منع بيع دواء مضاد للإلتهاب بعد تنامي استعماله بين النساء للإجهاض

تم بداية الأسبوع الثالث من شهر غشت رسميا تعليق بيع دواء مضاد للالتهاب يسمى “أرتوتيك” (Artotec) بعد أن تضاعف استعماله بين النساء بشكل كبير للإجهاض .

وأفادت تقارير طبية أن جل حالات الإجهاض التي انتهت الى المستشفى نتيجة مضاعفات غير متوقعة أكدت استعمال الدواء المذكور الأمر الذي عجل بفتح تحقيق في الموضوع لينتهي الأمر بوزارة الصحة إلى تعليق بيعه في بداية غشت الجاري و سحب كل الكميات الموجودة لهذا الدواء المضاد للالتهاب الذي يتم تصنيعه من طرف مختبر “بفايزر”  لتعلّق بعد ذلك الترخيص ببيعه خاصة و أنه يمكن شراؤه من الصيدليات بدون وصفة طبية حيث من المنتظر أن تُفرض الوصفة الطبية لاقتنائه أو حصر استعماله في المستشفيات.

يذكر أن “أرتوتيك” (Artotec) وجد في الأساس لعلاج آلام المفاصل والروماتيزم، وبما أنه يضم من مكوناته البروستاغلاندين التي تحمي المعدة، لكنها تؤدي إلى انقباض الرحم، يمكن أن يكون للدواء أثر إجهاضي”.

وأفادت مصادر طبية أنه منذ دخول الـ”أرتوتيك” إلى المغرب تقلص عدد حالات إنهاء الحمل الإرادي بالطرق التقليدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!