قطة تهاجم المارة بأحد أحياء الحاجب

محمد أزرور

بأحد أزقة حي العمران 1 بالحاجب الأعلى ،حوالي العاشرة ليلا من مساء الأمس الجمعة 24 يوليوز، هاجمت قطة  بوحشية غريبة ،شابا عشرينيا بانقضاضها عليه من رجله ، فأسقطته أرضا ،في منظر غير مألوف، حيث كان يصيح من شدة الألم ،و لم يتمكن من التخلص منها ،إلا بعد أن لحقت بباقي جسده جروحا بليغة. هذه القطة بدأت باعتدائها على المارة منذ العاشرة صباحا من نفس اليوم، حيث انقضت على ستيني ،و أشبعته عضا، ثم تمادت في هجومها بانقضاضها على أحد الأشخاص داخل مقهى ،زوال نفس اليوم، و تركته مضرجا بالدماء ،مما جعل بعض شباب الحي يتعقبونها ،لكنها غابت عن الأنظار، مما خلق نوعا من القلق لدى الساكنة ،خوفا من بطش القطة المشكوك في إصابتها بمرض ما.

والمثير للجدل أن جميع المصابين، لم يتمكنوا من الحصول على المصل الخاص بعضات الحيوانات، إلا حوالي الساعة 11 صباحا من اليوم السبت 25 يوليوز، مما يتطلب إعادة النظر في تدبير هذا المرفق الحيوي، تيسيرا لمهامه الصحية ذات الصبغة الاستعجالية.

و قد علمت جريدة أنوار بريس من بعض المصادر، أنه ستبدأ عملية محاربة ظاهرة الكلاب و القطط الضالة، التي ارتفع عددها بأزقة أحياء المدينة ،منذ انطلاق إجراءات الحجر الصحي ،و  حالة الطوارئ ،لتفادي انتشار وباء كورونا.

 

error: