تاريخيا و نضال أحزاب أخرى وطنية مكن مؤسسات الدولة من اجتياز مرحلة صعبة ماسمي بالحراك الإجتماعي حيث بذلت مجهودات كبيرة للوصول الى السلم الاجتماعي.

error: