واشنطن تعلن دخول عقوبات الأمم المتحدة على إيران حيز التنفيذ وتتوعد “منتهكيها”

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السبت أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ، محذرا من “عواقب” ما لم تلتزم الدول الأعضاء في الهيئة الدولية بتنفيذها.

وقال بومبيو في بيان “اليوم، ترحب الولايات المتحدة بعودة جميع عقوبات الأمم المتحدة تقريبا التي ألغيت في السابق على جمهورية إيران الإسلامية”.

وأوضح أن العقوبات دخلت حيز التنفيذ اعتبارا منتصف ليلة السبت الأحد.

وأضاف بومبيو “اذا أخفقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في القيام بواجباتها بتطبيق هذه العقوبات، فإن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتنا الداخلية لفرض عقوبات على الجهات التي تقف وراء هذه الإخفاقات وضمان ألا تجني ايران مكاسب من هذا النشاط المحظور من قبل الأمم المتحدة”. وتعهد بأن يتم الإعلان خلال أيام عن الإجراءات التي ستتخذ بحق “منتهكي” العقوبات.

من جهته أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس السبت، أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على إعادة عقوبات ما قبل عام 2015 ضد إيران من خلال محاولتها أحادية الجانب في مجلس الأمن الدولي.

وفي خطاب تلفزيوني، أوضح ظريف أن الولايات المتحدة فقدت سلطتها فيما يتعلق باتخاذ أي إجراء يخص الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 عندما انسحبت من الاتفاق في 2018 من جانب واحد.

وأشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين أنفسهم يدركون جيدا أن محاولتهم “باطلة”، لكنهم يلجأون إلى سياسات “التنمر” في العلاقات الدولية.

error: