بالفيديو: عندما تهدد الشاحنات حياة ساكنة الحاجب وتضرب لهم موعدا مع الموت

 محمد أزرور

بعد التزامه التام بغرفته، منذ انطلاق فترة الحجر الصحي، خرج نبيل ، زوال يوم الخميس 18 يونيو من منزله للقاء صديقه ،حمزة الطوبي، (بطل إفريقيا في قوة الأبدان) ، الذي كان ينتظره

قبل يختطفهما الموت في حادثة سير مفجعة تسببت فيها شاحنة.

أنوار بريس تنقل لكم بالفيديو تصريحات ضحايا طريق الموت والذين كتبت لهم حياة جديدة كما تنقل لكم شهادات عائلات القتلى الذين أزهقت أرواحهم على جنبات مقطع الطريق الوطنية رقم 13 بالحاجب.

للإشارة فقد سقط عشرات القتلى والمعطوبين بهذه الطريق ومازال هناك من الساكنة من يتذكر  مأساة 21 أبريل 1977 مع سقوط  14 ضحية وتوالي الحوادث المميتة بهذا المقطع الطرقي ، إلى فاجعة الخميس 18 يونيو  مع سقوط 7 ضحايا جدد ،  وستبقى الأرواح تزهق ،و الدماء تتدفق، وتخلف الإعاقات المتكررة، بتلك الطريق التي أصبحت تشكل عنصرا قاتلا بقوة داخل المدينة ، مادام المسؤولون المعنيون، و على رأسهم وزير النقل او التجهيز ،مستمرون في نهج سياسة  التزام الصمت المطبق، مشيا على نهج أسلافهم المركزيين  المتعاقبين على كراسي المسؤولية وعدم الاكتراث بأرواح ساكنة مدينة الحاجب .

error: