ارتفاع أرباح الشركات الصناعية في الصين إلى 82 مليار دولار لأول مرة منذ 6 أشهر

ارتفعت أرباح الشركات الصناعية الصينية في مايو، وذلك للمرة الأولى خلال ستة أشهر، ما يشير إلى أن التعافي الاقتصادي يكتسب قوة دفع ويحسن توقعات الاستثمار والوظائف في القطاع.
وقال المكتب الوطني للإحصاءات في الصين، في بيان صدر أمس، إن أرباح الشركات الصناعية في مايو ارتفعت ب6 في المائة، على أساس سنوي إلى 582.3 مليار يوان (82.28 مليار دولار).
وجاء ذلك عقب هبوط بواقع 4.3 في المائة، في أبريل، وهي أيضا أكبر زيادة شهرية منذ مارس 2019.
ويتحسن النشاط الاقتصادي في الصين بوضوح منذ رفع إجراءات احتواء الفيروس الصارمة، التي أصابت الأعمال بشلل شبه تام على مدى أسابيع، لكن التعافي ليس متوازنا وما زال الطلب ضعيفا في الداخل والخارج وسط مخاوف من موجة ثانية من الإصابات وركود عالمي.
وقال تشو هونغ كبير مسؤولي الإحصائيين في المكتب في البيان إنه “رغم النمو، الذي سجلته البلاد الشهر الماضي، فإن الطلب في السوق يظل ضعيفا نسبيا في ظل الوباء، وإن استدامة تعافي الأرباح تستوجب مزيدا من المتابعة”.
وتأثرت أرباح المصانع الصينية بأكبر انخفاض في أسعار تسليم باب المصنع فيما يزيد على أربعة أعوام في الشهر ذاته، بينما تراجعت الصادرات من جديد، لتمحو مكسبا لم يكتب له الإستمرار في أبريل.
وفي الأشهر الخمسة الأولى من 2020، تراجعت أرباح الشركات الصناعية ب19.3 في المائة، عن الفترة المقابلة من العام الماضي إلى 1.84 تريليون يوان.
ولقي نمو أرباح مايو دعما من تعافي الأرباح في صناعات رئيسة مثل تكرير النفط والكهرباء والكيماويات والصلب.
وانخفضت أرباح الشركات الصناعية الرئيسة في الصين 19.3 في المائة، على أساس سنوي خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري، بحسب ما أظهرته بيانات مصلحة الدولة الصينية للإحصاء أمس.
ووفقا لما نقلته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، فقد وصلت أرباح الشركات الصناعية، التي تتجاوز إيراداتها السنوية 20 مليون يوان (نحو 2.8 مليون دولار) إلى 1.84 تريليون يوان خلال الفترة ما بين يناير ومايو من العام الجاري.
وانخفضت الأرباح لصناعة التعدين وقطاع الصناعات التحويلية ب43.6 في المائة، و16.6 في المائة، على أساس سنوي. وشهد قطاع التصنيع الصيني خلال الشهر الجاري، زيادة في القروض الجديدة في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مع تعزيز الدولة الدعم المالي وسط جهود مكافحة وباء كوفيد – 19. وبحسب لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية، فإنه خلال الفترة بين يناير ومايو، تدفقت قروض جديدة قيمتها 1.4 تريليون يوان “نحو 197 مليار دولار” إلى المصنعين الصينيين بزيادة بنسبة 10.1 في المائة على أساس سنوي، لتسجل أعلى مستوى منذ 2014. 

error: