أوبك وشركاؤها تبحث تمديد خفض الإنتاج لمواجهة استمرار تراجع الطلب على الخام

تبحث منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤها في مؤتمر عبر الفيديو، اليوم السبت، تمديد قرار خفض الإنتاج الذي أقرته في وقت سابق لمواجهة انهيار الطلب العالمي على النفط.
 وتم تقريب موعد اجتماع الدول الـ13 الأعضاء بالمنظمة وشركائها العشر في إطار ما يعرف ب(أوبك+)، بعدما كان مقررا في التاسع أو العاشر من يونيو الجاري.
 وينص اتفاق المجموعة، المبرم في 12 أبريل الماضي، على تخفيف خفض الإنتاج من نحو 10 ملايين برميل إلى 7,7 ملايين برميل يوميا من يوليوز حتى دجنبر المقبل، ثم إلى 5,8 ملايين برميل يوميا بين يناير 2021 وأبريل 2022.

 وأ برم هذا الاتفاق التاريخي لمواجهة انهيار الطلب على الخام منذ دجنبر الماضي بسبب أزمة فيروس “كوفيد-19″، وخفضت بموجبه المجموعة إنتاجها ب10 في المائة.
 وأفادت مؤسسات متخصصة بأن (أوبك) خفضت خلال هذه الفترة إنتاجها بنحو 11 في المائة، بمقدار 8,6 ملايين برميل في اليوم، ومن المرجح أن تقرر تمديد الإنتاج لشهر إضافي بالنظر لحالة عدم اليقين السائدة في السوق العالمية.
 ومنذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ ارتفعت أسعار النفط إلى حوالي 40 دولارا للبرميل في يونيو، بعد تراجعها إلى أدنى مستوياتها منذ 20 عاما، إلى أقل من 25 دولارا للبرميل.

error: