تخفيف التداببر الإحترازية بمدينة بني ملال

أنوار بريس:عبد المجيد النبسي

قررت السلطات العمومية، في مدينة بني ملال، التخفيف من تدابير الإجراءات الإحترازية، التي عادت إلى تطبيقها بعد الإنفجار في الوضعية الوبائية الذي عرفته مدينة “عين اسردون” خلال الشهرين الأخيرين.وكانت التدابير التي تم إتخاذها للحد من إنتشار فيروس كوفيد-19 فرضت الإغلاق المبكر على المقاهي والمحلات التجارية وإغلاق الفضاءات العمومية والقاعات الرياضية.
ويشمل هذا التخفيف :
– تحديد أوقات إغلاق المحلات التجارية الكبرى في التاسعة مساء، عوض الثامنة مساء
-إعادة فتح القاعات الرياضية، على ألا تتعدى 50% فقط من طاقتها الإستيعابية، وتحديد أوقات اغلاقها ،في الثامنة مساء؛
-رفع طاقة الحمولة المسموح بها من 03 مقاعد الى 04 مقاعد بالنسبة للطاكسيات الكبيرة.
وأبقى القرار على إغلاق الحمامات، وقاعات الألعاب وملاعب القرب.
وتم تحديد أوقات إغلاق المقاهي في الثامنة مساء، وفرض إغلاق المنتزهات والفضاءات العمومية في السادسة مساء،وتحديد أوقات إغلاق محلات القرب في الثامنة مساء.
وجاء هذا القرار، بعد الإنخفاض النسبي ، الملحوظ في عدد الإصابات المسجلة في جهة بني ملال خنيفرة ،خلال الأسبوع الماضي، خاصة في مدينة بني ملال، في حين إرتفع عدد الحالات في كل من إقليم الفقيه بن صالح وخريبكة .
وحتى يتم تحصين هذا التحسن، أهابت سلطات الولاية بجميع المواطنات والمواطنين بجهة بني ملال خنيفرة، إلى ضرورة إحترام كل التدابير الإحترازية والوقائية ،والمتمثلة في الإلتزام الصارم بإرتداء الكمامة بطريقة صحية وسليمة ، و الحرص على التباعد الجسدي والإبتعاد عن التجمعات، وتفادي الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى.

error: