أقوال الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء 23 يونيو

• مدارس تعليم السياقة: انطلاقة خاطئة في المنطقة 2. لم يصدق أصحاب مدارس تعليم السياقة أعينهم عندما تلقوا أ وامر بالإغلاق بعد أن أ ذن لهم رسمي ا بإعادة فتح أبوابهم قبل ذلك بأيام قليلة. ولم تحدد الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية (نارسا)، عندما كانت بصدد إعداد النسخة الثانية من ميثاق الاستئناف الموقع مع المنظمات المهنية، أن مدارس تعليم السياقة الموجودة بالمنطقة 1 هي المسموح لها فقط باستئناف أنشطتها. بينما ستضطر المدارس الموجودة في المنطقة 2، والتي فتحت أبوابها الاثنين 15 يونيو، إلى إسدال الستار مرة أخرى في انتظار تعليمات جديدة.

• السياحة: إعطاء الضوء الأخضر للفنادق والمطاعم. دقت ساعة استئناف العمل على مستوى المطاعم والفنادق، بعد ثلاثة أشهر من تعليق جميع الأنشطة. وسمحت وزارة السياحة والنقل الجوي باستئناف الأنشطة اعتبار ا من 25 يونيو شريطة الالتزام بالإجراءات الصحية، لاسيما على مستوى الطاقة الاستيعابية التي لا ينبغي أن تتجاوز 50 بالمئة. كما أعلنت الوزارة عن استئناف الرحلات الداخلية في نفس التاريخ. وتنفس المهنيون الصعداء، بعد انتظارهم بفارغ الصبر الضوء الأخضر من أجل إنقاذ مقاولاتهم، التي اضطروا إلى إغلاقها بعد توقف شامل لجميع الأنشطة الاقتصادية بالمملكة.

• في عز الأزمة .. نفقات الخزينة ترتفع بأزيد من 7 ملايير درهم خلال 5 أشهر الأولى من العام. كشفت بيانات أصدرتها وزارة الاقتصاد والمالية أن نفقات الخزينة شهدت خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري ارتفاعا بحوالي 7 ملايير درهم، لتصل في نهاية ماي 2020 إلى أزيد من 105 ملايير درهم عوض 98 مليار درهم المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي. وعزت مديرية الخزينة العامة هذا الارتفاع في نفقاتها العادية إلى الزيادة ب15 في المئة التي عرفتها نفقات تسيير الإدارة، (86 عوض 75 مليار درهم) والتي شهدت ارتفاع نفقات الأجور بحوالي 5 ملايير درهم لتصل في متم ماي الأخير إلى قرابة 55.7 ملايير درهم عوض 50.3 مليار درهم في نفس التاريخ من العام الماضي، أي بزيادة نسبتها 10.8 في المئة. وفي نفس الاتجاه، ارتفعت نفقات عتاد وتجهيز الإدارة بحوالي 6 ملايير درهم، إذ بلغت في 5 أشهر أزيد من 31 مليار درهم بدل 25 مليار درهم في العام الماضي، أي بارتفاع فاق معدله 23 في المائة. في المقابل، شهدت نفقات صندوق المقاصة تراجعا ملحوظا معدله ناقص 54.5 في المئة، بسبب انخفاض أسعار المحروقات في السوق الدولية (غاز البوتان) وهو ما جعل نفقات المقاصة تنزل خلال الأشهر الأولى من 2020 إلى 3 ملايير درهم عوض 6.7 مليار درهم بالمقارنة مع السنة الماضية.

• تطمينات رغم ظهور بؤر وبائية. قلل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، الناطق الرسمي باسم الحكومة ، سعيد أمزازي، من أهمية ظهور بؤر وبائية بين الفينة والأخرى بعد التخفيف من تدابير الحجر الصحي. معتبرا ذلك مسألة طبيعية بالنظر إلى تطور الفيروس. وأوضح أمزازي، الذي حل ضيفا على النشرة الإخبارية المسائية للقناة “الأولى” لتوضيح كل ما يتعلق بإجراءات التخفيف المعلن عنها، في سياق مواجهة جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19)، أن هذه البؤر المعزولة، التي تظهر في ظرفية التخفيف التدريجي من الحجر الصحي أو رفعه “تعد حالة عادية وطبيعية”، وفق ما أقرت به منظمة الصحة العالمية في عدة مناسبات، “وهي وضعية تعيشها عدة دول في الوقت الحالي”. وبعد أن استعرض أمزازي ظهور عدة بؤر في العديد من البلدان موازاة مع رفع الحجر الصحي (فرنسا، ايطاليا، المانيا…)، أكد استمرار وجود الفيروس “وسنضطر للتعايش معه، لذا يجب أخذ الحيطة والحذر والالتزام بالتدابير الوقائية الضرورية”.

• مركز أبحاث: إرسال مساعدات طبية إلى عدة دول إفريقية بادرة نبيلة تنم عن تضامن قوي. أشاد المركز المستقل للأبحاث والمبادرات من أجل الحوار بالتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل إرسال مساعدات طبية إلى عدة دول إفريقية، معتبرا أن هذه البادرة النبيلة “تنم عن تضامن قوي”. وأوضح المركز، وهو مؤسسة تحظى بصفة استشارية خاصة لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، في بلاغ له، أن التعليمات الملكية السامية الصادرة بتاريخ 14 يونيو الجاري من أجل إرسال مساعدات طبية عاجلة إلى عدة بلدان إفريقية، تمثل “بادرة نبيلة تنم عن التضامن القوي وتساهم في إرساء أسس الوحدة والكرامة ” بين البلدان الإفريقية. وعبر المركز، نيابة عن مؤسسه ومجموع رؤساء مكاتبه الإقليمية، عن الامتنان لصاحب الجلالة، منوها بمبادرات جلالته لفائدة المبادرة الإفريقية للتضامن الدولي من أجل تدبير جائحة فيروس كورونا .

• الوضعية الوبائية بالمغرب “جد مطمئنة”. أكد وزير الصحة، خالد أيت الطالب، أن الوضعية الوبائية التي تمر منها بلادنا اليوم، ” جد مطمئنة”، وذلك بفضل التعليمات النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس التي مكنت “من تجنيب بلادنا أسوأ السيناريوهات “في علاقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19 ). وشدد الوزير، خلال ندوة افتراضية مفتوحة أمام مهنيي الصحة والإعلام، نظمتها الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة حول موضوع “جائحة كورونا (كوفيد-19).. حصيلة المصحات الخاصة”، أن الوضعية الوبائية التي تمر منها بلادنا اليوم، ” جد مطمئنة”، وقد تأتى تحقيق ذلك، بفضل القيادة الحكيمة و المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. و أعرب عن ارتياحه لكون المنظومة الصحية استطاعت التفوق في تجاوز هذه المحنة بكل قوة و شجاعة مقارنة بأنظمة صحية في بلدان متقدمة وقوية اقتصاديا ولها إمكانيات كبرى في هذا الباب ، وذلك من خلال الاعتماد على تعبئة وتظافر جهود جميع المتدخلين ، مبرزا في هذا السياق أن نسبة التعافي من الإصابة بالفيروس بلغت 90 في المئة، بينما لم تتجاوز نسبة الوفيات 5ر2 في المئة.

• لارام: استئناف الرحلات الداخلية ابتداء من الخميس المقبل. تبعا لبلاغ وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، المتعلق باستئناف الرحلات الجوية الداخلية المملكة، أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية استئناف الرحلات الداخلية ابتداء من الخميس 25 يونيو 2020. وذكرت شركة الخطوط الملكية المغربية، في بلاغ، أنه سيتم استئناف الرحلات الجوية للوجهات التالية: الدار البيضاء-العيون، والدار البيضاء-الداخلة، والدار البيضاء-وجدة، والدار البيضاء-أكادير. وأشار المصدر ذاته إلى أن الشركة الوطنية سترفع تدريجيا من عدد الترددات والوجهات الداخلية، مضيفا أن برنامج الرحلات سيتطور بذلك تدريجيا لتغطية كامل شبكتها الداخلية. وذكر البلاغ بأن وجهتي طنجة ومراكش، المصنفتين في منطقة التخفيف 2، غير معنيتين حاليا بهذا الاستئناف للرحلات الجوية الداخلية.

• توجيه 3659 مراسلة إلى خلية اليقظة والتوجيه التابعة للوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج. أفادت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، بأن خلية اليقظة والتوجيه التي أحدثتها منذ بداية الأزمة الصحية توصلت إلى غاية 19 يونيو الجاري ب 3659 مراسلة، أغلبها له ارتباط بتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد. وأوضحت الوزارة ، في تقرير لها ، أنها عملت منذ بداية الأزمة الصحية على الرفع من اليقظة التواصلية وذلك عبر إحداث ،يوم 16 مارس 2020 ، خلية يقظة وتوجيه بفريق مداوم للرد على مختلف أسئلة مغاربة العالم واستفساراتهم وتوجيههم طيلة أيام الأسبوع ، مشيرة إلى أن هذه الخلية توصلت ، منذ إحداثها مع بداية الأزمة ببلدان الاستقبال إلى غاية يوم 19 يونيو، ب3659 مراسلة عبر موقعها الإلكتروني وصفحة الفايسبوك. وتابعت أن أغلب هذه المراسلات لها ارتباط بكل ما له علاقة بتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، تم الإجابة على معظمها (98 في المئة) بينما تطرقت باقي الأسئلة لمواضيع ذات صلة بطلبات ترحيل الجثامين وطلب معلومات حول إجراءات إدارية.

• قانون مالي تعديلي: صراع بين الحكومة والبرلمان. مواجهة حقيقية بين الحكومة والبرلمان بشأن اعتماد مشروع قانون المالية المعدل الذي طال انتظاره. وكل طرف يقدم تأويله الخاص. وبحسب مصادر برلمانية، فإن الحكومة تريد المصادقة على هذا النص دون المرور عبر الطريقة التقليدية المتبعة لاعتماد قوانين المالية العادية كل فصل خريف. وهكذا، أوضحت المصادر نفسها أن السيناريو الحكومي يريد المصادقة بعد مناقشة تقتصر على وزير الاقتصاد والمالية دون الحاجة إلى إحضار أعضاء آخرين في الحكومة إلى البرلمان للدفاع عن ميزانياتهم القطاعية.

• المصحات الخاصة: خسائر بقيمة مليار درهم خلال شهرين. تضررت المصحات الخاصة بشكل كبير جراء الوباء، حيث عانت من انخفاض حاد في رقم معاملاتها خلال فترة الحجر. وحسب رضوان السملالي، رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، فقد سجلت هذه المؤسسات انخفاضا في رقم معاملاتها من 60 إلى 85 بالمئة حسب المدن. وقد حددت المصحات الخاصة في الدار البيضاء خسائرها في حدود 60 بالمئة. بينما بلغت هذه التراجعات نسبة 80 بالمئة بالنسبة للمصحات المتواجدة بمدن بني ملال والرباط ووجدة وطنجة. أما على صعيد فاس ومراكش وأكادير، فقد بلغ هذا التراجع في رقم المعاملات 85 بالمئة. وبهذا، فقد بلغت الخسائر نحو مليار درهم خلال شهرين.

• معركة قانون المالية التعديلي تحرق أعصاب الحكومة والبرلمان. الحكومة تتريث ومجلس النواب يتأهب. قانون المالية التعديلي ينتظر مخلفات الحجر الصحي لتقديم الخطوط العريضة لقانون يعدل بالإكراه، المشكل لا يكمن فقط في الآليات الدستورية التي سيمر منها هذا القانون، وإنما بالجدل الذي طرحه حتى قبل ميلاده. بالنسبة للبرلمان، فقد أكد مكتب مجلس النواب، خلال اجتماع له، على أهمية التنسيق مع مختلف الأطراف من حكومة ومجلس المستشارين من أجل إقرار منهجية تتوخى النجاعة والفائدة. أما بالنسبة للحكومة، فإنها لم تحل بعد مشروع قانون المالية التعديلي على البرلمان، رغم مرور أزيد من شهر على إعلان رئيسها إعداد مشروع قانون مالية تعديلي فرضته جائحة كورونا، وهو ما يفسـر بوجود خلافات حقيقية على مستوى المساطر. والمعطيات المتوفرة تقول إن الحكومة تدافع على عرضه فقط على لجنتي المالية بالمجلسين دون مروره بباقي اللجان، وهو ما يرفضه البرلمان الذي يطالب بمناقشة الميزانيات الفرعية للقانون في مختلف لجان المؤسسة التشـريعية قبل التصويت عليه في الجلسة العامة.

• مؤسسات الإيواء السياحي تفتح أبوابها للسياح. أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، استئناف نشاط الإيواء السياحي ابتداء من يوم الخميس 25 يونيو 2020. وذكرت الوزارة، في بلاغ، أن هذا القرار يأتي إثر البلاغ المشترك لوزارات الداخلية، والصحة، والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي المتعلق بالمرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”، موضحة أن استئناف الإيواء السياحي سيكون، في مرحلة أولى، محدودا من حيث الطاقة الإيوائية، ومشروطا جغرافيا حسب منطقة المزاولة. ولهذا الغرض، أبرز ذات المصدر أن مؤسسات الإيواء السياحي مدعوة إلى احترام التدابير الصحية الكفيلة بضمان السلامة الصحية للزبناء والمستخدمين والمستعملين الآخرين للمؤسسات المذكورة، مضيفا أن هذه التدابير تهم على الخصوص التعقيم المنتظم لكافة مرافق مؤسسات الإيواء السياحي، وتحديد عدد الزبناء الذين بإمكانهم الدخول لهذه المؤسسات في نفس الوقت، ووضع فاصل زمني صحي يبلغ 6 ساعات بين كل حجز، وتعقيم الأمتعة عند تسجيل الوصول إلى المؤسسة وعند تسليم الزبون للمفاتيح لحظة مغادرتها.

• 30 رحلة لإرجاع 4644 مغربيا عالقا بـ17 دولة. أفاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أنه سيتم خلال الفترة ما بين 21 و27 يونيو الجاري برمجة 30 رحلة لإرجاع 4644 مغربيا عالقا بـ 17 دولة. وقال بوريطة، في معرض رده على سؤال محوري خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب، “سنقوم من 21 إلى 27 يونيو الجاري بـ30 رحلة لإرجاع المغاربة العالقين بالخارج، وستشمل هذه العملية المغاربة العالقين بـ17 دولة، هي تركيا وصربيا وهنغاريا والنمسا وموريتانيا وتونس والإمارات العربية المتحدة وفرنسا والبرتغال وسويسرا وبولونيا وهولندا والسنغال وبلجيكا وإيطاليا والمملكة المتحدة”. وأضاف في هذا السياق أنه سيتم الرفع من عدد المستفيدين ما بين 21 و27 يونيو الجاري ليصل إلى 4644 مغربيا عالقا بالخارج، مقارنة مع 3157 التي تمت لحد الساعة منذ 15 ماي الماضي، أي بزيادة تفوق 73 بالمئة.

• دعوة إلى التحرك لمواجهة الخطوات الإسرائيلية لضم أراض فلسطينية وعربية محتلة. دعا المشاركون في لقاء دولي افتراضي عقدته اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني عبر تقنية التناظر المرئي، وخصص لبحث آخر تطورات القضية الفلسطينية وآليات دعمها، إلى رفض أي خطوات إسرائيلية لضم أراض فلسطينية أو عربية محتلة، والتحرك لدى المنظمات الدولية من أجل الحيلولة دون ذلك. وذكرت منظمة تضامن الشعوب الإفريقية الآسيوية، في البيان الختامي لهذا اللقاء، أن المشاركين فيه أكدوا “على رفض ومقاومة أية خطوات إسرائيلية لضم أراض فلسطينية أو عربية محتلة، ودعوة كافة الأعضاء إلى التحرك الشعبي والرسمي لإقامة فعاليات ترفض الضم، والتحرك لدى المنظمات والهيئات الدولية من أجل ذلك”. وحدد المشاركون في اللقاء، وهم من المغرب وتونس واليابان والنيبال وروسيا ومصر والعراق والبحرين ولبنان وفلسطين، فاتح يوليوز المقبل “يوما لإقامة فعاليات احتجاجية أمام مقار الأمم المتحدة في كافة الدول لإعلان الرفض الشعبي العالمي لقرار الضم”.

• الدرهم يرتفع مقابل الأورو ويتراجع أمام الدولار. أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم ارتفع بنسبة 0,79 في المئة مقابل الأورو، وتراجع بنسبة 0,36 في المئة مقابل الدولار، خلال الفترة ما بين 11 إلى 17 يونيو الجاري. وأبرز البنك المركزي، في مذكرة حول مؤشراته الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أية مناقصة في سوق الصرف، مضيفا أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت إلى غاية 12 يونيو الجاري ما مجموعه 289 مليار درهم، بارتفاع نسبته 0,4 في المئة من أسبوع إلى آخر وبارتفاع نسبته 21,7 في المئة على أساس سنوي. وأضاف بنك المغرب أنه ضخ، خلال نفس الأسبوع، 33 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، مشيرا إلى أنه ومع الأخذ في الاعتبار ضخ 43,4 مليار درهم على شكل معاملات لإعادة الشراء، و21,1 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة، و2,8 مليار درهم برسم عمليات مبادلة للصرف، يصل إجمالي التدخلات إلى 101,3 مليار درهم.

• المغرب في المرتبة الأولى بشمال إفريقيا، والثالثة عربيا في مؤشر الدول الجديرة بالزيارة مرة واحدة على الأقل في الحياة. احتل المغرب المرتبة الأولى على مستوى شمال افريقيا والثالثة عربيا ضمن تصنيف أفضل الدول الجديرة بالزيارة مرة واحدة على الأقل في الحياة، الذي صدر عن مجلة “سي إي أو وورلد” الأمريكية، بناء على استطلاع شمل آراء اكثر من 256 ألفا و386 شخصا من مختلف دول العالم. وحسب تصنيف المجلة الأمريكية، فقد احتل المغرب المرتبة 48 من بين أفضل الوجهات السياحية التي يجب على كل شخص زيارتها في حياته، وذلك من بين 67 دولة شملها التصنيف، حيث بلغ معدل رضا واعجاب السياح الذين استطلعت آراؤهم بخصوص المغرب 50.59 بالمئة.

• قريبا .. انطلاق جولة خاصة من الحوار الاجتماعي بين الحكومة و”الباطرونا” والنقابات الأكثر تمثيلية . أكد مصدر نقابي لجريدة “رسالة الأمة” أن جولة خاصة من الحوار الاجتماعي، ستنطلق الأربعاء المقبل، بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، بقاعة الحوار الاجتماعي بمديرية الشغل. وحسب نفس المصدر، فإن هذا الاجتماع سيناقش تقدیم “الباطرونا” رسميا وأمام البرلمان، لطلب تأجيل الزيادة في الحد الأدنى للأجور، والذي كان من المقرر تنفيذه شهر يوليوز المقبل بنسبة 5 في المئة. وترى النقابات طلب “الباطرونا” تأجيل تنفيذ اتفاق الزيادة في الأجور لا مبرر له في ظرفية تقتضي التضامن مع جميع الفئات، بينما تبرر “الباطرونا” المقترح بصعوبات تواجه المقاولة.

• متى ستتم رقمنة المغرب بالكامل ؟ من المقرر أن يسدل الستار برسم هذه السنة على مخطط “المغرب الرقمي 2020”. وقد تم التركيز، خلال إطلاقه في يوليوز 2016، على نزع الطابع المادي عن نصف المساطر الإدارية. لكن تم فقط إنجاز نصف العمل المقرر، حسب دراسة لوزارة المالية، المكلفة أيضا بالإصلاح الإداري. وحسب المصدر نفسه، فقد انخرطت 700 إدارة مغربية وقطاع وزاري وسلطات محلية ومؤسسات عمومية في العصر الرقمي. لكن أزمة كوفيد 19 كشفت فجوة رقمية عميقة داخل الإدارة العمومية. فبالنسبة لبعض القطاعات، مثل الدفاع والداخلية والاقتصاد والمالية والعدل فقد انخرطت تماما في المجال الرقمي، أما الأخرى التي لم نسمع عنها إلا القليل أو لا شيء خلال فترة الحجر، فلا تزال خارج السباق.

• استئناف نشاط المطاعم اعتبارا من 25 يونيو الجاري. أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، عن استئناف نشاط المطاعم اعتبارا من 25 يونيو الجاري. وذكرت الوزارة في بلاغ لها، أن هذا القرار يأتي إثر البلاغ المشترك لوزارات الداخلية، والصحة، والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، المتعلق بالمرور إلى المرحلة الثانية من مخطط تخفيف الحجر الصحي، موضحة أن استئناف هذا النشاط سيكون محدودا، في بداية الأمر، من حيث الطاقة الاستيعابية. وأوضح المصدر ذاته أنه يتعين على المطاعم السياحية في هذا الصدد، الامتثال للمقتضيات الصحية المعمول بها من أجل ضمان السلامة الصحية لزبنائها ومستخدميها وروادها، مضيفا أن هذه المقتضيات تتعلق، أساسا، بتدابير التطهير والتنظيف، وتطبيق قواعد السلامة الصحية المتصلة بـ كوفيد-19، وكذا الامتثال لتدابير التباعد الاجتماعي داخل مختلف فضاءات المطعم، والاكتفاء باستغلال 50 في المئة من طاقة الاستقبال للمطعم.

• المساعدات التضامنية المغربية .. الخريجون الأجانب يعربون عن امتنانهم لجلالة الملك. أعرب الخريجون الأجانب بالمغرب، المنحدرون من كافة أرجاء القارة الإفريقية، عن امتنانهم للبادرة الإنسانية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتقديم مساعدات طبية لعدة بلدان إفريقية شقيقة من أجل مواكبتها في جهودها لتخطي الأزمة الصحية الناجمة عن كوفيد-19. فمن دكار إلى جزر القمر مرورا بياوندي، أعرب رؤساء الجمعيات الوطنية للخريجين الأجانب بالمغرب، بكل عفوية وتلقائية، عن عميق امتنانهم وشكرهم على هذه المبادرة التضامنية والمساعدات التي استفادت منها بلدانهم.

• أزيد من 3 آلاف مترشح لاختبارات البكالوريا بإقليم الرحامنة. يبلغ عدد المترشحين والمترشحات الذين سيجتازون اختبارات البكالوريا برسم دورة يوليوز 2020، على صعيد إقليم الرحامنة، 3 آلاف و358 مترشحا ومترشحة، خصص لهم 20 مركزا للامتحان. وجاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها عمال الإقليم، السيد عزيز بوينيان، مرفوقا بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالرحامنة وبعض رؤساء المصالح بالمديرية المذكورة، لبعض المؤسسات والمنشآت الرياضية التي ستحتضن هذه الامتحانات. وفي هذا الصدد، تم تهييئ 20 مركزا للامتحان تتوزع ما بين 12 مركزا للمترشحين المتمدرسين والذين يصل عددهم إلى 2437 مترشحا، و8 مراكز لحوالي 921 من المترشحين الأحرار.

• إقليم الرحامنة .. نحو إحداث مركز لرعاية أطفال التوحد. انخرطت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة الرحامنة، في إطار تدخلاتها الموجهة لفائدة الطفولة، في دعم الأطفال المصابين بالتوحد، وذلك من خلال إحداث مركز يعنى بتأهيلهم ورعايتهم. وهكذا، ستعمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بالرحامنة، على إحداث مركز لرعاية أطفال التوحد يتمتع بمواصفات حديثة، حيث سيتم تخصيص قسمين بمدرسة “أحمد مكوار” التي توجد بالحاضرة الفوسفاطية لإنشاء هذا المركز. وفي هذا الإطار، ستعمل الأطراف المتدخلة، في مرحلة أولى، على تهيئة وتجهيز هذين القسمين، ليصير مركزا متكاملا يوفر علاجات شبه طبية (تقويم النطق والتخصص نفسي حركي والرعاية النفسية) وفضاء الألعاب ومرافق صحية لفائدة أطفال التوحد.

• مهن الصناعة التقليدية تستأنف نشاطها تدريجيا وتتوق للقاء زبناء حريصين على اقتناء منتجات أصيلة تعكس تفرد إبداع الصانع. بعيدا عن أن تكون مجرد ترف يزين البيوت والمحلات، تحتل منتجات الصناعة التقليدية مكانة متميزة في الثقافة المشتركة بين جميع المغاربة، القائمة على تثمين كل منتج أصيل يعكس تفرد وعبقرية الصانع التقليدي. وبعد أن ألزمت ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد الصناع التقليديين على إغلاق محلاتهم، في سياق حالة الطوارئ الصحية، تعاود أنشطة الصناعة التقليدية، من خياطة الألبسة ومحلات الخزف والجلد وغيرها من فروع هذه الصناعة ، وتيرتها بشكل بطيء لكن بثبات، لتستعيد من جديد تألقها وتجدد اللقاء بزبناء تحتل لديهم مكانة خاصة. فسواء تعلق الأمر بمنتجات خاصة بالاستخدام داخل المنازل أو المحلات التجارية أو قطاعي الفندقة والمطعمة، أو بأدوات عملية من قبيل أدوات الطبخ أو الألبسة أو تحف الديكور، تظل منتجات الصناعة التقليدية حاضرة في مختلف أوجه النشاط اليومي وتترك بصمة خاصة لدى الزبناء المغاربة والأجانب على حد سواء.

• عدم حدوث موجة ثانية من الإصابات رهين بالتزام المواطنين. قرار وزارات الداخلية والصحة والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي القاضي القاضي بالمرور إلى المرحلة الثانية من مخطط تخفيف الحجر الصحي ابتداء من 24 يونيو 2020 عند منتصف الليل، أسعد المغاربة، على اعتبار أنهم سيعودون لممارسة أنشطتهم الاقتصادية بعد ثلاثة أشهر من الحجر الصحي، لكن هذا القرار قد يؤدي لا محالة إلى ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد 19 المستجد، وبالتالي الوقوع في موجة ثانية، خصوصا إذا لم يلتزم المواطنون والمواطنات بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية وتحميل تطبيق “وقايتنا”. وفي هذا الصدد، عبر شكيب عبد الفتاح، أخصائي في الأمراض المعدية، عن تفاؤله بهذا القرار، وقـال في تصريح ل (العلم) إن القرار جاء بعد دراسة عميقة من طرف الجهات المسؤولة ترمي من خلاله تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، لكن شريطة احترام التدابير الاحترازية لتفادي حدوث أي إصابات جديدة بكورونا، مضيفا أن القطاعات التي لا تحترم التباعد الجسدي ومسافة الأمان سيكون مصيرها الإغلاق خصوصا المقاهي والمطاعم والحمامات. وتابع المتحدث، أن المغاربة أبانوا عن مدى وعيهم الكبير بخطورة الوباء والتزموا بالحجر الصحي لمدة ثلاثة أشهر، والأكيد أن هذا المعطى سيساعد في هذه المرحلة الحساسة، التي تتطلب تضافر جهود الجميع لإنجاح إنزال هذه التدابير الاحترازية.

• استئناف رحلات قطارات خطوط “البراق” و”الأطلس” ابتداء من 25 يونيو الجاري. أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية، أن قطارات خطوط “البراق” والأطلس التي تؤمن الربط بين المدن ستستأنف رحلاتها ابتداء من يوم الخميس المقبل، وذلك في احترام لتدابير السلامة الصحية. وأوضح المكتب، في بلاغ، أنه تطبيقا للقرار الذي اتخذته السلطات العمومية بشأن الانتقال إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”، فإن هذه القطارات ستستأنف رحلاتها على محاور طنجة- الدار البيضاء، وفاس- الدار البيضاء-مراكش، والدار البيضاء- الناظور ووجدة، والدار البيضاء- آسفي وخريبكة، ثم طنجة-فاس ووجدة. وأكد المكتب أنه سيتم أيضا الرفع من عدد قطارات القرب (القطارات المكوكية السريعة) على خطوط كل من الدار البيضاء-سطات والدار البيضاء-الجديدة والدار البيضاء-الرباط-القنيطرة، مضيفا أن هذا البرنامج، الذي يتكون من عرض يومي يشمل 116 قطارا مع إعادة فتح المحطات، سيعرف ملاءمة تدريجية مع مستوى تطور الطلب.

• CDG CAPITAL : هذه مزايا تخفيض سعر الفائدة المرجعي. توقعت دراسة جديدة لمؤسسة CDG CAPITAL انتعاش القروض والطلب الداخلي الإجمالي، مستفيدا من تخفيض البنك المركزي لسعر الفائدة المرجعي بخمسين نقطة أساس، ليصل إلى 1.5 في المئة بدل 2 في المئة قبل 3 أشهر، و2.25 في المئة بداية السنة. الدراسة التي نشرتها المؤسسة، وهي فرع صندوق الإيداع والتدبير، أوردت أن الهدف من وراء مختلف الإجراءات التي اتخذها بنك المغرب، هو مواكبة الاقتصاد الوطني من أجل تجاوز تداعيات وباء “كوفيد 19″، عبر تسهيل الولوج إلى التمويل بشروط تفضيلية وبتكلفة منخفضة. فضلا عن هذا، تورد الدراسة أن هذا التوجه التوسعي سيمكن من إنعاش القروض، سواء بالنسبة للمقاولات المتوسطة والصغيرة جدا أو الأسر، فضلا عن تخفيض كلفة تمويل الخزينة العامة والمقاولات والمؤسسات العمومية، التي يتعين عليها أن تضطلع بدورها كمحفز، من خلال سياسة مالية ملائمة، وتخفيض في تكلفة الدين الخاص لصالح المقاولات التي يمكنها ولوج السوق.

error: