أقوال الصحف المغربية الصادرة الجمعة 26 يونيو

• المحروقات .. الاتهامات الرسمية. عاد مجلس المنافسة لاستكمال ملف أسعار المحروقات، بعد تخفيف تدابير الحجر الصحي في 24 يونيو، واستئناف مصالحه لأنشطتها بشكل طبيعي. ويبدو أن نتائج التحقيقات التي أجراها المجلس حول اللوبي المزعوم لتوزيع المحروقات جاهزة، حيث وجه المجلس إلى تجمع البتروليين المغاربة اتهاماته النهائية. التهم الموجهة للتجمع متعددة وتشمل وجود قرار بإشراك المقاولات واتباع ممارسات متفق عليها، علاوة على جمع وتبادل ونشر المعلومات التجارية الحساسة بين أعضاء تجمع البتروليين.

• الاستثمارات.. المغرب يعزز ريادته. على الرغم من الأزمة، لا يزال المستثمرون المغاربة والأجانب يضعون ثقتهم في المغرب، الذي يعزز مكانته كمنصة لا محيد عنها للأعمال. بالنسبة لوزارة الصناعة ، فإن الأرقام تتحدث عن نفسها، حيث صادقت لجنة الاستثمارات على استثمارات وطنية وأجنبية بغلاف مالي لا يقل عن 24 مليار درهم. الاستثمارات همت على الخصوص قطاعات الطاقات المتجددة، والاتصالات، والصناعة والتجارة، والسياحة، ومن شأنها توفير 8500 منصب شغل .

• اللجن بمجلس النواب ناقشت 52 موضوعا لها صلة بجائحة كورونا . سجلت وتيرة عمل اللجن بمجلس النواب نشاطا ملحوظا تجلى في مناقشة ما يناهز 52 موضوعا غطى مختلف الإشكالات الراهنة التي عكستها جائحة كورونا. وجاء في بلاغ لمجلس النواب أن الحبيب المالكي رئيس المجلس استعرض، خلال اجتماعه مع رؤساء اللجن الدائمة، “حصيلة عمل المجلس الرقابي والتشريعي من خلال مؤشرات دالة على حركية المجلس وتفاعله اليومي مع قضايا وانشغالات المجتمع، حيث سجلت وتيرة عمل اللجن نشاطا ملحوظا، تجلى في مناقشة ما يناهز 52 موضوعا غطى مختلف الإشكالات الراهنة التي عكستها الجائحة على المرافق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والصحية والإنسانية”. وأضاف المصدر ذاته أن الفرق والمجموعة النيابية كانت لها مبادرات تشريعية بلغت 213 مقترح قانون من ضمنها 13 مقترحا صادق عليها المجلس و26 مقترحا صاغت أجوبة للعديد من التداعيات التي أفرزتها ظروف الأزمة الراهنة.

• قطاع العقار يتلقى ضربة موجعة ومبيعاته نزلت بما يناهز 32 بالمئة. تعرض قطاع العقار في المغرب، الذي يعيش منذ سنوات على وقع الركود، لضربة موجعة بسبب الجائحة الوبائية كوفيد 19، التي زادت أوضاعه تأزما. وكشفت آخر إحصائيات أصدرها بنك المغرب أن حجم المعاملات في قطاع العقار، تراجع خلال الفصل الأول من 2020 بنسبة 31.2 في المئة بفعل تدني المبيعات في كافة الفئات، بنسب بلغت 32,9 بالمئة في العقارات السكنية، و27,2 في المئة في الأراضي، و25,6 في المئة في العقارات المخصصة للاستعمال المهني. وأوضحت البيانات الجديدة للبنك المركزي أن عدد المعاملات العقارية انخفض بنسبة 29,5 في المئة نتيجة انخفاض مبيعات العقارات السكنية بنسبة 30,6 في المئة والأراضي بنسبة 28,7 في المئة والعقارات المخصصة للاستعمال المهني بنسبة 22,3 في المئة. أما مؤشر أسعار الأصول العقارية فقد شهد تراجعا بنسبة 1,6 في المئة بسبب انخفاض أسعار العقارات السكنية بنسبة 1.8 في المئة، والأراضي الحضرية بنسبة 1,1 في المئة، والعقارات المخصصة للاستعمال المهني بنسبة 3.3 بالمئة.

• إدريس لشكر: الوباء سيجبر بلادنا إلى إعادة النظر في عدد معين من الخيارات والأولويات . أكد الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، أن هذا الوباء سيجبر بلدنا على إعادة النظر في عدد معين من الخيارات والأولويات، حتى نتمكن من إيجاد الوسائل اللازمة لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لهذه الأزمة. وشدد لشكر، خلال مجلس الحزب بجهة مراكش-آسفي، أن ذلك يتطلب إعداد سياسات عمومية تقوم على ثلاث أولويات رئيسية، مشيرا إلى ضرورة تبني سياسة فلاحية تستجيب للحاجيات الوطنية العاجلة، وتضمن الحق في الصحة العمومية للجميع، وتعزز التزام بلادنا الشامل بالثورة الرقمية.

• البنك الدولي: الانتعاش الاقتصادي بعد “كوفيد” فرصة للمغرب لاستقطاب أسواق إضافية . قال مدير قسم المغرب العربي بالبنك الدولي، جيسكو هنتشل، إن الانتعاش الاقتصادي في فترة ما بعد كوفيد 19 يمثل فرصة للمغرب لاستقطاب أسواق إضافية. وشدد على أن “المملكة قريبة جدا من سوق كبيرة جدا ، هي سوق الاتحاد الأوروبي. ولديها منتجات جيدة جدا ، سواء في قطاع التصنيع أو الفلاحة، والتي يمكنها استغلالها لجلب أسواق إضافية”. وقال هنتشل، خلال لقاء افتراضي مع الصحافة، مخصص لاستعراض مرحلة ما بعد كوفيد 19 والدعم الذي يقدمه البنك الدولي للمغرب، إن “الانتعاش الاقتصادي سيشكل أيضا فرصة لإعادة التفكير في السياحة الوطنية لتكون “سياحة خضراء وإيكولوجية”.

• الولايات المتحدة تنوه باستراتيجية المغرب في مجال مكافحة الإرهاب . أشادت وزارة الخارجية الأمريكية باستراتيجية المغرب لمكافحة الإرهاب، مبرزة في تقريرها الجديد “التعاون الوثيق وطويل الأمد” بين الولايات المتحدة والمملكة في هذا المجال. ونوه التقرير، في نسخته لسنة 2019، بالجهود التي يبذلها المغرب في مكافحة الإرهاب، مشيرا الى أن “الحكومة المغربية واصلت استراتيجيتها الشاملة لمحاربة الإرهاب، والتي تتضمن إجراءات اليقظة الأمنية، والتعاون الإقليمي والدولي وسياسات لمكافحة التطرف”. ومما جاء في التقرير “في سنة 2019، مكنت جهود المغرب في مكافحة الإرهاب، إلى حد كبير، من الحد من خطر الأعمال الإرهابية، وضاعفت عدد الاعتقالات مقارنة بسنة 2018″، مضيفا أن “قوات حفظ الأمن، وخاصة المكتب المركزي للأبحاث القضائية سخرت المعلومات الاستخباراتية، وعمل الشرطة والتعاون مع الشركاء الدوليين للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب”.

• المصادقة على 45 مشروع اتفاقية استثمار بغلاف مالي يفوق 23 مليار درهم. صادقت لجنة الاستثمارات خلال اجتماع دورتها الثامنة والسبعين برئاسة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على 45 مشروع اتفاقية وملاحق اتفاقيات استثمار، بغلاف مالي إجمالي يعادل 23,38 مليار درهم، من شأنها توفير 3194 منصب شغل مباشر، و5406 منصب شغل غير مباشر. وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني شدد في كلمته الافتتاحية لأشغال اللجنة، على أهمية الاستثمارات المدرجة في هذه الدورة، والتي تهم عدة قطاعات حيوية كالبنيات التحتية الطاقية، والطاقات المتجددة، والاتصالات، والصناعة والتجارة، والسياحة والترفيه. واعتبر رئيس الحكومة أن هذه الاستثمارات تعد، من حيث غلافها المالي “مشجعة جدا، بالنظر إلى الظرفية التي نعيشها، ومقارنة مع حصيلة السنة الماضية”، حيث بلغ حجم الاستثمارات 28 مليار درهم، مشيرا إلى أن هذه المؤشرات تعكس استمرارية جاذبية الاقتصاد الوطني نتيجة الإصلاحات المهمة التي باشرتها الحكومة، وتقوية صورة البلد داخليا وخارجيا بفضل منهجيته المتفردة في تدبير أزمة جائحة كورونا.

• نحو مواجهة بين البرلمان و الحكومة؟ في غضون أيام قليلة، اتخذت المؤسسة البرلمانية على الأقل قرارين من المحتمل أن يؤديا إلى تأجيج الوضع بين البرلمان والحكومة. وخلال الاجتماع الأخير لمكتب مجلس النواب، قرر المسؤولون تطبيق المادة 180 من النظام الداخلي للغرفة الأولى، والتي تتيح للبرلمان إمكانية برمجة دراسة مقترحات القوانين .. مع إبلاغ الحكومة بهذه البرمجة. علاوة على ذلك، قرر البرلمان تطبيق آلية جديدة لمساءلة الحكومة حول القضايا الراهنة. ويتعلق الأمر بتطبيق المادة 152 من النظام الداخلي التي تتيح للبرلمانيين إمكانية أخذ الكلمة في نهاية جلسة الأسئلة الأسبوعية لإبلاغ الرأي العام بملف أو قضية ذات طابع مستعجل.

• 10 في المئة من المغاربة يتجهون إلى حافة الفقر سنويا بسبب مشكلة صحية . أكد رئيس النقابة الوطنية للأطباء العامين، طيب حمدي، أن المنظومة الصحية بالمغرب تعاني من عدة نواقص، وأن الميزانية المخصصة لوزارة الصحة تبقى غير كافية ، حيث أنها لم تتجاوز في السنة المالية الجارية 19 مليار درهم، أي 7.7 في المئة من الميزانية العامة للدولة ، في الوقت الذي توصي منظمة الصحة العالمية بـ 10 في المئة كحد أدنى. وأضاف أن متوسط الإنفاق على الخدمات الصحية يبلغ حوالي 188 دولار للفرد بالمغرب ، أكثر من 50 بالمئة منها تتحملها الأسر. وسلط حمدي، في لقاء نظمته النقابة الوطنية لأطباء العيون بالقطاع الخاص، على المستوى الاجتماعي والاقتصادي للساكنة، مشيرا إلى أن 10 في المئة من المغاربة يتجهون إلى حافة الفقر سنويا بسبب مشكلة صحية.

• مواجهة كورونا .. بين نارين. بعد رفع وزارة الصحة عـدد التحاليل المخبرية إلى 20 ألفا يوميا، تزايدت حالات الإصـابـات المـؤكـدة بكوفيد 19 فـي المملكة على شكل بـؤر وبـائـيـة فـي مـراكـز مهنية وصناعية أساسا. ويـتـخوف اخــتـــصـــاصـــيـــون وخــــبــــراء ومــســؤولــون بـــوزارة الـصـحـة مــن ارتــفــاع عـدد الإصـابـات بشكل كبير فـي المـغـرب خـلال الأيـام المقبلة، وذلك بسبب الدخول في المرحلة الثانية مــن رفــع الـحـجـر الـصـحـي الـتـي انـطـلـقـت أمـس الـخـمـيـس، وهــو أمــر تـعـتـبـره وزارة الـصـحـة لا يبعث على القلق، لكن الأرقام تشير الى غير ذلك، حيث سجلت أول أمس أعلى نسبة من الإصابات اليومية وصلت إلى 569 حالة مؤكدة، كانت جلها بـبـؤر صناعية بكل مـن طنجة والـدار الـبـيـضـاء والعيون وطرفاية. وألقى ظهور بؤر صناعية ومهنية وتجارية بظلاله على الحالة الوبائية بالمغرب، إلى حد توجيه انتقادات إلى الحكومة بسبب عدم اتخاذها إجراءات صارمة تجاه بعض المعامل والأسواق الممتازة، التي تشتغل في ظروف لا تحترم الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد. تصرفات وسلوكات بعض المقاولات، والتي لا تحترم المقتضيات القانونية والتدابير المتعلقة بحفظ الـصـحـة والـسـلامـة، والـوقـايـة مـن المخاطر المـهـنـيـة المحتملة في ظل انتشار هـذه الجائحة، جعلت البلاد تنتقل من إحصاء الإصابات اليومية بالعـشرات إلى المـئات.

• أمكراز: الحوار الاجتماعي خيار استراتيجي، وآلية لتـكـريـس الـخـيـار الديمقراطي بالمملكة. أكـــد وزيــــر الـشـغـل والإدمـاج المهني، محمد أمكراز، في افتتاح الجولة الأولــــى لــلــحــوار الاجــتــمــاعــي الــثــلاثي، بأن نهج الحوار الاجتماعي هو خيار استراتيجي، و يشـكـل إحــدى آليـات تـكـريـس الـخـيـار الديمقراطي بالمملكة باعتباره من ثوابت الأمة الجامعة، مشــددا على الظرفية الاستثنائية لهذا الحوار المنعقد فـي سـيـاق “تـطـبـعـه الإرادة الـجـمـاعـيـة” مــن أجــل مواجهــة آثـــار جائحة كـورونـا. الجولة الـأولى لــلــحــوار الاجــتــمــاعــي، عرفت حسب مــصــادر نـقـابـيـة، مطــالــبة مـمـثـلـي الــنـقـابـات بـضرورة تــشــكــيــل لــجــنــة لـلـيـقـظـة الاجـتـمـاعـيـة، عـلـى غــرار لـجـنـة الـيـقـظـة الاقــتــصــاديــة، الــتــي سـتـعـمـل عـلـى مـراقـبـة الوضعية الاجتماعية للعمال المتوقفين عن العمل، وستوفر الحماية الاجتماعية لـلأجـراء، فـي حـال ظـهـور ظرف طارئ، من قبيل جائحة كورونا، مع ضـرورة وضع تصور لعودة الحياة الاقتصادية ورجوع العمال لمناصب عملهم بعد توقف العديد منهم لفترة دامت زهاء ثلاثة أشهر. بالمقابل تركزت اقتراحات الاتــحــاد الــعــام لمــقــاولات المــغــرب حـــول خــطــة الانــتــعــاش الاقــتــصــادي، حيث شددت الـبـاطـرونـا على تحفيز الطلب عبر تدخل الـــدولـــة بــشــكــل أكـــبـــر، وإقرار إعفاءات ضريبية لتشجيع المقاولات.

• نظام جديد لمراقبة المنتوجات الصناعية عند الاستيراد . أعلنت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي أن النظام الجديد لمراقبة المنتوجات الصناعية عند الاستيراد قد دخل حيز التنفيذ بتاريخ 20 يونيو 2020، بعد انتهاء المرحلة الانتقالية التي انطلقت يوم 19 أبريل 2020، ثم تم تمديدها حتى تاريخ 19 يونيو 2020، بسبب حالة الطوارئ الصحية، وفقا لما أعلنت عنه الوزارة بتاريخ 17 أبريل 2020. وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أنه يتعين على الفاعلين الاقتصاديين تقييم مطابقة المنتوجات الصناعية الخاضعة للمراقبة المعيارية عند الاستيراد، طبقا لهذا النظام الجديد. وستتم، حسب البلاغ، المراقبة على مستوى المراكز الحدودية للمملكة بالنسبة لقطع غيار السيارات (العجلات، البطاريات، صفائح الفرامل، الزجاج، عناصر التصفية، أسلاك التحكم الميكانيكي) ومواد البناء (الزليج من السيراميك، الإسمنت، لفائف منع التسرب، المنتوجات الصحية، الصنابير، الأنابيب البلاستيكية) والألواح الخشبية وأجهزة التدفئة بالغاز وسخانات الماء الغازية.

• قابلية تشغيل الشباب محور للمباحثات . شكل تعزيز جودة التعليم وتكوين الطلبة وتعزيز قابلية تشغيل الشباب، محاور اجتماع بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وشركة “هواوي للتكنولوجيات”. وخلال هذا الاجتماع الذي عقد ، مطلع الأسبوع الجاري ، برئاسة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، وبحضور المدير العام ل”هواوي للتكنولوجيات” زهاو كيوهي، وخصص للوقوف على مراحل تقدم التعاون مع هذه الشركة، تم تسليط الضوء على برنامج ” الـ14 أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصال” المحدثة في الجامعات، و700 من الطلبة وحوالي 90 أستاذا-باحثا تم تكوينهم، حسب ما جاء في الصفحة الرسمية للسيد أمزازي على الموقع الاجتماعي (فايسبوك). كما تم التطرق لجملة من المواضيع منها مسألة قبول 43 متدربا من الجامعات لدى شركة (هواوي)، ومسألة ألفي طالب تم انتقاؤهم أوليا لمسابقة “أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصال”.

• مندوبية التامك تمدد قرار منع الزيارات العائلية للسجناء. في قرار فاجأ أسر السجناء التي كانت تحن إلى لقاء أقاربها داخل السجون بعد رفع حالة الحجر الصحي بمجموعة من المدن التي تنتمي إلى المنطقة 1، أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تمديد قرارها القاضي بمنع الزيارات حتى ال 13 من شهر يوليوز المقبل، وذلك اعتبار لما وصفه بلاغ للمندوبية بالتطورات الأخيرة للحالة الوبائية بمجموعة من المدن والمناطق، وتحسبا لأي تطورات أخرى محتملة، وكذا حماية النزلاء وحفاظا على أمن المؤسسات السجنية. وقد تأسفت العديد من الأسر على قرار إرجاء استئناف الزيارات العائلية لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية إلى يوليوز المقبل، بعدما کانت تتأهب لزيارة أقاربها الذين يوجدون رهن الاعتقال، علما أن الأسر نفسها أكدت أنها مع أي قرار يصب في المصلحة العامة”، ويمنع انتشار وباء کورونا داخل السجون المغربية، خاصة أن ظهور أي حالة وبائية قد يتسبب في نشر الوباء بسرعة بين باقى السجناء مما قد يشكل تهديدا علی سلامتهم، خاصة بالنسبة إلى السجناء الذين يعانون من أمراض مزمنة أو أمراض تنفسية.

• لجن من الأمن والصحة تتولى مراقبة مراكز الاعتكاف استعدادا لامتحانات البكالوريا . كشفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط-سلا-القنيطرة أن عدد المترشحين لاجتياز امتحانات السنة الثانية بكالوريا برسم دورة 2020، بلغ ما مجموعه 62 ألفا و112 تلميذا، بزيادة قدرها 3 بالمئة مقارنة بالموسم الماضي، منهم 18 ألفا و509 من الأحرار. ووفقا لبلاغ للأكاديمية، فقد تمت تعبئة أكثر من 18 ألف إطار ومتدخل لتدبير العمليات المرتبطة بهذا الاستحقاق الوطني. وارتباطا بالترتيبات الوقائية للحد من انتشار كورونا، عملت الأكاديمية على تنزيل المقتضيات الواردة في دفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا، حيث تم القيام بإعداد بروتوكول صحي يوضح جميع الإجراءات الوقائية التي يجب على مختلف المتدخلين الالتزام بها، واستعمال الفضاءات الشاسعة كالقاعات الرياضية المغطاة والمدرجات الجامعية. كما همت هذه التدابير تقليص عدد المترشحين بالقاعات الدراسية إلى 10، والرفع من عدد مراكز الامتحان والتصحيح، وإجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا لفريق الاعتكاف (المعتكفون – المشرفون والمكلفين بالتغذية والنظافة)، وتنظيم زيارات ميدانية من طرف مسؤولي الصحة والسلطات الأمنية لمقر الاعتكاف.

• إطلاق برنامج “MRE Academy” لتعبئة شبكات كفاءات مغاربة العالم. تم الأربعاء بالرباط، إطلاق برنامج “MRE Academy” بموجب اتفاقية إطار بين الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل. وتروم هذه الاتفاقية الإطار إحداث إطار عام للشراكة بين الوزارة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وكذا تعبئة شبكات كفاءات مغاربة العالم بهدف مواكبة المكتب في تنزيل خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني. وبموجب هذه الاتفاقية، ستواكب الوزارة المكتب في هندسة التكوين، وتكوين الموظفين، وتأطير الطلبة في مساراتهم داخل سوق الشغل، ومواكبة المكتب والطلبة خلال التظاهرات الوطنية و/أو الدولية.

• كورونا .. العثماني يؤكد على أهمية استثمار الفرص لإنعاش الاقتصاد الوطني . أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن جائحة كورونا تحمل في طياتها فرصا كثيرة وجب استثمارها لإنعاش الاقتصاد الوطني، مشددا على أن التحدي الأكبر يكمن في استثمار هذه الفرص المتاحة لنسج شراكات اقتصادية مربحة للجميع، تمكن من المساهمة في إقلاع الاقتصاد الوطني وإحداث مزيد من فرص الشغل. وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني أوضح، في كلمته الافتتاحية خلال ترؤسه الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، أن المملكة تتوفر على مقومات متميزة، منها الموارد البشرية المؤهلة، والكفاءات العالية في تدبير المقاولة، والبنيات اللوجيستية التنافسية على رأسها ميناء طنجة المتوسط، والعلاقات الاقتصادية والسياسية الوطيدة مع الأشقاء الأفارقة، إضافة إلى النجاحات ذات الصدى العالمي التي عرفتها مشاريع متعددة في صناعات السيارات والطائرات.

• موسم الصيف: وكالة الحوض المائي لأم الربيع تحذر من خطر السباحة في حقينات السدود. منذ بداية السنة، غرق 6 أشخاص في مجاري الأودية وحقينات السدود التي تقع في منطقة عمل وكالة الحوض المائي لأم الربيع (ABHO). ويمكن أن تكون هذه الأماكن قاتلة، حتى بالنسبة للسباحين الجيدين، بسبب الكميات الكبيرة للأوحال والعوائق الموجودة، والتي تسحب السباحين إلى الأسفل. ويكمن خطر السباحة في هذه الأحواض أيض ا في كثافة المياه وعمقها، والذي قد يتجاوز أحيان ا 100 متر، كما أن جنباتها غير مهيأة ولا تسمح بولوج سهل للمياه.

• أكثر من 560 ألف قناع واقي هبة من (جمعية جهات المغرب) لمترشحي امتحانات الباكلوريا والأطر المشرفة عليها. منحت (جمعية جهات المغرب) أقنعة واقية لفائدة جميع المترشحات والمترشحين لاجتياز الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا دورة 2020 وكذا الأطر الإدارية والتربوية المشرفة على هذا الاستحقاق، بما مجموعه أكثر من 560 ألف قناع. وذكر بلاغ مشترك لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و(جمعية جهات المغرب)، أن هذه المبادرة تندرج في إطار تعزيز ودعم التدابير والإجراءات الوقائية التي اتخذها قطاع التربية الوطنية من أجل تأمين سلامة وصحة المترشحين والأطر التربوية والإدارية وتمكينهم من ظروف اشتغال مواتية وآمنة.

• تطبيق “وقايتنا” يتجاوز عتبة مليوني تحميل بعد ثلاثة أسابيع من إطلاقه . أفادت وزارة الصحة بأن تطبيق “وقايتنا”، الذي كانت أطلقته بشكل رسمي قبل ثلاثة أسابيع كوسيلة مواكبة لتخفيف الحجر الصحي، تجاوز عتبة مليوني تحميل. ووصفت الوزارة، في بلاغ، هذا المستوى من التبني بأنه “أحد أفضل المستويات المسجلة عالميا بالنسبة للتطبيقات المماثلة المبنية على التطوع”، عازية هذه النتيجة إلى المساهمة المواطنة والتطوعية والطوعية لمجموعة من الأطراف الفاعلة. ومن أجل تحسين معدل التبني، وتعزيز فعالية التطبيق، وبالتوازي مع إجراءات تخفيف الحجر الصحي، أعلنت الوزارة أنه سيتم الشروع في المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للتحسيس “بوقايتنا …. نبقاو على بال”، التي تهدف إلى تعزيز احترام التدابير الوقائية، بما في ذلك استعمال تطبيق “وقايتنا”.

• المساعدة الطبية المغربية مبادرة “جديرة بالثناء” تعكس التزام المملكة الحقيقي تجاه القارة . أكد سفراء أفارقة لدى برازيليا أن المساعدة الطبية المغربية الممنوحة للعديد من البلدان الإفريقية لمواكبة جهودها في مواجهة وباء كورونا، مبادرة “جديرة بالثناء” تعكس التزام المملكة الحقيقي تجاه البلدان الإفريقية الشقيقة. وقال السفير المفوض فوق العادة للكاميرون في البرازيل، مارتين مبينغ، في حديث صحفي، إنه بهذه “البادرة الجديرة بالثناء، يؤكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن جلالته يترجم التزام المملكة على المستويين القاري والثنائي إلى مبادرات ملموسة”. وأضاف مبينغ، عميد مجموعة رؤساء البعثات الإفريقية في البرازيل، أن المبادرة الملكية تعكس جودة العلاقات الأخوية مع المغرب.
• طاقات متجددة: لا حديث عن استئناف طبيعي للمقاولات قبل سنة 2022 . دقت الشركات العاملة في قطاع الطاقة المتجددة ناقوس الخطر، حيث أن 90 بالمئة منها يعاني من تراجع كبير لرقم معاملاتها (بين 26 و75 بالمئة) بسبب كوفيد 19. كما أن مقاولة من بين اثنتين تعاني من انخفاض بأكثر من 50 بالمئة في رقم معاملاتها، وواحدة من كل أربعة يزيد هذا التراجع عن 75 بالمئة. هذا ما كشفته نتائج مسح أنجزته “Cluster solaire”، وشمل أكثر من 500 مقاولة في هذا القطاع من أجل تقييم تأثير هذه الأزمة على نشاطها وتحديد تدابير الانتعاش. وقدرت الشركات التي شملتها الدراسة، انخفاض رقم معاملاتها خلال سنة 2020 بنحو 56 بالمئة مقارنة بالتوقعات قبل كوفيد 19.

• المغرب يتموقع كمنصة لممارسة الأعمال رغم الظرفية الحالية . أكد المدير العام بالنيابة للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، هشام بودراع، أن المغرب يتموقع اليوم كمنصة لممارسة الأعمال وإبرام الصفقات والاستمرار في مساره المتمثل في “النمو المنطقي” للأعمال رغم الظرفية الاستثنائية التي أفرزتها الأزمة الصحية. وأبرز بودراع، خلال تقديمه للمعطيات المتعلقة بالمشاريع التي صادقت عليها لجنة الاستثمارات خلال اجتماع دورتها ال78 برئاسة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، النتيجة الاستثنائية” من حيث مبلغ الاستثمارات، بغلاف مالي إجمالي قدره 23,38 مليار درهم. وأضاف المسؤول، في مداخلته التي ألقاها باسم وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، أن لجنة الاستثمارات صادقت على 45 مشروع اتفاقية وملاحق اتفاقيات استثمار من شأنها إحداث 3194 منصب شغل مباشر، و5406 مناصب شغل غير مباشرة.

• محطة القامرة بالرباط .. إقبال للمسافرين وغياب لحافلات النقل . بعد ثلاثة أشهر من التوقف بسبب جائحة كورونا، شرعت محطة القامرة بالعاصمة الرباط في استئناف نشاطها واستقبال المسافرين من جديد مع أول يوم من سريان المرحلة الثانية من تخفيف الحجر الصحي، في حين غابت حافلات النقل الطرقي. وبدت المحطة التي تم تعقيمها وإعادة صباغة أرصفتها، جاهزة لاستقبال المسافرين بعد اتخاذها كل الإجراءات الصحية التي تضمن سلامتهم وحمايتهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد. وإذا كانت المحطة التي غاب عنها صخب زبنائها، اضطراريا، لأزيد من ثلاثة أشهر، قد شهدت إقبالا كبيرا للمسافرين، فإن ذلك قابله غياب لحافلات النقل الطرقي بعد أن قررت مجموعة من الهيئات المهنية الممثلة لقطاع نقل المسافرين عدم استئناف أنشطتها، عازية قرارها للشروط “التعجيزية” المضمنة في دفتر التحملات الخاص بتدبير مخاطر انتشار الوباء.

• أرباب الحمامات يرفضون استئناف العمل ويطالبون الحكومة بالجلوس إلى طاولة الحوار . أعلنت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب، عن رفضها استئناف العمل، بسبب ما اعتبرته شروطا تعجيزية فرضتها الحكومة على أرباب هذه المرافق المتضررين منذ أشهر. وفي هذا السياق، قال ربيع أوعشي، رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات، في تصريح لـ”العلم” إنه يستحيل فتح أبواب الحمامات، لأن هناك ضبابية في الرؤية حول كيفية تنزيل مختلف التدابير الاحترازية على أرض الواقع، من قبيل ارتداء الكمامات واستغلال 50 بالمئة من الطاقة الاستيعابية فقط، وكذا فرض التباعد الجسدي. وسجل غياب أي تواصل مع الجامعة من طرف الجهات المختصة حول كيفية تنزيل هذه الشروط والتدابير على أرض الواقع، مطالبا بضرورة فتح حوار جاد ومسؤول حول هذه الأمور.

• المبادرة الملكية لفائدة البلدان الإفريقية “وصلت مباشرة إلى قلوبنا جميعا في إفريقيا” . أكدت مفوضة الاتحاد الإفريقي للاقتصاد القروي والفلاحة جوزيفا ليونيل كوريا ساكو أن مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتقديم مساعدات طبية للعديد من البلدان الإفريقية الشقيقة من أجل مواكبتها في جهودها لمكافحة جائحة كوفيد – 19 “وصلت مباشرة إلى قلوبنا جميعا في إفريقيا”. وقالت مفوضة الاتحاد الإفريقي، في تصريح صحفي، “نحن حقا ممتنون للغاية، وسعداء جدا بأواصر الأخوة هذه، وبهذا التضامن في هذه الأوقات العصيبة التي تجتازها القارة ويجتازها العالم في ظل جائحة فيروس كورونا”. وأعربت جوزيفا ليونيل كوريا ساكو عن “بالغ الامتنان على هذه البادرة الملكية النبيلة”، وعن “خالص الشكر لصاحب الجلالة والحكومة المغربية على المساعدات السخية لفائدة الأشقاء الأفارقة”.

• هيئات نقابية تدعو الحكومة إلى اتخاذ اجراءات ملموسة للحفاظ على فرص العمل المهددة بالفقدان في ظل جائحة كورونا . دعت هيئات نقابية ، الأربعاء بالرباط، الحكومة إلى اتخاذ إجراءات ملموسة قصد الحفاظ على فرص العمل المهددة بالفقدان في ظل جائحة كورونا. وأوضحت هذه الهيئات خلال افتتاح الجولة الأولى للحوار الاجتماعي الثلاثي والتي خصصت لبحث تدابير تخفيف إجراءات الطوارئ الصحية واستئناف النشاط الاقتصادي، أن جائحة كورونا لها جملة من التداعيات الاجتماعية، منها إمكانية اختفاء مهن ووظائف ومناصب شغل مع ظهور الرقمنة التي أصبحت حاضرة بشكل مكثف. وفي تصريح للصحافة، قالت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، خديجة الزومي إن المغرب “يوجد اليوم أمام مرحلة جديدة بتداعيات جديدة وبمهن جديدة وبإكراهات جديدة”، مؤكدة أن هذا الاجتماع له سياقه الخاص وهو (كوفيد-19) حيث سيتم البحث خلاله سبل المحافظة على فرص الشغل.

• النقد الدولي: الهواتف المحمولة تساعد على إيصال دعم الحكومة إلى الأسر . كشف تقرير جديد لصندوق النقد الدولي، أن المغرب سعى إلى الاستفادة من تكنولوجيا الأجهزة المحمولة لتقديم الدعم المالي لمواطنيه خلال فترة الحجر الصحي، التي فرضها تفشي فيروس كورونا، كما هو الحال بالنسبة إلى عدد من الدول التي أقرت مساعدات للفئات الأكثر هشاشة. وسجلت المؤسسة المالية الدولية، في دراسة تحليلية حول: “أداء المدفوعات عبر الأجهزة المحمولة”، في سياق الأزمة الصحية “كوفيد 19″، أن العاملين في القطاع غير الرسمي بالمغرب يحصلون على المساعدات الحكومية بسرعة وكفاءة من خلال الهواتف المحمولة. وتأتي دراسة صندوق النقد الدولي في وقت يسعى فيه المغرب إلى تعميم الأداء عبر الهاتف المحمول، الذي يواجه صعوبات بسبب ضعف انخراط التجار في العملية.

• المكتب الوطني للسكك الحديدية ينظم دورة تكوينية عن بعد لفائدة الشبكات السككية الإفريقية حول “سلامة النقل السككي”. ينظم المكتب الوطني للسكك الحديدية، خلال الفترة الممتدة من 22 يونيو إلى 03 يوليوز 2020 عبر تقنية التواصل الافتراضي، النسخة الثامنة للدورة التكوينية حول “سلامة النقل السككي” وذلك لفائدة حوالي 70 مشاركا من كبار مسؤولي الشبكات السككية الإفريقية. وذكر المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ له، أن المشاركين في هذه الدورة التكوينية يمثلون كلا من الجزائر وبوركينا فاسو والكاميرون والكونغو برازافيل وجيبوتي وأثيوبيا والغابون وموريتانيا والنيجر والسنغال وتشاد وتونس، فضلا عن المغرب. وأضاف المصدر أن هذه الدورة تندرج في إطار تنزيل مخطط عمل الاتحاد الدولي للسكك الحديدية – فرع إفريقيا لسنة 2020، والذي يترأسه المغرب منذ 2010 في شخص محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب.

error: