إشادة أممية بإعلان فايز السراج نيته تسليم السلطة إلى سلطة تنفيذية جديدة في ليبيا بحلول نهاية شهر أكتوبر

أشادت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، بإعلان رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج نيته تسليم السلطة إلى سلطة تنفيذية جديدة بحلول نهاية شهر أكتوبر القادم، وقالت إنه “قرار شجاع”.

وأكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني ولياميز، في بيان صحافي، مساء الخميس، على أهمية توقيت هذا الإعلان موضحة أنه “يأتي عند محطة حاسمة في الأزمة الليبية التي طال أمدها، وفي وقت أصبح من الجلي أنه لم يعد بالإمكان إبقاء الوضع على ما هو عليه”.

كما دعت الأطراف الليبية لتحمل مسؤولياتها بالكامل واتخاذ قرارات تاريخية والقبول بتقديم تنازلات متبادلة بينهما من أجل بلادهم، مشيرة إلى أنه ثمّة فرصة لاستئناف الحوار السياسي الليبي-الليبي.

ولفتت في ختام بيانها إلى أهمية أن يحترم المجتمع الدولي “السيادة الليبية ووقف التدخل في شؤونها الداخلية والتقيد التام بقرار حظر التسليح الذي تفرضه الأمم المتحدة”.

وكان رئيس حكومة الوفاق فايز السراج أعلن مساء الأربعاء، استعداده التخلي عن منصبه وتسليمه كافة مسؤولياته في نهاية شهر أكتوبر القادم، للسلطة التنفيذية الجديدة التي يجري التفاوض بشأنها بين طرفي النزاع في ليبيا.

error: