أقوال الصحف المغربية الصادرة الأربعاء 08 يوليوز

• تكليف المدارس الملكية الجوية بتكوين طياري الخطوط الوطنية. رسميا، تم تكليف المدارس الجوية الملكية بتكوين طياري الخطوط الجوية لشركات الطيران الوطنية. صادق المجلس الوزاري على مشروع مرسوم يتعلق بإعادة تنظيم المدرسة الملكية الجوية، ويهدف إلى تمكين شركات النقل الجوي الوطنية من الاستفادة من خبرة القوات الجوية الملكية في مجال الطيران، من خلال تمكين المدارس الجوية الملكية من تكوين طياري الخطوط الجوية لشركات الطيران الوطنية، وذلك في إطار تعاقدي بين إدارة الدفاع الوطني وشركات النقل الجوي الوطنية.

يستأنف عبد الواحد لفتيت، وزير الداخلية، يومه الأربعاء بمقر الوزارة، الجولة الثانية من المشاورات مع قيادات الأحزاب السياسية الممثلة داخل البرلمان، وذلك تحضيرا للانتخابات التشريعية المنتظر تنظيمها في 2021. 

وكانت الجولة الأولى من المشاورات مع قادة الأحزاب السياسية حول التحضير للانتخابات القادمة قد بدأت في مستهل شهر مارس الماضي، وتوقفت جراء فرض حالة الطوارئ الصحية بعد انتشار  “كوفيد 19” . 

لقاءات وزير الداخلية مع زعماء الأحزاب السياسية، تأتي بعد توقفها جراء فيروس كورونا، وستكون ضمن جدول أعمالها القوانين التي تؤطر الانطلاقة الفعلية للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.  

وفي هذا الصدد كان إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قد دعا إلى فتح حوار مع أحزاب الأغلبية والمعارضة من أجل مراجعة مدونة الانتخابات، بما يضمن النزاهة والشفافية في الاستحقاقات المقبلة التي سيعرفها المغرب في سنة 2021، مؤكدا أن تعديل القوانين المتعلقة بالانتخابات أضحى يشكل ضرورة ملحة لكي تمر الاستحقاقات القادمة في جو ديمقراطي تسوده النزاهة التامة والشفافية الكاملة ومحاربة كل أشكال التزييف لإرادة الناخبين، وأن على الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة القيام بدورها في مجال محاربة الفساد المالي الانتخابي والرشوة التي تسود العملية الانتخابية، وطالب لشكر بتغيير موعد الاقتراع، وذلك بتعويض يوم الجمعة بيوم آخر وسط الأسبوع.  

• إطلاق المنصة الرقمية “خدماتي” للحصول على شهادة الإعاقة. أطلقت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، المنصة الرقمية “خدماتي” للحصول على شهادة الإعاقة. وتهدف هذه المنصة الرقمية إلى تيسير وتقريب هذه الخدمة من الأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم، وإلى إخبار شبكات الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالمسطرة الميسرة الجديدة في هذا الشأن. وأكدت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، خلال اجتماع عن بعد مع شبكات الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة خصص لإعطاء الانطلاقة للمنصة الرقمية “خدماتي”، أن إحداث هذه المنصة الرقمية يواكب التحولات الكبيرة التي يفرضها تنزيل سياسة تقريب وتيسير الخدمات، وما يلزم ذلك من اعتماد للحلول التي توفرها تكنولوجيا المعلوميات.

• الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا يواصل الدعم إلى غاية متم 2020. رسميا، سيواصل الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا تقديم الدعم إلى غاية نهاية العام الجاري، وفقا لما أعلنه المجلس الوزاري، المنعقد أمس الثلاثاء، والذي خصص أيضا للتداول في التوجهات العامة للقانون المالي المعدل برسم سنة 2020. ويهدف هذا المشروع بالأساس إلى الحفاظ على مناصب الشغل بالقطاع الخاص. وسيواصل الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، إلى غاية نهاية السنة الجارية، تأمين المواكبة الاجتماعية والاقتصادية للقطاعات التي ستعرف صعوبات حتى بعد رفع الحجر الصحي. من جهة أخرى، يتعين على الحكومة، في إطار الاتفاقات القطاعية، تنفيذ تدابير تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل قطاع، في علاقة بحجم الآثار الناجمة عن الأزمة والفترة اللازمة للتعافي واستئناف الأنشطة.

• مرضى كورونا .. العزل الصحي بالمنازل. بسبب الارتفاع المتواصل للحالات المؤكدة بكوفيد 19، قامت وزارة الصحة، بتشاور مع اللجنة العلمية الفنية الاستشارية، بتحديث إجراءات التعامل مع حالات فيروس كورونا المستجد ومخالطيهم، فعوض اختيار العزل بالمستشفيات أو بالفنادق أصبح العزل بالمنازل. وأوضحت دورية لوزارة الصحة أن العزل داخل المنزل لن يكون بشكل عشوائي، حيث سيتم الاتصال بالمصابين المحتملين داخل بيوتهم عن طريق الهاتف أو زيارة المنزل إذا لزم الأمر، من أجل البحث عن العلامات السريرية المحتملة التي توحي بالمرض، فإذا ظهرت بعض الأعراض السريرية تجری لهم اختبارات الكشف عن الفيروس وحمولته في الأنسجة عن طريق تقنية “بي سي إر”. وكشفت الدورية أنه سيتم إجراء اختبار ثان للمصاب بعد أسبوع من الاختبار الأول، فإذا ظهرت النتيجة سلبية، يتعين استكمال فترة العزل لمدة 14 يوما مع المراقبة والامتثال للتدابير الصحية.

• تقاض عن بعد .. عقد 362 جلسة وإدراج 6687 قضية ما بين 29 يونيو الماضي و3 يوليوز الجاري. أفاد المجلس الأعلى للسلطة القضائية بأن مختلف محاكم المملكة عقدت ما بين 29 يونيو المنصرم و3 يوليوز الجاري، 362 جلسة عن بعد، أدرجت خلالها 6687 قضية. وأوضح المجلس، في بلاغ، أن 8028 معتقلا استفادوا من المحاكمة في ظروف صحية آمنة، حفاظا على سلامتهم وسلامة مختلف العاملين والمرتفقين. واعتبر المجلس الأعلى للسلطة القضائية، أن إخبار الرأي العام بكل تطورات حصيلة المحاكمات عن بعد، التي أعطيت انطلاقتها يوم 27 أبريل الماضي والمتواصلة للشهر الثالث، يعد خيارا استراتيجيا في ظل ظرفية صحية عالمية استثنائية، وذلك سيرا على نفس نهج المجلس التواصلي وتكريسه لأسس المقاربة التشاركية وقيم الانفتاح والشفافية، وتفعيل حق الجميع في المعلومة.

• وزارة التربية الوطنية: نسبة الارتياح بشأن التعليم عن بعد بلغت 78 بالمئة. قدم وزير التربية الوطنية، سعدي أمزازي، أرقاما وردية عن حصيلة التعليم عن بعد رغم الانتقادات الكثيرة التي طالت هذه الآلية، حيث أكد أن نسبة الارتياح العامة لهذا النوع من التعليم بلغت 78 بالمئة. وأوضح الوزير، الذي كان يتحدث خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن هذا الرقم تم اعتماده بناء على استقراء رأي أنجزته المفتشية العامة للشؤون التربوية، وشارك فيه أزيد من 100 ألف تلميذ وتلميذة إلى جانب الأساتذة وأمهات وآباء التلاميذ. من جهة أخرى، دعا أحد البرلمانيين الوزير أمزازي إلى تحمل مسؤوليته السياسية والقانونية لحل الخلاف بين مؤسسات التعليم الخاص والأسر، قائلا “مادامت الوزارة هي من تمنح التراخيص فلا بد من إيجاد حل”، مشددا على ضرورة تسريع وتيرة المصادقة على القانون الإطار في الشق المتعلق بالتعليم الخاص من أجل إنقاذ الدخول المدرسي المقبل. 

• مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية 2020. صادق مجلس الحكومة، على مشروع قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020. وأوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، في بلاغ تلاه خلال ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس، أنه تمت المصادقة على هذا المشروع، بعد مناقشة العرض الذي قدمه وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بهذا الخصوص، حيث تطرق لمعطيات السياقين الدولي والوطني، الناجمة أساسا عن جائحة كوفيد-19، والتي فرضت اللجوء إلى أول مشروع قانون مالية م ع د ل في ظل القانون التنظيمي الجديد لقانون المالية. وتضمن هذا العرض تقديما للمرتكزات الرئيسية التي تستند إليها التوجهات العامة لمشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية 2020، وتتمثل أساسا في مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي، والحفاظ على مناصب الشغل، وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية.

• مؤشر الشفافية العقارية .. المغرب يحافظ على صدارته لشمال إفريقيا ويكسب درجتين على المستوى العالمي. كسب المغرب درجتين في “مؤشر الشفافية العقارية”، الذي تصدره كل سنتين المجموعة الأمريكية “جونز لانغ لاسال”، المتخصصة في الاستشارات وإدارة الاستثمارات في القطاع العقاري. وكشف تقرير “مؤشر الشفافية العقارية لسنة 2020″، الذي صدر أمس الثلاثاء، أن المغرب حافظ على موقعه كأكثر الأسواق العقارية شفافية في شمال إفريقيا، وتقدم كذلك إلى المرتبة 61 عالميا، مقارنة مع المرتبة 63 عالميا التي احتلها في التقرير السابق لهذا المؤشر. ويرتكز هذا التصنيف على ستة محاور تتعلق بالأداء الاستثماري للسوق العقاري، وأساسيات السوق، وحكامة الأدوات المدرجة، والإطار التنظيمي والقانوني، والصفقات، والاستدامة البيئية.

• فوج جديد من العدول، يضم 55 من الإناث، يؤدون اليمين المهنية بمحكمة الاستئناف بأكادير. احتضنت القاعة الكبرى لمحكمة الاستئناف بأكادير جلسة رسمية المخصصة لأداء اليمين المهنية لفوج جديد من العدول، من الإناث والذكور. وأفاد مصدر قضائي بأن 104 من العدول أدوا اليمين المهنية خلال هذه الجلسة، التي جرت في احترام تام للضوابط الاحترازية للحجر الصحي، حيث انقسم العدول الجدد إلى ثلاث مجموعات تتألف من 55 من الإناث، و49 من الذكور.

• إعادة فتح المساجد تدريجيا بالمملكة لأداء الصلوات الخمس ابتداء من 15 يوليوز الجاري. أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أنه تقرر، بعد استشارة السلطات الصحية والإدارية، إعادة فتح المساجد، تدريجيا، في مجموع التراب الوطني لأداء الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من صلاة ظهر يوم الأربعاء 23 ذي القعدة 1441 هـ / موافق 15 يوليوز 2020، مع مراعاة الحالة الوبائية المحلية وشروط المراقبة الصحية التي ستدبرها لجان محلية بأبواب المساجد. وأوضح بلاغ للوزارة، أن المساجد ستظل مغلقة بالنسبة لصلاة الجمعة إلى أن يعلن، في وقت لاحق، عن التاريخ الذي ستفتح فيه لأداء هذه الصلاة.

مجلس المنافسة ينفي أية مسؤولية له بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة الحرة. نفى مجلس المنافسة نفيا قاطعا أية مسؤولية له بشأن ما تداولته بعض المنابر الإعلامية بخصوص عناصر ملف الإحالة المتعلقة باحتمال وجود ممارسات منافية للمنافسة الحرة والنزيهة في السوق الوطنية للمحروقات .وجاء في بلاغ للمجلس “إن مجلس المنافسة ينفي نفيا قاطعا أية مسؤولية له بشأن ما تداولته بعض المنابر الإعلامية بخصوص عناصر ملف الإحالة المتعلقة باحتمال وجود ممارسات منافية للمنافسة الحرة والنزيهة في السوق الوطنية للمحروقات، موضوع الجلسة العامة لمجلس المنافسة المحددة بتاريخ 21 يوليوز 2020، كما ورد هذا في بلاغه الصادر يوم 26 يونيو 2020 والمنشور على موقعه الإلكتروني، وبمقره”.

• بنك المغرب .. الصناعة تجد طريقها إلى التحسن. بعد فترة صعبة عاشها القطاع الصناعي خلال شهري مارس وأبريل الماضيين بسبب وباء كورونا، رصد البنك المركزي عودة التحسن خلال شهر مايو الماضي. وحسب أرقام نتائج البحث الشهري حول ظرفية الصناعة خلال شهر ماي، كشف بنك المغرب أن الإنتاج قد يكون ارتفع ومعدل استخدام القدرات قد استقر عند 56 في المئة بعد 47 في المائة في أبريل الماضي. وعزا البحث هذه التطورات الإيجابية إلى ارتفاع معدل استخدام القدرات ب21 نقطة مئوية إلى 46 في المئة في قطاع “الميكانيك والتعدين”، وب 13 نقطة إلى 66 بالمئة في قطاع الصناعة “الكيماوية وشبه الكيماوية”. ويأتي ذلك في الوقت الذي ظل هذا المعدل دون تغيير بالنسبة لباقي فروع الأنشطة كما تؤكد نتائج البحث، الذي أجري على عينة مكونة من 400 مقاولة صناعية.

• مجلس المستشارين.. لجنة الداخلية تصادق على مشروع قانون بتغيير المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية. صادقت لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، بالإجماع، على مشروع القانون رقم 42.20 بتغيير المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها. ويهدف مشروع القانون، الذي قدمه الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد نور الدين بوطيب، إلى نسخ أحكام المادة السادسة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المذكور والمتعلقة بوقف جميع الآجال التشريعية والتنظيمية المنصوص عليها في القوانين السارية أثناء إعلان حالة الطوارئ الصحية (باستثناء الآجال المتعلقة بالطعن بالاستئناف الخاصة بالأشخاص المتابعين في حالة اعتقال، وبمدد الوضع تحت الحراسة النظرية وبالاعتقال الاحتياطي)، على أن يستأنف احتساب هاته الآجال ابتداء من اليوم الموالي ليوم رفع حالة الطوارئ.

• مركز النقديات يطلق تطبيق الأداء المتبادل عبر الهاتف الذكي CMIby ibriz. أعلن مركز النقديات عن إطلاق تطبيق الأداء المتبادل عبر الهاتف الذكي CMI by ibriz”، ويتعلق الأمر بمحفظة ذكية MWallet” على شكل تطبيق مجاني مرتبط بحساب ممسوك من طرف مركز النقديات، ويتيح إنجاز مختلف المعاملات عبر الهاتف الذكي بشكل آمن وسريع. وقال بلاغ صادر عن مركز النقديات، إن هذه العملية تتزامن مع المجهودات المبذولة لتقليص استعمال السيولة النقدية، وبالتالي تفادي المخاطر المترتبة عن السياق الحالي للازمة الصحية، وهو الهاجس نفسه الذي جعل مركز النقديات يسارع إلى إطلاق تطبيقه الجديد للأداء لتيسير المعاملات بدون تماس، باعتبارها وظيفة حصرية يتم تداولها لأول مرة بالمغرب.

error: