موجة حر شديد تجتاح فرنسا ، وباريس تعلن حالة الطوارئ للمستوى البرتقالي  

أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية, اليوم الأحد, حالة الطوارئ “البرتقالية” جراء موجة حر في 13 قسما فرنسيا, بينما تم إعلان حالة الطوارئ للدرجة البرتقالية أمس السبت في 5 أقسام بسبب عواصف عنيفة على جبال الكتلة المركزية أو “ماسيف سنترال” (وهي كتلة جبال تقع في وسط فرنسا و ينبع منها العديد من الأنهار الكبيرة).

وذكرت قناة “سي نيوز” الإخبارية الفرنسية اليوم – أن العواصف الرعدية الحالية فوق أنهار “دروم” – إقليم فرنسي يقع في جنوب شرق البلاد و”الأرديش” – وهو إقليم أخذ إسمه من نهر الأرديش, تابع لمنطقة أوفرن-رون ألب-و”إيسار”- نهر ينبع من جبال الألب ويعبر كل من ألمانيا والنمسا- و”لوار”- وهو نهر رئيسي في فرنسا- و”الرون” -أحد الأنهار الرئيسية في أوروبا, وينبع من سويسرا ويصب في جنوب شرق فرنسا-, مضيفة أن العواصف الرعدية ستتجه مساء اليوم إلى شرق “رون ألب” لكنها ستفقد قوتها العنيفة تدريجيا.

وكانت عدة أنحاء من فرنسا قد شهدت موجة حر شديدة تزامنت مع عطلة نهاية الأسبوع التي يتنقل خلالها عدد كبير من الفرنسيين إلى مختلف مدن البلاد لقضاء العطلة الصيفية.

وجعل ارتفاع درجات الحرارة السلطات تحذر من مخاطر اندلاع حرائق الغابات في ظل الجفاف الاستثنائي والرياح ببعض المناطق.

للإشارة فإن عددا كبيرا من سكان العاصمة قاموا باللجوء إلى حمامات السباحة والبرك المائية؛ لتخفيف وطأة الحرارة, كما قامت بلدية باريس بوضع أنظمة لرش المياه في عدة مناطق؛ لإضفاء جو من الرطوبة, وقد استغلها الجميع لترطيب أجسامهم التي لفحتها أشعة الشمس.(

error: