تأمين 1,6 مليون قنطار من البذور استعدادا للموسم الفلاحي الحالي

أفاد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، الثلاثاء بالرباط، بأنه استعدادا للموسم الفلاحي 2020-2021، قد تم تأمين كمية مهمة من البذور بلغت 1,6 مليون قنطار (1,5 مليون قنطار من طرف سوناكوس، و100 ألف قنطار من عند الخواص).

وأبرز أخنوش، في معرض رده على سؤال محوري خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين ، أن دعم الأثمنة من طرف الدولة يصل إلى 175 درهم للقنطار بالنسبة للقمح اللين و200 درهم للقنطار بالنسبة للقمح الصلب و325 درهم للقنطار بالنسبة للشعير، مشيرا إلى أنه سيتم ، في نفس السياق ، إنجاز برنامج إكثار الحبوب الخريفية حسب تطور الظروف المناخية على مساحة تتراوح بين 42 ألف هكتار و50 ألف هكتار.

وبالنسبة لحبوب الخريف ، يقول الوزير ، يتوقع برمجة مساحة إجمالية تناهز حوالي 4 ملايين و900 ألف هكتار تقريبا، منها حوالي 5 بالمائة مسقية، ويمثل منها القمح اللين (46 بالمائة) والقمح الصلب (21 بالمائة) والشعير (33 بالمائة)، مضيفا أن المساحة المخصصة للزراعات الكلئية تقدر بحوالي 507 ألف هكتار.

أما بالنسبة للزراعات السكرية ، بحسبه ، فستتراوح المساحة المزروعة بين 58 و69 ألف هكتار حسب توفر المياه في السدود بالجهات، لافتا إلى أنه في ما يخص الخضروات الخريفية، تقدر المساحة المبرمجة بـ105 ألف هكتار.

كما تطرق السيد أخنوش لمسألة مواصلة المسار مع مخطط الجيل الأخضر الذي سيعرف دينامية جديدة للفلاحة المغربية، سواء من ناحية الإنتاجية أو التنافسية وخلق فرص الشغل وأوضاع الفلاحين، مبرزا أنه تم الاختيار على الاشتغال على واجهات من ضمنها الحماية الاجتماعية لبناء حواجز الأمان، وإحداث فرص الشغل لتوفير أنشطة مدرة للدخل، وتسريع التثمين لزيادة القدرة التنافسية وخلق القيمة، وتشجيع الاستثمار لدعم الدينامية الاقتصادية.

error: