الجزائر: الحكم على شرطي سابق من رموز الحراك بسنتين حبسا…

قضت محكمة جزائرية أمس الخميس  17 شتنبر، بسجن شرطي جزائري سابق من رموز الحراك الشعبي لسنتين، وفق ما أعلنت اللجنة الوطنية لتحرير المعتقلين.

وبحسب اللجنة المتخصصة بدعم معتقلي الرأي في البلاد فإن هذت الشرطي حوكم خصوصا بتهمتي “إفشاء أسرار المهنة” على فيسبوك، و”التهديد بالاعتداء على عناصر الأمن”.

وقد كان هذا الشرطي السابق ندد خصوصا في منشور على فيسبوك بالعنف الذي مارسته الشرطة خلال قمعها مسيرة طالبية في أكتوبر 2019 في الجزائر العاصمة.

وبدأ الحراك في 22 فبراير 2019 بعد سنوات من الغضب الشعبي ضد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. وبعدما دفع الرئيس بوتفليقة للاستقالة، طالب الحراك بإسقاط النظام الحاكم منذ استقلال البلد عن الاستعمار الفرنسي

error: