في لقاء الشبيبات الحزبية مع الكاتب الأول: إدريس لشكر: تمثيلية الشباب مشكلة بنيوية والجائحة تفرض حلول ناجعة

التازي أنوار

تصوير: أسامة مشراط

اختارت الشبيبات الحزبية في مذكرتها الترافعية حول تمكين الشباب سياسيا و محاربة ظاهرة العزوف السياسي، والرفع من المشاركة السياسية، أن تحل على حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كخطوة أولى في جولتها على الامناء العامين لتقديم تصوراتهم و مناقشة المذكرة، وفي هذا السياق أكد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الأستاذ ادريس لشكر، أنه يجب استحضار قبل مناقشة موضوع مشاركة الشباب في العمل السياسي موضوع جائحة كورونا وما سيكون لها من أثر وتداعيات على كافة المستويات.

و أوضح الكاتب الأول ادريس لشكر في هذا اللقاء اليوم الإثنين 13 يوليوز الجاري، أن الشباب سيكون مطالبا بتحمل مسؤولية ثقيلة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا، ونجحت كدولة ناشئة في اكتساب مناعة قوية بفضل مكونات المجتمع المغربي.

و ذكر الأستاذ ادريس لشكر الذي كان يتحدث أمام الشبيبة الحزبية للاحزاب السياسية بالمقر المركزي للحزب بالرباط، أنه يجب أن نتعايش مع جائحة كورونا كأحزاب سياسية و مؤسسات وهيئات، معتبرا أن الدولة هي من تتحمل المسؤولية في مشاكل الشباب التي تعتبر مشاكل بنيوية،ولا يجب تحميلها للأحزاب السياسية.

و دعا الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ادريس لشكر، إلى التأمل في ظل هذه الظروف الاستثنائية، فليس من المصلحة تغيير المكتسبات السابقة وليس هناك أي خلاف حول تمثيل الشباب من عدمه في اللائحة الوطنية.

وأكد ادريس لشكر، على ضرورة محاربة العزوف السياسي ورفع المشاركة السياسية و التفكير في الآليات الضرورية لذلك التي تمكن من رفع منسوب العمل السياسي و ترسيخ الديمقراطية، ووضع قطيعة مع الأساليب السابقة و المحاسبة في إعطاء الاعانات والتمويل المالي.

و لفت الكاتب الأول، أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سينخرط بكل مسؤولية في كل المبادرات الشبابية لدعم العمل السياسي وانخراط الشباب و تمكينهم سياسيا، داعيا في نفس الوقت إلى أن تكون المذكرة التي سيرفعها شباب الأحزاب السياسية، مباشرة وبدون مقدمات و تتضمن الخطوط العريضة ومطالب الشباب السياسية ودعم تمثيليتهم، خاصة اللائحة النسائية التي يجب أن تكون شبابية بامتياز و تتضمن نسبة 50 بالمئة من النساء الشابات.

error: