حرب كلامية بين تركيا والإمارات.. أنقرة تتوعدها بـ”المحاسبة” و أبو ظبي تستهجن الأوهام الاستعمارية

نددت تركيا بشدة الجمعة بـما اعتبرته “أعمالا ضارة” ارتكبتها الإمارات في ليبيا حيث يدعم البلدان أطرافا متقاتلة، مؤكدة أن أنقرة “ستحاسب” أبوظبي.

وقال وزير الدفاع التركي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية إن “أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا” متوعدا إياها بالقول “سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين”.

من جهتها دعت الإمارات العربية المتحدة السبت تركيا إلى الكف عن التدخل في الشأن العربي والتخلي عما قالت عنه “الأوهام الاستعمارية” و منطق الباب العالي ، بعد هذه التصريحات  معتبرة إياها سقوط جديد لدبلوماسية أنقرة.

وجاءت تصريحات أكار في أجواء من التوتر المتصاعد بين الدول المنخرطة في النزاع الدائر في ليبيا بين حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، والمشير خليفة حفتر الذي يسيطر على الشرق الليبي وقسم من جنوب البلاد.

وتدعم تركيا عسكريا حكومة الوفاق، في حين يحظى حفتر بدعم مصر والإمارات والسعودية وروسيا.

وفاقم النزاع في ليبيا التوتر القائم بين أنقرة وأبوظبي اللتين تدهورت العلاقات بينهما في السنوات الأخيرة على خلفية النفوذ الإقليمي ودعم تركيا لقطر في النزاع القائم بين الدوحة وبين السعودية وأبوظبي والمنامة والقاهرة.

وتتجنب تركيا توجيه انتقادات مباشرة إلى السعودية، لكنها لا تتوانى عن انتقاد الإمارات.

وفي العام 2018 أطلقت تركيا على الحي الذي تقع فيه السفارة الإماراتية في أنقرة اسم “زقاق فخر الدين باشا” تيمنا بالحاكم العثماني الذي تتهمه الإمارات بارتكاب جرائم ضد سكان المدينة المنورة.

error: