مقتل مغربيين في حادثة سير بإسبانيا وسباق ضد الساعة لتأمين نقل جثمانيهما

التازي أنوار

أكدت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة أنها اتخذت كافة التدابير الضرورية قصد السهر على ترحيل جثماني مواطنين مغربيين مقيمين بهولندا توفيا في حادثة سير باسبانيا.

وحسب بلاغ للوزارة، فإنه بمجرد علمها بحادثة السير التي وقعت أمس الخميس 30 غشت باسبانيا، اتخذت بتنسيق مع القنصلة العامة للمملكة المغربية ببلباو، فتيحة الكموري، كافة التدابير الضرورية قصد السهر على ترحيل جثماني المرحومين ليواروا الثرى بأرض الوطن، اذ  أودت الحادثة بحياة  المغربيين المقيمين بالديار الهولندية، اللذين كانا مرفوقين وقت وقوعها بأفراد عائلتيهما والذين نجوا بأعجوبة بما فيهم طفليهما البالغين من العمر  5 سنوات و سنة واحدة، وقريبهم الذي يبلغ 23 سنة.

وأضاف المصدر أنه في انتظار استيفاء كل الإجراءات القانونية والإدارية الجاري بها العمل باسبانيا في هذا الشأن، ستعمل الوزارة على تأمين نقل الجثمانين من اسبانيا إلى مكان الدفن بمدينة فاس.

وفي نفس السياق، بادرت الوزارة إلى ربط الاتصال بعائلتي المرحومين المتواجدتين بأرض الوطن وبهولندا من أجل تقديم الدعم اللازم ومواكبتهما في الإجراءات ذات الصلة بحضانة الطفلين القاصرين.

وتندرج هذه المبادرة، حسب البلاغ، في إطار المواكبة الاجتماعية للوزارة تجاه مغاربة العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!