ضياع 589 ألف منصب شغل خلال الفصل الثاني من 2020

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الاقتصاد الوطني، فقد، خلال الفصل الثاني من السنة الحالية، 589 ألف منصب شغل بسبب انتشار جائحة كوفيد-19، وحالة الطوارئ الصحية.
وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2020، أن الاقتصاد الوطني، فقد خلال الفصل الثاني من السنة الحالية، 589 ألف منصب شغل، نتيجة فقدان 520 ألف منصب بالوسط القروي، و69 ألف منصب بالوسط الحضري، مقابل إحداث سنوي متوسط ل64 ألف منصب خلال السنوات الثلاث الماضية.
وحسب نوع الشغل، يضيف المصدر ذاته، فإنه تم فقدان 264 ألف منصب شغل مؤدى عنه على الصعيد الوطني، نتيجة فقدان 31 ألف منصب في الوسط الحضري و233 ألف منصب في الوسط القروي، مضيفا أن الشغل غير المؤدى عنه، من جهته، عرف فقدان 325 ألف منصب، بسبب فقدان 38 ألف منصب في الوسط الحضري و287 ألفا في الوسط القروي.
وأشارت المندوبية إلى أن حجم السكان في سن النشاط (15 سنة أو أكثر) ارتفع بنسبة 1.5في المائة، مقارنة بالفصل الثاني من سنة 2019، مقابل انخفاض في حجم السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فأكثر بنسبة 0.8 في المائة.
وبذلك يكون معدل النشاط قد انخفض من 45.8 في المائة إلى 44.8 في المائة بين الفترتين، مسجلا ارتفاعا من 41.8 في المائة إلى 42.2في المائة في الوسط الحضري وانخفاضا من  53.2في المائة إلى49.6 في المائة في الوسط القروي.
  من جهة أخرى، سجلت المذكرة أن معدل الشغل انخفض من 42.1في المائة إلى39.3 في المائة على المستوى الوطني (ناقص 2,8 نقطة)، حيث انخفض من 51.6 في المائة إلى 46 في المائة في الوسط القروي، ومن 36.9في المائة إلى35.6 في المائة في الوسط الحضري، ومن 65.4 في المائة إلى 61.8 في المائة بين الرجال (ناقص3,6 نقطة) ومن 19.5 في المائة إلى 17.5في المائة بين النساء (ناقص2 نقطة).

error: