أقوال الصحف المغربية الصادرة السبت الأحد 27 – 28 يونيو

• الرقمنة والتمويل: نحو مقاولات صغيرة جدا أكثر تنافسية. إذا كانت الأزمة الصحية الحالية لكوفيد 19 قد جعلت العديد من المقاولات في وضعية صعبة، فإنها طرحت أيض ا أكثر من علامة استفهام حول استراتيجية تدبير العديد من المقاولات. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأخيرة، وخاصة الصغيرة جدا، وجدت صعوبة في مواصلة أنشطتها بعد الحجر الصحي. فإذا كانت بعض المقاولات قد اعتمدت نظام العمل عن بعد كحل فعال ومؤقت لضمان استمرار أنشطتها، فإن مقاولات أخرى وجدت صعوبات جمة في تحقيق ذلك، مما أدى إلى تباطؤ أو حتى التوقف الكامل لأنشطتها. وأوضح محمد تمارت، خبير في أمن أنظمة المعلومات أن انفتاح نظام المعلومات على الإنترنت قرار صعب بالنسبة للمقاولات، فهو يتطلب بروتوكول ا يجب أن يأخذ في الاعتبار المخاطر المتعددة للولوج عن ب عد إلى أدوات التدبير وقواعد المعلومات الخاصة بالمقاولة.

• صناعة الطيران مطالبة بالتكيف مع التحديات الجديدة. قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، حفيظ العلمي، في حديث بثته قناة (أورو نيوز) .. “لدينا قدرات إنتاجية وهندسية مهمة يمكن الاستفادة منها حتى تصبح أوروبا أكثر قدرة على المنافسة، وبطبيعة الحال من خلال استعادة جزء مما يتم القيام به في الخارج”. الوزير شدد على أن المغرب لديه الإرادة للإبقاء على أرضه على جميع الجهات الفاعلة في الطيران. بالإضافة إلى ذلك، من الصعب أن نتخيل أن صناعيا مثل إيرباص، الموجود في المغرب منذ أكثر من 50 عاما، قد ينقل سلسلة قيمته بالكامل إلى فرنسا.

• دراسة: 64 بالمئة من الشباب المغربي بأوروبا يجدون صعوبة في العثور على عمل. أنجز مجلس الجالية المغربية بالخارج مؤخرا دراسة دولية غير مسبوقة حول الشباب المغربي المهاجر، بشراكة مع المعهد الدولي لاستطلاع الآراء (IPSOS). وتناولت هذه الدراسة بالأساس مشكلة التمييز ضد المغاربة المقيمين بالخارج في بلدان إقامتهم، حيث تمخضت عن خلاصات وأرقام ذات دلالات بليغة. وفي هذا الصدد، يرى الشباب المغاربة المقيمون بأوروبا أنهم يجدون صعوبة في العثور على فرص شغل أو السكن أكثر من غيرهم من شباب البلد، حيث أبرز 64 بالمئة من الشباب أنهم واجهوا صعوبات في العثور على عمل، وقال 57 بالمئة منهم إنهم يجدون مشقة في الحصول على السكن، فيما يواجه 42 بالمئة إشكالات في ممارسة الشعائر الدينية. وتروم هذه الدراسة، التي استندت إلى عينة من 1433 شابا مغربيا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة ويقيمون في الدول الأوروبية الست الرئيسية للهجرة المغربية (فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا وألمانيا)، تعميق فهم آراء وتطلعات شباب الجالية المغربية وما يواجهونه من تحديات وما هو متاح لهم من فرص.

أعلنت الشركة الأمريكية لصناعة الطائرات «بوينغ»  يوم أمس الجمعة عن توقيعها صفقة مع المغرب لتجهيزه بـ 24 مروحية أباتشي من طراز AH-64 سيشرع في تسلمها بداية من عام 2024. وقد سلمت بوينج ما يقرب من 2500 مروحية أباتشي إلى 16 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة وهولندا واليونان والمملكة المتحدة واليابان والهند وسنغافورة وكوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية. لتصبح المملكة المغربية بموجب هذا العقد الدولة السابعة عشرة التي تمتلك مروحية بوينع AH-64 أباتشي.

وقال جيف شوكي، نائب رئيس المبيعات والتسويق العالمي لشركة بوينج للدفاع والفضاء والأمن والخدمات الحكومية  تعليقا على الصفقة «هذه خطوة جديدة في شراكتنا الطويلة مع المملكة المغربية. إن الطلب العالمي على أباتشي في تزايد ونحن فخورون بتوفير هذه القدرات المتقدمة للمغرب».

• المغرب – رواندا: المصادقة بكيغالي على اتفاقيتين في مجال التعاون القضائي. صادق البرلمان الرواندي مؤخرا على اتفاقيتي إطار للتعاون القضائي، تم توقيعهما مع المغرب في مارس 2019 خلال الدورة الأولى للجنة الكبرى المشتركة التي انعقدت في الرباط. ويهدف الاتفاق الأول إلى تطوير إطار للتعاون القضائي بين البلدين في المجال الجنائي، فيما يروم الاتفاق الثاني إحداث إطار للتعاون في مجال تسليم المجرمين.

• أسرة العدالة بالدائرة الاستئنافية لأكادير تنظم حملة للتبرع بالدم. نظمت أسرة العدالة، من قضاة ومحامين وخبراء محلفين وعدول وأعوان قضائيين وغيرهم من المنتسبين للمهن المساعدة للقضاء، حملة للتبرع بالدم، وذلك بمقر محكمة الاستئناف بأكادير. وتندرج هذه المبادرة الإنسانية في إطار انضمام أسرة العدالة، على صعيد الدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بأكادير للحملات التضامنية للتبرع بالدم التي انخرط فيها على الصعيدين الوطني والمحلي، المنتسبون لمجموعة من المهن والوظائف الأخرى مثل أسرة الأمن الوطني والقوات المساعدة … إضافة إلى منظمات المجتمع المدني. وقال الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بأكادير، الأستاذ عبد الله الجعفري، في تصريح صحفي، إن أسرة العدالة بهذه الدائرة الاستئنافية أبت إلا أن تشارك في الحملات الوطنية للتبرع بالدم، نظرا لحاجة البلاد لهذه المادة الحيوية، خاصة في هذه الظروف الاستثنائية التي تشهد مكافحة وباء كورونا.

• الأونكتاد تشيد بدور المغرب”الهام” في تنمية القارة الإفريقية. أشاد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، على لسان أمينه العام، موخيسا كيتويي، بمساهمة ودور المغرب “الهام” من أجل تعزيز التعاون جنوب-جنوب وتنمية القارة الإفريقية. وخلال لقاء عبر تقنية الفيديو، عقد بجنيف مع مجموعة البلدان الأعضاء في حركة عدم الانحياز، ثمن كيتويي عاليا دور المغرب كفاعل مهم في مجال التعاون جنوب- جنوب والتزام المملكة بتعزيز علاقات تعاونها على المستوى القاري، وذلك من خلال العديد من المبادرات. وتعقيبا على مداخلة للسفير المغربي لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، عمر زنيبر، أشاد الأمين العام للأونكتاد، في هذ السياق، بريادة المملكة في مجال تدفقات رؤوس الأموال المتعلقة بالقارة الإفريقية وبمساهمتها الكبيرة في تنمية الاستثمارات وتحقيق النمو في إفريقيا.

• مجلس المنافسة: سوق الدواء تتميز بمنافسة مطبوعة بسياسة دوائية وطنية مجزأة وغير منسجمة. قام مجلس المنافسة بتشخيص “جلي” لقطاع الدواء في المغرب، خلص فيه إلى وجود العديد من الاختلالات. وأوضح المجلس، في بلاغ، أنه عقد الدورة السابعة العادية لجلسته العامة، عبر تقنية “مؤتمر الفيديو”، حيث تدارس وصادق بالإجماع على مشروع الرأي المتعلق بوضعية سوق الدواء بالمغرب. وسجل البلاغ أن هذا التشخيص كشف عن “وجود العديد من الاختلالات” المتعلقة بكافة أبعاد السوق الوطنية للدواء، موضحا أن هذه السوق تسودها حكامة إدارية بالغة التقنين تتطور داخل إطار قانوني “غير ملائم” وأصبح “متجاوزا”. وأضاف المجلس أن هذه السوق “تتميز بمنافسة مطبوعة بسياسة دوائية وطنية مجزأة وغير منسجمة، وبتدبير تهيمن عليه الوصاية الإدارية والتنظيمية والتقنية والطبية، التي لا تترك سوى مجالا ضيقا لتطوير آليات السوق والمنافسة النزيهة والمشروعة”.

• النظام التعليمي يجب أن يكون في قلب الثورة الرقمية. في سياق خارج الأزمة، يمكن أن تكون تعبئة وقدرة الأساتذة والمدربين على الابتكار، والحوار والبحث المشترك عن الحلول، بمثابة حافز لتطور كبير في الممارسات التعليمية. وهكذا، يجب أن تتحول المدرسة بشكل عميق من أجل ضمان تكافؤ حقيقي للفرص بين المتعلمين، مع إعدادهم لتحديات عالم الغد. هذه الغاية يجب أن تكون على رأس الأولويات في فترة ما بعد أزمة كورونا، لأن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تلوح في الأفق، ستكون استثنائية. دمج التقنيات الرقمية في ممارسات التعليم واستغلال التكنولوجيا الرقمية كناقل لتحقيق قيمة مضافة، يجب أن يكون على رأس التحديات التعليمية.

• بؤرة لالة ميمونة .. التحقيق جار. بؤر عديدة للإصابة بفيروس كورونا في صفوف عاملات بوحدات لتثمين الفواكه الحمراء الموجهة للتصدير، تم اكتشافها مؤخرا بجماعة لالة ميمونة التابعة لإقليم القنيطرة. وعلى إثر ذلك، وعلاوة على إجراء فحوصات للكشف لجميع العاملات والعمال الفلاحيين وإغلاق وحدات الإنتاج، أعلنت السلطات عن تشديد إجراءات الحجر الصحي في الجماعات التابعة لأقاليم القنيطرة ووزان والعرائش، التي ينحدر منها العمال والعاملات. كما تم فتح تحقيق إداري، ستسهر عليه لجنة مكونة من أعضاء من وزارات الصحة والفلاحة والشغل والداخلية لتحديد المسؤوليات، وفق ما كشف عنه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت.

• موسم الحج.. استرجاع المصاريف والاحتفاظ بنتائج عملية القرعة. أفادت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي (قطاع السياحة) بأن استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمواطنين المنتقين في عملية قرعة تنظيم الحج برسم سنة 2020 م، 1441هـ، بتأطير من وكالات الأسفار السياحية، سينطلق ابتداء من فاتح يوليوز 2020 إلى غاية 24 منه. وأوضح بلاغ للوزارة أن وكالات بريد بنك ستشرع في تمكين المعنيين بالأمر من مصاريف الحج التي سبق إيداعها بها، ابتداء من يوم الأربعاء فاتح يوليوز 2020 إلى غاية يوم الجمعة 24 منه. وأكدت الوزارة أنه سيتم الاحتفاظ بنتائج عملية القرعة الخاصة بموسم 1441 هجرية، 2020 ميلادية، لاعتمادها برسم موسم 1442 هجرية، 2021 ميلادية.

• البنك الدولي: الانتعاش الاقتصادي بعد “كوفيد-19” فرصة للمغرب لاستقطاب أسواق إضافية. قال مدير قسم المغرب العربي بالبنك الدولي، جيسكو هنتشل، إن الانتعاش الاقتصادي في فترة ما بعد كوفيد-19 يمثل فرصة للمغرب لاستقطاب أسواق إضافية. وشدد على أن “المملكة قريبة جدا من سوق كبيرة جدا ، هي سوق الاتحاد الأوروبي. ولديها منتجات جيدة جدا ، سواء في قطاع التصنيع أو الفلاحة، والتي يمكنها استغلالها لجلب أسواق إضافية”. وقال هنتشل، خلال لقاء افتراضي مع الصحافة، مخصص لاستعراض مرحلة ما بعد كوفيد-19 والدعم الذي يقدمه البنك الدولي للمغرب، إن “الانتعاش الاقتصادي سيشكل أيضا فرصة لإعادة التفكير في السياحة الوطنية لتكون “سياحة خضراء وإيكولوجية”.

• المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يتولى رئاسة تحالف “الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة” ابتداء من 2021. من المرتقب أن يتولى المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافظي، ابتداء من سنة 2021، رئاسة مجلس إدارة تحالف “الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة” الذي يضم أكبر شركات الكهرباء في العالم. وبعدما أصبح عضوا مراقبا سنة 2018 في هذا التحالف، تم قبول المكتب بالإجماع سنة 2019 كعضو له الحق في التصويت بمجلس إدارة “الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة”. وستكون هذه هي المرة الأولى التي تترأس فيها مؤسسة إفريقية هذا التحالف. كما يعتبر المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب المؤسسة الوحيدة من القارة الإفريقية والعالم العربي التي تتمتع بعضوية في هذه المنظمة، إلى جانب أكبر شركات الكهرباء.

• مراكز الاتصال المغربية تنساق إلى نظام العمل عن بعد. سارع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في عز فترة الحجر الصحي، بدون استشارة الشركاء الاجتماعيين، إلى وضع إطار قانوني يؤطر العمل عن بعد”، كشفت عنه الصحيفة في وقت سابق. ومن نفس المنطلق، كشف قطاع الأوفشورينغ، من خلال الجمعية المغربية لمراكز الاتصال، عن تطوير “إعلان نوايا” من أجل “تنفيذ أمثل لنظام العمل عن بعد”، قال إنه يريد إرساءه في حال التأخر في المصادقة على إطار قانوني ينظم هذا الشكل الجديد لتنظيم العمل. وبحسب وثيقة للجمعية فإن “العمل عن بعد سيسهم في استدامة القدرة التنافسية للقطاع”.

• قانون المالية التعديلي جاهز. ينتظر أن يعقد مجلس النواب، بداية الأسبوع المقبل، جلسة تقديم مشروع قانون المالية التعديلي لسنة 2020،الذي اختارت الحكومة اعتماده لمواجهة تداعيات فيروس كورونا على الوضع الاقتصادي ببلادنا. وعلمت (الأحداث المغربية)، من مصادر برلمانية أن مكتب مجلس النواب يعد كل الترتيبات للمصادقة على المشـروع المذكور بعد أن يصادق عليه مجلس الحكومة ومجلس الوزراء. وتتم المصادقة على مشروع قانون المالية داخل أجل 15 يوما على الأكثر، موزعـة بين 8 أيام تـخـصـص لمناقشة المشروع داخل مجلس النواب، و4 أيام لمجلس المستشارين، و3 أيام للبت مـن طرف مجلس النواب فيما يمكن أن يدخله مجلس المستشارين على المشروع من تعديلات. ويلزم القانون التنظيمي للمالية بعرض مشروع قانون المالية التعديلي على لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلسي البرلمان، أما باقي اللجان فخصها القانون المنظم للمالية بالإخبار فقط. وينتظر، حسب مصادر الجريدة، أن يفتح هذا المقتضى الكثير من النقاش المـسطـري، ما يعطي إمكانية عرض المشروع على كل اللجان البرلمانية، لكن الحيز الزمني سيقلل هذه الإمكانية.

• وأخيرا .. الصحافة تتنفس الصعداء. أعلن وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، عن تخصيص 75 مليون درهـم من الدولة للمقاولات الصحفية لأداء كتلة الأجور لمدة ثلاثة أشهر وهــي يوليوز وغشت وشتنبر وهـو دعـم مباشر، بالإضافة إلى تخصيص 75 مليون درهـم كدعم مباشر لأداء فواتير مموني المقاولات الصحفية، فضلا عن تخصيص 15 مليون درهم للمطبعات، وتقرر أيضا دعم شركة التوزيع سابريس ب15 مليون درهم، ودعم كـذلك للإذاعات الخاصة. وأوضح الوزير، خلال انعقاد لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن هناك اتفاقا على وضع مخطط على المدى المتوسط والطويل من بـين أهـم مرتكزاته عصرنة المـقـاولـة الصحفية، وسيتم خلق لجنة خـاصـة لتتبع هذا المشروع. وبهذا الـخـصـوص، قـال الـفـردوس، إن الدعم التقليدي تبين أنـه غير كاف وتم إقرار إجراءات استثنائية، حيث أكـد أن هناك عملا بطريقة مكثفة مع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، على مخطط استعجالي لإنقاذ الصحافة المكتوبة.

• سوق العقار .. تداعيات مباشرة لأزمة كورونا على العرض والطلب. قالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب “ندرك أن هذه الأزمة سيكون لها تداعيات مباشرة على سوق العقارات سواء تعلق الأمر بالعرض أو الطلب”، مشيرة إلى أنه بعد فترة انتظار، سيتم تكييف السوق في اتجاه تصفية الوحدات الجاهزة في المقام الأول، قبل تسجيل أوراش جديدة من أجل التعافي نحو وتيرة طبيعية للقطاع. ومع ذلك، سجلت الوزيرة، في حوار مع الصحيفة، أن هذا التعافي يتطلب وجود رؤية واضحة للقطاع للسنوات القادمة، موضحة أنه تم الشروع في العمل مع الشركاء من القطاعين العام والخاص لتحديد الإجراءات التي يتعين اتخاذها لإرساء نموذج جديد لسكن بأثمنة في المتناول.

• التجاري وفا بنك يطلق خدمة الأداء بواسطة الهاتف النقال لفائدة المقاولات. مجموعة التجاري وفا بنك توسع حلول رقمنة الأداء من خلال عرض جديد لفائدة المقاولات. ويتعلق الأمر بحل متكامل لتدبير المدفوعات بواسطة الهاتف المحمول. وأعلنت المجموعة البنكية عن إطلاق حل يتيح لزبنائها من المقاولات قبول الأداء عبر الهاتف النقال في مختلف شبكات التوزيع (B إلى B) و ( B إلى C).

• الولايات المتحدة تشيد باستراتيجية المغرب لمكافحة الإرهاب. أشادت وزارة الخارجية الأمريكية باستراتيجية المغرب لمكافحة الإرهاب، مبرزة في تقريرها الجديد “التعاون الوثيق وطويل الأمد” بين الولايات المتحدة والمملكة في هذا المجال. ونوه التقرير، في نسخته لسنة 2019، بالجهود التي يبذلها المغرب في مكافحة الإرهاب، مشيرا الى أن “الحكومة المغربية واصلت استراتيجيتها الشاملة لمحاربة الإرهاب، والتي تتضمن إجراءات اليقظة الأمنية، والتعاون الإقليمي والدولي وسياسات لمكافحة التطرف”. ومما جاء في التقرير “في سنة 2019، مكنت جهود المغرب في مكافحة الإرهاب، إلى حد كبير، من الحد من خطر الأعمال الإرهابية، وضاعفت عدد الاعتقالات مقارنة بسنة 2018″، مضيفا أن “قوات حفظ الأمن، وخاصة المكتب المركزي للأبحاث القضائية سخرت المعلومات الاستخباراتية، وعمل الشرطة والتعاون مع الشركاء الدوليين للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب”.

• مصرع شرطي بالحسيمة بعد تلقيه طعنة بالسلاح الأبيض. تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالأمن الجهوي بمدينة الحسيمة، صباح الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 28 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض، والتي استهدفت شرطيا أثناء مزاولته لمهامه. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد رشق سيارة للشرطة تؤمن محيط السجن المحلي بمدينة الحسيمة بالحجارة في الساعات الأولى من فجر الجمعة، قبل أن يعمد لطعن الشرطي الذي تدخل لتوقيفه، وهو برتبة حارس أمن ويعمل بالمجموعة المتنقلة لحفظ النظام، بواسطة سكين كان بحوزته، متسببا في وفاته بسبب خطورة الجروح التي أصيب بها.

• الفاعلون السياحيون .. استئناف حذر للنشاط. تاريخ 25 يونيو 2020، قد يصبح، من الآن فصاعدا، يوما مميزا للسياحة الوطنية. ومع ذلك، فلن يكون مرادفا للانتعاش التلقائي والفعال للنشاط. واعتبارا من هذا التاريخ، يمكن لعدة قطاعات سياحية استئناف نشاطها، ولكن بشكل حذر. وهكذا سيتعين على الفنادق والمطاعم والطائرات، التي تربط بيد المدن المغربية، تطبيق توصيات السلامة التي وضعتها وزارة السياحة، بحذافيرها. ومن المرتقب أن تشرع شركة الخطوط الملكية المغربية في تأمين رحلات من العاصمة الاقتصادية نحو مدن العيون والداخلة ووجدة وأكادير. أما العاصمة السياحية مراكش فلا تزال مصنفة في لائحة منطقة التخفيف رقم 2 حتى إشعار آخر.

• المقاهي والمطاعم .. مطالب بتأهيل القطاع. نحو 1.5 مليون أجير يشتغلون في قطاع المقاهي والمطاعم بالمغرب. يد عاملة مهمة كانت تسهر على تشغيل نحو 200 ألف مقهى ومطعم في المغرب قبل تفشي وباء كورونا، وفقا لتقديرات الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب. وفي هذا الصدد، قال نور الدين الحراق، رئيس الجمعية، إنه “علاوة على مسألة الانتعاش المرتبطة بأزمة كورونا، قد تكون هذه الظرفية أيض ا مناسبة لتأهيل هذا القطاع غير المهيكل على الرغم من وزنه وارتباطه بقطاع استراتيجي بالمغرب كالسياحة. وقال إن الجمعية لا تطلب دعما مباشرا، وإنما تطالب بإجراءات ظرفية لمكافحة تبعات الوباء على القطاع وكذلك التزامات استراتيجية لتأهيل نشاط المقاهي والمطاعم.

• الجامعة الدولية للرباط تطلق برنامجا مندمجا للإجازة والماستر في الاتصال والإعلام. أطلقت الجامعة الدولية للرباط برنامجا مندمجا للإجازة والماستر في الاتصال والإعلام. وذكر بلاغ للجامعة أن هذا البرنامج، الذي سينطلق ابتداء من الموسم الجامعي 2020-2021 بشراكة مع معهد الدراسات العليا في الاتصالات الاجتماعية ببروكسيل، المتخصص في الصحافة والإعلام، سينظم في سلكين، ويتعلق الأمر بسلك الإجازة على مدى ثلاث سنوات من الدراسة وسلك الماستر لمدة سنتين. وأضاف البلاغ أن برنامج التدريس تمت بلورته بهدف التخصص التدريجي للطلبة في مجالات الإعلانات والعلاقات العامة والصحافة. وأوضح أنه سيتم تكوين كفاءات متعددة التخصصات بإمكانها أن تشغل وظائف من قبيل إطار التواصل المؤسساتي، والتخصص في تواصل الأزمات، وعلاقات الشراكة، والصحفي، ومكلف بالصحافة، ومدير داخل معاهد الاستطلاع، واستشاري في التواصل، ومدير التواصل الداخلي والخارجي، ومدير التسويق، ومستشار العلاقات العامة أو مستشار في وكالة.

• انطلاق العمل ببرنامج رقمنة مسطرة الحصول على شهادة الإعاقة. انعقد بوزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، اجتماع عن بعد خصص لإعطاء الانطلاقة للعمل ببرنامج رقمنة مسطرة الحصول على شهادة الإعاقة. وحسب بلاغ للوزارة، فقد حضر هذا الاجتماع عن بعد، الذي ترأسته وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، منسقات ومنسقون جهويون ومندوبات ومندوبون إقليميون للتعاون الوطني، والمسؤولات والمسؤولون عن 26 مركزا من مراكز توجيه ومساعدة الأشخاص في وضعية إعاقة، حيث تم اختيار تلك المراكز في مرحلة أولى بمعدل مركزين في كل جهة أحدهما في مركز الجهة. وفي كلمة بالمناسبة، أكدت المصلي أن برنامج رقمنة الحصول على شواهد الإعاقة يعتبر خطوة مهمة في سياق تقريب الخدمات وتيسيرها للأشخاص في وضعية إعاقة ولأسرهم، حيث يسمح البرنامج لهؤلاء الأشخاص بسحب تلك الشواهد أينما كانوا وفي أي وقت شاؤوا، دون حاجة إلى التنقل، معتبرة أن الوزارة بصدد التمكين لتجربة نوعية ومهمة لتفعيل وتجويد خدمات القرب في مجال الإعاقة.

• تصنيف دولي: جامعة فاس في المركز العاشر إفريقيا. زكى الترتيب الدولي للجامعات الفتية (الجامعات دون سن الخمسين)، الذي نشره موقع (تايمز هاير إديوكايشن)، الريادة العلمية والأكاديمية لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس باحتلالها المركز العاشر على الصعيد الإفريقي. ووفق هذا التصنيف الدولي، فإن الجامعة احتلت على الصعيد العالمي الرتبة 215 من بين 414 جامعة مصنفة، بينما حافظت على المركز الأول وطنيا. وعلى المستوى العربي، احتلت جامعة فاس المرتبة الرابعة عشرة، مسبوقة بأربع جامعات مصرية وجامعة جزائرية واحدة، بالإضافة إلى ثلاث جامعات من المملكة العربية السعودية، وثلاث جامعات إماراتية، وجامعة واحدة قطرية، وأخرى من الأردن.

• تثمين الموارد في الصحراء المغربية يتوافق مع القانون الدولي ويستجيب للمنطق الاقتصادي ويعود بالنفع على الساكنة المحلية. أكد الخبير والمستشار الدولي الكونغولي، فيرمين كينزونزا، أن تثمين الموارد في الصحراء المغربية يتوافق مع القانون الدولي ويستجيب للمنطق الاقتصادي ويعود بالنفع على الساكنة المحلية. وسلط فيرمين، وهو عضو مجموعة الخبراء الأفارقة العشرة المسؤولة عن تنشيط نظام التوظيف والانتقاء في الاتحاد الأفريقي، خلال مشاركته في برنامج “نقاش الصحراء”، الضوء على الحجج القانونية والاقتصادية المتعلقة بتوافق مع تثمين الموارد الطبيعية للصحراء مع القانون الدولي. فعلى الصعيد القانوني، أكد الأستاذ الجامعي الكونغولي أن تثمين الموارد الطبيعية يقوم على مبدأ أولوية استفادة الساكنة على النحو المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وإعلان الجمعية العامة بشأن الحق في التنمية.

• 81 بالمئة من الأوراش المرتبطة بقطاع التجهيز والنقل استعادت عافيتها. قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، إن 81 في المئة من الأوراش المرتبطة بقطاع التجهيز والنقل استعادت عافيتها. وتابع اعمارة، في معرض رده على سؤال محوري خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أن هذه الأوراش يصل عددها إلى 988 ورشا وغلافها المالي يناهز 40 مليار درهم، منها الطرق (472 ورشا)، والموانئ (29)، والطرق السيارة (89)، والسكك الحديدية (45)، والسدود (14)، والبناء (338 ورشا)، معتبرا أن الأوراش بعددها الكبير والغلاف المالي المرصود لها، لها آثار على المقاولة والتشغيل وعلى الدورة الاقتصادية للمقاولات. وفيما يتعلق بقطاعات النقل، أوضح الوزير أنها عرفت تضررا كبيرا في فترة جائحة (كوفيد-19)، مبرزا أن الاشتغال انكب على دفاتر تحملات موجهة إما لمقاولات النقل وإما لمسؤولي البنيات التحتية، خصوصا المحطات الطرقية والمحطات المتواجدة على جوانب الطرق.

• “تأثير متباين” للأزمة الصحية على نشاط النقل. قالت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية والإصلاح الإداري، إن الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كوفيد 19، أثرت “بشكل متباين” على مختلف فروع نشاط النقل في المغرب. وأوضحت المديرية أن قطاع النقل البحري واصل إظهار “أداء إيجابيا” خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، على الرغم من ظروف الأزمة الصحية، مشيرة إلى أن حجم حركة المرور المسجلة في الموانئ التي تديرها الوكالة الوطنية للموانئ ارتفع بنسبة 6,4 في المائة، بعد زيادة بنسبة 2,2 في المئة سنة قبل ذلك. وأوضحت المديرية، في مذكرتها للظرفية الشهرية المتعلقة بشهر يونيو، أن هذا الأداء القوي أدى إلى زيادة في حركة الواردات بنسبة 6,4 في المئة والصادرات بنسبة 7,4 بالمئة في نهاية ماي 2020.

• الالتزام الديموقراطي للمغرب أطر تدابيره الرامية إلى التصدي لجائحة كوفيد 19. أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، أن الالتزام الديمقراطي للمملكة أطر تدابيرها الرامية إلى التصدي لجائحة كوفيد-19. وأبرز بوريطة، في كلمة خلال مشاركته في تخليد الذكرى الـ20 ل”إعلان وارسو”، أن “الخيار الديمقراطي تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس خيار لا رجعة فيه”، مضيفا أن”كافة التدابير المتخذة تمحورت أولا وقبل كل شيء على إعطاء الأولوية المطلقة للمواطن وسلامته، فوق كافة الاعتبارات الأخرى”. وأضاف أنه تم اتخاذ هذه التدابير بشكل “حازم” و”مستعجل”، وبروح من “التشاور ووفق مقاربة تشاركية”، مشيرا إلى أن “هذه هي روح دستور 2011 الذي يمثل التعبير الأسمى عن الخيار الديموقراطي للمملكة”.

• (أمسنور) والمديرية العامة للأرصاد الجوية يتعهدان بحماية صحة المواطنين والبيئة في ما يتعلق بالتعرض الإشعاعي. وقعت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور)، خلال الأسبوع الجاري، اتفاقية شراكة مع المديرية العامة للأرصاد الجوية بهدف ضمان حماية صحة المواطنين والبيئة فيما يتعلق بالتعرض الإشعاعي. وتحدد هذه الشراكة، التي تعزز التعاون القائم بين الطرفين منذ سنة 2017 ضمن جهود تأهيل الإطار التنظيمي للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، جميع شروط وطرق وضع وتشغيل المعدات المقدمة من طرف (أمسنور) والمخصصة لرصد النشاط الإشعاعي في البيئة على مستوى التراب الوطني. ووفق بلاغ للوكالة المذكورة، فإن هذه الاتفاقية تتيح فرصة لتعزيز التعاون بين المؤسستين من أجل تطوير مستوى المعرفة بالوضعية الإشعاعية للبيئة في المملكة، وكذلك ضمان الكشف المبكر عن أي ارتفاع غير طبيعي في مستويات النشاط الإشعاعي في البيئة.

• الداخلية والصحة تعولان على “وقايتنا” للحد من انتشار كورونا. تعول وزارتا الداخلية والصحة على تطبيق “وقايتنا” للمساهمة في الحد من انتشار وباء كورنا بعد الإعلان عن مرحلة رفع الحجر والإجراءات المشددة، إذ بعد ثلاثة أسابيع من إطلاقه بشكل رسمي، أعلنت وزارة الصحة أن تطبيق “وقايتنا” تجاوز عتبة مليوني تحميل. وأوضحت وزارة الصحة أنه سيتم الشروع في المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للتحسيس تحت شعار “بوقايتنا .. نبقاو على بال”، والتي تهدف إلى تعزيز احترام التدابير الوقائية، بما في ذلك استعمال تطبيق “وقايتنا”. وبالتوازي مع إجراءات تخفيف الحجر الصحي، يعد تطبيق “وقايتنا”، الذي يتم تحميله على متجري “غوغل بلاي” و”آبل ستور” آلية تكميلية مهمة لدعم جهود وإجراءات تخفيف الحجر الصحي. 

• عيد الاضحى: وصلات إشهارية، بداية من يوليوز المقبل، لإعطاء نصائح للمستهلك. أكد عبد الغني عزي، مدير مراقبة المنتجات الغذائية بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، أنه اعتبارا من مطلع شهر يوليوز المقبل، سيتم التواصل مع المستهلك وإعطائه نصائح، عبر وصلات تلفزية وإذاعية حول كيفية شراء الأضحية والتعامل معها، بالإضافة إلى المحافظة على البيئة. وشدد المسؤول ب(أونسا)، على ضرورة شراء المستهلك للأضحية من نقاط معروفة ولديها “حلقة العيد”، والتأكد من سلامتها الصحية. ولفت إلى أن الحالة الصحية للقطيع جيدة، وذلك بفضل إشراف المكتب على مجموعة من البرامج الصحية بمساهمة وتدخل الهيئة الوطنية للبياطرة والأطباء البياطرة الخواص القريبين من المستهلك من أجل التأطير ومعالجة القطيع بمهنية تستوفي جميع شروط ومواصفات الطب البيطري، مشيرا إلى أن المكتب أشرف، منذ بداية شهر يناير، على مراقبة مكثفة لنوعية الأعلاف الموجهة للضيعات المسمنة للأكباش، وكذلك الاستخدام الجيد للأدوية البيطرية المرخصة والمعترف بها. 

• كوفيد 19 .. الأرقام لا تدعو للقلق. قد يكون الانتقاد الوحيد الذي يمكن توجيهه لوزارة الصحة يتمحور حول طريقة الإعلان عن حصيلة الإصابة بفيروس كورونا بالمغرب. حصيلة تتضمن أرقاما بدون تعليقات وتفسيرات. الأرقام قد لا تعني شيئا في أغلب الحالات، ولكنها قد تزرع الذعر أحيانا. وهذا تحديدا ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية. 563 ، 172 ، 195 … حالات إصابة جديدة يوميا. وهو ما يجعل المواطن العادي الذي بالكاد تنفس هواء الحرية بعد ثلاثة أشهر من الحجر الصحي يتوقع أن تتراجع السلطات عن قرار الرفع التدريجي للحجر في أي لحظة، إلا أن الأمر يتعلق باستنتاج خاطئ. لأن ما يجب معرفته هو أن زيادة اختبارات الفحص قد ساهم، منذ منتصف أبريل، في الكشف عن المزيد من الأشخاص المصابين بالفيروس التاجي ولكن بدون أعراض.

• البيضاويون يتنفسون بهجة الحياة. على جنبات شاطئ عين دياب الشهير بالدار البيضاء، بدت تعابير البهجة واضحة على ساكنة مدينة البيضاء. وغير بعيد عنهم، تسهر قوات الأمن، على احترام التباعد الاجتماعي وحظر التجمعات. هذه المنطقة التي ظلت فارغة وصامتة لعدة أسابيع خلال فترة الحجر الصحي، أصبحت، اليوم، تعج بزوار يبحثون عن لحظة مستدامة من المتعة. معظم المتاجر، التي اضطرت لإغلاق أبوابها خلال فترة الحجر، عادت لتفتح أبوابها مجددا، بعد أن فاضلت بين الاحتياطات الصحية والمخاوف الاقتصادية، لتختار في الأخير استئناف نشاطها التجاري.

• التعايش مع كورونا يجب أن يكون إيجابيا بدون تكلفة مرتفعة. أكد الطبيب مصطفى كرين، أن تعايش المواطن المغربي مع كورونا يمر عبر مسألتين، ترتبط الأولى بالمعرفة الكافية بالفيروس، وبمستوى الوعي والتجهيزات من حيث الكمامات والمعقمات وغير ذلك من التجهيزات الضرورية، بينما تتمثل الثانية في الاستعدادات والتجهيزات التي نقوم بها من أجل الوقاية، ومن أجل مرحلة ما بعد الفيروس. وأوضح الدكتور كرين، في حوار مع الصحيفة، أنه “حين نتحدث عن التعايش، فإننا نقصد أن نكون في وضع نتمتع فيه بما يكفي من الاستعداد والتحصيل، أي ما يعني وجود الفيروس في الطبيعة دون أن تكون له آثار وخيمة، مثل تلك التي حدثت في دول أخرى، وهنا يجب تجهيز البنيات الصحية بشكل جيد وتوفير الأطقم الطبية الكافية لمواجهة هذا المرض”. وشدد على أن “جائحة كورونا لم تنته بعد، ومسألة رفع الحجر الصحي لا يجب أن تعطينا انطباعا أن هذا الوباء قد ولى”، محذرا من إمكانية حدوث طفرة مفاجئة تحول کورونا لفيروس شرس، لذلك لابد أن يلتزم الجميع بإجراءات الوقاية. ونبه الدكتور كرين إلى أهمية عدم التهويل من حجم الجائحة لأن هذا سيؤثر من الناحية النفسية، التي تؤدي إلى إضعاف المناعة.

error: