انتحار أم لطفلين شنقا بمطبخ المنزل ببرج مولاي عمر بمكناس

يوسف بلحوجي

أقدمت سيدة تبلغ من العمر 43 سنة على الانتحار ببرج مولاي عمر بعد منتصف ليلة الاثنين/الثلاثاء 29-30 يونيو 2020 . وحسب المعطيات الأولية التي استقتها الجريدة ، فإن الهالكة المسماة قيد حياتها خديجة.ح تنحدر من الرشيدية متزوجة وأم لطفلين. وتضاربت الآراء حول طريقة انتحارها إذ هناك من يدعي أنها تناولت مواد سامة في الوقت الذي يقر آخرون أنها انتحرت شنقا بمطبخ المنزل الكائن بسكتور 9 ببرج مولاي عمر..

هذا وقد حضرت السلطة المحلية و الأمن الوطني إلى عين المكان قبل أن تنقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس،   في الوقت الذي

أمر فيه الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمكناس بتشريح الجثة للتحقق من سبب الوفاة مع القيام ببحث دقيق لمعرفة أسباب وملابسات عملية الانتحار.

error: