جمعية صورة للفنون والثقافات تسدل الستار على الدورة الاولى للفيلم التربوي

عبد الرحيم الراوي

أعلنت جمعية صورة للفنون والثقافات يوم الجمعة 31 غشت 2018 عن حفل اختتام الدورة الأولى للفيلم التربوي لفائدة أطفال المخيمات الصيفية الذي احتضنه مخيم الأندلس بالدار البيضاء.

وقد تميز حفل الاختتام بتقديم عروض فنية من قبل أطفال عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، أمتعت الحاضرين ومن بينهم أسماء معروفة في مجال الفن، كمحمد الخلفي والتهامي جناح، ومصطفى السلاوي بالاضافة الى حضور المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة علي الدهبي، وشخصيات أخرى اعلامية وثقافية.

وخلال هذه الدورة التي انطلقت فعاليتها في الفترة الممتدة بين 3 يوليوز و 3 شتنبر، قامت جمعية صورة للفنون والثقافات بمبادرة فريدة على المستوى العمل الجمعوي، تجلت في زيارتها لخمسة مراكز وطنية للتخييم وهي طماريس والحوزية والهرهورة والدار البيضاء والجديدة، حيث وأحيت عدة أنشطة ترفيهية وتربوية بفضاءاتها الخمسة، من بينها عرض أفلام طويلة وقصيرة وأخرى وثائقية، استمتع من خلالها أطفال المخيمات والأطر المرافقة لهم.

وحسب رئيسة جمعية صورة للفنون والثقافات نادية أكرواش، فان المبادرة التي اتخذتها جمعيتها، تندرج في اطار ترسيخ ثقافة حب الصورة والصوت والاهتمام بالمواضيع وتقنيات الفن السابع لدى الطفل بشكل عام، ايمانا منها بأن هذا الأسلوب سيساهم في خلق جيل سينفيلي في المستقبل وسيمكن من تحسيس المواطن بأهمية ثقافة السينما في بعدها التربوي والحضاري، مضيفة أن الدورة الأولى عرفت نجاحا كبيرا رغم الامكانيات المادية المحدودة التي رصدتها الجمعية لهذه التظاهرة.

يذكر أنه من أهم المحطات التي قامت جمعية صورة للفنون بزيارتها خلال دورتها الأولى، هي تلك التي تتعلق بالمركز الوطني للتخييم الهرهورة، حيث أتيحت الفرصة لأطفال المخيم لمتابعة أفلام قيمة من بينها الشريط القصير “Table de punition” لمخرجه المغربي عبد اللطيف فضيل، والفيلم القصير أيضا بعنوان “أحلام مكسورة” للمخرج الفلسطيني محمد حرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.