إبتسام مراس تسائل وزير الصحة عن عدم التواصل و عن تساهله في إعفاءات الأطر الصحية في ظل الجائحة

التازي أنوار

وجهت النائبة البرلمانية عن الفريق الإشتراكي بمجلس النواب إبتسام مراس عدة تساؤلات لوزير الصحة خالد أيت الطالب خلال إجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية الخميس 17 شتنبر الجاري.

و تساءلت مراس عن عدم تواصل وزارة الصحة خاصة في هذه الظرفية الصعبة التي تمر منها بلادنا و المرتبطة بجائحة كورونا، والدليل أن الفرق البرلمانية دائما تطالب بمسائلة وزير الصحة و تقديمه لتوضيحات بخصوص معدلات الاصابة المرتفعة، كما أن وسائل الإعلام لم تكف عن نشر غسيل الوزارة.

وأوضحت النائبة الإتحادية، في مداخلتها، أن وزير الصحة دائما يختار الصمت ولا يتفاعل مع ما يجري ولا يقدم أي توضيحات للرأي العام و المؤسسات الدستورية ومنها البرلمان.

وخاطبت مراس وزير الصحة، متسائلة عن السبب وراء الإرتفاع المهول في عدد الإصابات بفيروس كورونا ومعدلات الوفيات والحالات الحرجة التي ترقد بالمستشفيات، مطالبة الوزير بتقديم توضيحات حول حقيقة الطلبيات وليس الصفقات التي منحت لشركة دون غيرها والمتعلقة باختبارات الكشف عن كورونا “سيرولوجي” وعن مدة صلاحيتها.

و قالت النائبة البرلمانية، كيف يتم حرمان الشركات من استيراد هذه الكشوفات بثمن أقل، وهل فعلا لم تتم المصادقة على هذه الكشوفات من قبل مديرية الأدوية؟ مطالبة وزير الصحة بتقديم توضيحات عن تمكين مصحة واحدة بالدار البيضاء من استقبال مرضى كوفيد 19 دون غيرها.

وتسائلت عن حقيقة تجاوز الكاتب العام للوزارة بالنيابة الآجال للبقاء في هذا المنصب و التساهل في الاعفاءات لمسؤولي الصحة بعدد من الأقاليم بما يفوق 70 إعفاءا. مضيفة أن العديد من المستشفيات الجديدة الجاهزة بمدن تمارة و زايو لم يتم فتحها لحد الساعة لمواجهة هذه الجائحة.

وخلصت ابتسام مراس، إلى أنه يجب على وزارة الصحة تقديم توضيحات بخصوص البرتوكول العلاجي الذي إعتمده الخبراء والعلماء المغاربة لداء كورونا، مشددة على ضرورة التوفر على موارد بشرية جاهزة و متعددة للتصدي للجائحة، حيث من الصعب مواجهتها في ظل عدم الاستقرار الإداري داخل وزارة الصحة.

error: