المغرب ينضم رسميا إلى المجلس الإداري للاتحاد الإفريقي للاتصالات

أضحى المغرب، اليوم الجمعة بنيروبي، عضوا بالمجلس الإداري للاتحاد الإفريقي للاتصالات، الهيئة التي عادت إليها المملكة مجددا يوم الثلاثاء الماضي.
وتمت الموافقة على ترشيح المملكة للانضمام إلى المجلس الإداري للاتحاد الإفريقي للاتصالات بمناسبة الدورة العادية الخامسة لمؤتمر المفوضين للهيئة الإفريقية، المنعقدة يومي 16 و17 غشت الجاري بالعاصمة الكينية.
وسيمثل سيدي محمد الإدريسي الملياني، المدير التقني للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، المغرب في المجلس الإداري للاتحاد الإفريقي للاتصالات برسم الفترة 2019 – 2022 .
ويتألف المجلس الإداري للاتحاد الإفريقي للاتصالات من دول أعضاء ينتخبها المؤتمر لمدة أربع سنوات، مع الأخذ بعين الاعتبار التوزيع العادل للمقاعد بين مناطق إفريقيا، كما هو محدد من قبل الاتحاد الإفريقي.
وعقد الاتحاد الإفريقي للاتصالات بنيروبي أشغال الدورة الخامسة العادية لمؤتمر المفوضين، بجدول أعمال يتضمن اعتماد التعديلات المحتملة لاتفاقية الاتحاد الإفريقي للاتصالات، والمصادقة على المخطط الاستراتيجي للاتحاد للفترة 2019 – 2022، واعتماد الاقتراحات المشتركة الإفريقية لتقديمها في مؤتمر المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، الذي ستنظم أشغاله من 29 أكتوبر إلى 16 نونبر 2018 بدبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وكان المؤتمر أيضا مناسبة لانتخاب أمين عام جديد للاتحاد الإفريقي للاتصالات لفترة 2019 – 2022، وانتخاب الدول الأعضاء التي ستشكل المجلس الإداري القادم لهذه الهيئة الإفريقية لولاية مدتها أربع سنوات، مع مراعاة التوزيع العادل للكراسي بين المناطق دون الإقليمية في إفريقيا، كما تم تحديدها من طرف الاتحاد الإفريقي.
وسبق هذا المؤتمر تنظيم الاجتماع الرابع التحضيري يومي 13 و14 غشت الحالي بالعاصمة الكينية، بمشاركة وفد مغربي، وكذا تنظيم اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر يومي 15 و16 غشت.
وتم تخصيص الاجتماع الأول، وهو الأخير على المستوى الإقليمي التحضيري لمؤتمر المفوضين، لوضع اللمسات الأخيرة على المساهمات الإفريقية المشتركة، التي سيتم تقديمها من طرف الأمين العام للاتحاد الإفريقي للاتصالات في مؤتمر المفوضين القادم للاتحاد الدولي للاتصالات.
وفيما يتعلق بالاجتماع الثاني، فقد تم تخصيصه لتحضير أشغال الدورة الخامسة العادية لمؤتمر المفوضين للاتحاد الإفريقي للاتصالات، التي ستتدارس تقرير مجلس إدارة الاتحاد وأنشطته لفترة 2014-2018، وحساباته التي خضعت للمراجعة لفترة 2014-2017، ومشروع المخطط الاستراتيجي وميزانيته الرباعية 2019-2022، وكذا مشاريع الاقتراحات المشتركة الإفريقية التي ستقدم في مؤتمر المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات 2018.
وسجل الاتحاد الإفريقي للاتصالات، وهو المؤسسة المختصة للاتحاد الإفريقي في مجال الاتصالات وتكنولوجيات المعلومات، رسميا، يوم الثلاثاء الماضي بنيروبي، عودة المملكة المغربية إلى كنفه.
وتم هذا الإعلان خلال أشغال الاجتماع الإقليمي التحضيري الرابع لمجموعة إفريقيا في مؤتمر المفوضين، الذي أقيمت فعالياته يومي 13 و14 غشت في العاصمة الكينية، بمشاركة وفد مغربي يترأسه المدير التقني للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، سيدي محمد الإدريسي الملياني.
وقال الاتحاد الإفريقي للاتصالات، في مذكرة تم تعميمها في نيروبي، “إن الأمين العام للاتحاد يؤكد أن طلب عودة المملكة قد حظي بالقبول وأن الدول الأعضاء قد أ خبرت بعودة المملكة المغربية” إلى هذه المؤسسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!