الفريق الاشتراكي يدعو إلى إيجاد حلول واقعية لقطاع البناء في العالم القروي

التازي أنوار

طالب الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، بضرورة إيجاد حلول واقعية وملموسة لقطاع العقار و البناء جراء تداعيات جائحة كورونا.

و دعا الفريق الاشتراكي، وزيرة إعداد التراب الوطني و الاسكان والتعمير و سياسة المدينة نزهة بوشارب، إلى تبسيط مساطر البناء في العالم القروي خاصة فيما يتعلق بالرخص و إرتفاع أسعار مواد البناء مما يهدد بهجرة جماعية نحو المدن.

و أوضح الفريق، أن العراقيل و الصعوبات التي يواجهها قطاع البناء و السكن في القروى يتسبب في الترحال نحو المدينة و بالتالي بروز دور الصفيح و السكن غير اللائق وتبدأ معها معاناة المواطنين.

و أكد الفريق خلال جلسة الأسئلة الشفهية لمسائلة الحكومة، الإثنين 29 يونيو، أن هناك إشكال بنيوي يتعلق بصعوبة ولوج المنعشين العقاريين لمصادر التمويل حفاظا على مكاسبها في ظل جائحة كورونا، وبين الطبقة الشعبية التي لا تتوفر على السكن اللائق، لافتا في نفس الوقت إلى التفكير بشكل جدي في حلول ناجعة لهذه الأزمة.

و بالمقابل، كشفت وزيرة إعداد التراب الوطني و التعمير و الاسكان، أنه تم تحويل مليار و 18 مليون درهم لفائدة الفاعلين الاقتصاديين لتجاوز الازمة المرتبطة بجائحة كورونا و الحفاظ على مناصب الشغل بقطاع البناء والعقار.

و أوضحت، أن 100 تجزئة تعثرت بسبب الجائحة، حيث التفكير في إيجاد حلول لها بتنسيق مع وزارة الداخلية، مضيفة أنه تم توفير دعم المالي لرفع وتيرة تنفيذ برامج دور الصفيح و دور الانهيار لتمكين المواطن من السكن اللائق وتحسين ظروف عيشه.

و تنكب الوزارة على إعداد برنامج عمل للخروج من الحجر الصحي في قطاع البناء، عبر اتخاذ التدابير الوقاىية للحفاظ على سلامة العاملين و تبسيط المساطر الادارية و مباشرة العمل لخلق دينامية جديدة للقطاع و التعاقد على معالجة السكن الصفيحي.

و أشار المصدر ذاته، أن الرهان هو الاعتماد على خطة وطنية بتنسيق حكومي وفق الأولويات تقوية اليقظة الاقتصادية وتدارك التأخر، و تحفيز الاستثمار لضمان تحسين أداء السوق العقاري.

error: