وزير التربية الوطنية يتفقد سير العمليات والإجراءات لاجتياز امتحان البكالوريا بسيدي قاسم.

عبد الإله بنزينة

حل وزير التربية الوطنية السيد سعيد أمزازي اليوم الجمعة 26 يونيو 2020 بسيدي قاسم مرفوقا بعامل الإقليم السيد لحبيب ندير والكاتب العام ومدير الأكاديمية السيد محمد أضرضور وشخصيات وفعاليات مختلفة للإطلاع على آخر الإجراءات والتدابير التي أعدتها مديرية التعليم بسيدي قاسم من أجل اجتياز امتحانات الباكلوريا في ظروف اتسمت بالصعوبة بسبب تزامن تاريخ إجراء الإمتحان مع حالة الوباء التي يعيشها المغرب .وفي عرضه بالقاعة المغطاة حيث سيجتاز 100 مترشح ومترشحة امتحان الباكلوريا لشرح الإجراءات تناول المدير الإقليمي السيد أحمد الحروشي تناول محورين الأول تعلق بالمعطيات الإحصائية والثاني تعلق بالإجراءات الإحترازية لاجتياز امتحان الباكلوريا في سائر المراكز بالإقليم في أحسن الظروف وتفادي الإصابة بمرض كورونا.

بالنسبة للمعطيات الإحصائية التي جاءت على لسان المدير الأقليمي فسيجتاز الإمتحان هذه السنة حوالي 6072 مترشحا ومترشحة يشكل مترشحو ومترشحات التعليم العمومي منهم 4314 والخصوصي 103 والأحرار 1055 .2306 من المرشحين في القطب الأدبي أي بنسبة 54 %و 1504 في القطب العلمي والتقني أي بنسبة43 % و141 في القطب المهني بنسبة 3 %. وعن تطور أعداد المترشحين بالإقليم حسب نوع التعليم فقد سجل القطب الأدبي تراجعا بنسبة 3% مقارنة مع القطب العلمي الذي سجل زيادة 9% .أما بالنسبة لعدد المترشحين بالإقليم فقد عرف تطورا إذ ارتفع من 3799 سنة 2016/2015 إلى 4417 سنة 2020/2019 أما نسبة النجاح فقد سجلت هي الأخرى كما جاءت في عرض المدير الإقليمي سجلت تطورا مهما إذ ارتفع العدد من 56% سنة 2016/2015 إلى 82 % سنة 2019/2018.


أما المحور الثاني فتناول فيه المدير الإقليمي جملة إجراءات احترازية لاجتياز الامتحان وتفادي الإصابة بالمرض بدءا بالتعقيم وتوفير الكمامات والالتزام بقواعد التباعد الإجتماعي وعقد لقاءات تحسيسية .الوزير في نهاية محطته بالقاعة المغطاة بسيدي قاسم قام بجولة داخل القاعة ومرافقها منوها بالتدابير المتخذة .بعد محطة سيدي قاسم انتقل الوزير رفقة الوفد المرافق إلى مركز الحوافات ومدينة مشرع بلقصيري حيث اطلع بكل من ثانوية الحوافات وثانوية بلقصيري على آخر التدابير والإجراءات المتخذة لاجتياز امتحان الباكلوريا.
وفي تصريح لمراسل الجريدة قال وزير التربية الوطنية إنه بفضل انخراط جميع الأطراف بالإقليم أو بالأقاليم التي زارها تمكنت الوزارة من خلق قوة ميدانية لتدبير وإجراء الإمتحان هذه السنة على مستويين الأول توفير أمكنة وفضاءات مناسبة وتوفير لوجستيك كل هذا أضاف السيد الوزير لطمأنة الأسر والآباء ومن أجل اجتياز الإمتحان وأيضا لمنع انتشار وانتقال عدوى الفيروس.وقال إنا مارأيناه في سيدي قاسم يجعلنا مطمئنين ومرتاحين لاجتياز الإمتحان في أحسن الظروف وهو موجود بكل المدن والمراكز التي سينظم فيها الإمتحان. وفي آخر تصريحه أشاد السيد الوزير بالمجهودات المبذولة في سيدي قاسم والتي تقوم بها السلطات المحلية والإقليمية لإنجاز هذه المحطة الحاسمة في تاريخ مغربنا. واستغل المناسبة لدعوة رجال الصحافة والإعلام لطمأنة المغاربة على أن الإمتحان سيجتازه أبناؤنا في أحسن الظروف.

مدير الأكاديمية السيد محمد أضرضور أشاد بدوره بالمجهودات المبذولة في سيدي قاسم وأشاد بدور السلطات الإقليمية وبقطاع الصحة لإجتياز هذه المعركة بنجاح وفي لاجتياز المتخذة ستساعد على اجتياز هذا الاستحقاق التربوي بنجاح وبدون خسائر.

error: