قانونً يجعل فيسبوك وغوغل يدفعان مقابل الأخبار

قال مؤلف القوانين الأسترالية المقترحة لجعل فيسبوك وغوغل يدفعان للصحافة، إن مسودة التشريع الخاصة به سيتم تعديلها لتهدئة بعض مخاوف العمالقة الرقميين، لكنها ستبقى دون تغيير جوهري، وقال منظم التجارة العادلة فى أستراليا، رود سيمز، رئيس لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية، إنه سيقدم مسودته النهائية للقوانين لجعل فيسبوك وغوغل يدفعان لشركات الإعلام الأسترالية مقابل المحتوى الإخبارى الذى يستخدمونه بحلول أوائل أكتوبر.

وقالت غوغل إن القوانين المقترحة ستؤدى إلى “مساوئ كبيرة فى بحث غوغل و يوتيوب”، مما يعرض الخدمات المجانية للخطر وقد يؤدى إلى تسليم بيانات المستخدمين إلى شركات الأخبار الكبيرة، وقال سيمز إنه يناقش مسودة مشروع القانون الخاص به مع منصات وسائل التواصل الاجتماعى الأمريكية، ويمكن عرضه على البرلمان فى أواخر أكتوبر.

وقال سيمز فى ندوة عبر الإنترنت استضافها معهد أستراليا، وهى منظمة مستقلة تفكر: “لدى جوجل مخاوف بشأن ذلك، وبعضها لا يعجبهم، والبعض الآخر أشياء يسعدنا التعامل معها.”، وقال سيمز: “سنجرى تغييرات لمعالجة بعض هذه القضايا – ليس كلها، ولكن بعضها”، وأضاف أن أحد المخاوف هو أنه بموجب ما يسمى بقانون المساومة لوسائل الإعلام الإخبارية، فإن الشركات الإخبارية “ستكون قادرة بطريقة ما على التحكم فى الخوارزميات الخاصة بها”.

error: