تتبع المخالطين يفضي إلى اكتشاف 97 في المائة من الإصابات الجديدة وهذه تفاصيل الحالات النشطة حسب الفئات العمرية

مكنت عملية رصد المخالطين من تتبع ما مجموعه 69 ألفا و961 شخصا، مازال منهم 13 ألفا و630 تحت المراقبة الصحية حيث أفضت العملية  إلى اكتشاف 97 في المائة من مجموع الحالات الجديدة عن طريق عملية تتبع المخالطين والتقصي الوبائي للبؤر.

وسجلت المصالح الصحية ما مجموعه 4261 حالة نشطة لا تزال تتلقى العلاج   إلى حدود الآن ، من ضمنها 18 حالة صعبة وحرجة كلها ذات عوامل اختطار تتعلق بالسن أو بمرض مزمن.

وتتوزع  الحالات النشطة حسب الفئات العمرية على الشكل التالي:

الأطفال أقل من خمس سنوات (1,9 في المائة)،

من 5 إلى 14 سنة (5,6 في المائة)،

من 15 إلى 24 سنة (13,8 في المائة)،

من 25 إلى 40 سنة (47,7 في المائة)،

من 41 إلى 64 سنة (24,8 في المائة)،

من 65 سنة فما فوق (6,2 في المائة)،

كما تتوزع مناصفة تقريبا بين الجنسين إذ تمثل 45 في المائة بالنسبة للذكور، و55 في المائة بالنسبة للإناث.

وتدعو وزارة الصحة إلى مزيد من الالتزام بالوقاية الفردية والجماعية، خاصة لدى الأشخاص المسنين والذين يعانون من أمراض مزمنة، واحترام وسائل الوقاية التي تعتمد بالأساس على قواعد النظافة العامة، والمواظبة على غسل اليدين، واحترام التباعد البدني، واستعمال الأقنعة بالشكل السليم، وكذا تحميل تطبيق “وقايتنا” وتشغيله بشكل سليم.

error: