جلسة عمل بين الحبيب المالكي و رئيس البرلمان الجهوي لمنطقة ساوث ويلز الجنوبية باستراليا

في اطار زيارة العمل التي يقوم بها رئيس مجلس النواب، بدعوة من نظيره الأسترالي، عقد الحبيب المالكي جلسة عمل مع السيد John Ajaka  رئيس برلمان منطقة ساوث ويلز الجنوبية بالعاصمة الأسترالية سيدني، رفقة السادة رؤساء الفرق النيابية؛ السيد محمد الشرور رئيس فريق الاصالة والمعاصرة، السيد توفيق كميل رئيس فريق التجمع الدستوري، السيد نور الدين مضيان رئيس فريق الوحدة والتعادلية والسيد محمد مبدع رئيس الفريق الحركي. وبحضور السيد كريم مدرك سفير صاحب الجلالة باستراليا.


خلال هذا اللقاء شكر رئيس مجلس النواب السيد John Ajaka على تخصيص هذا الاستقبال من اجل التفكير المشترك وتبادل الاّراء والمقاربات قصد توطيد العلاقة بين البلدين على مختلف المستويات، وهو ما يترجم يؤكد المالكي قوة العلاقات السياسية بين المملكة المغربية وأستراليا، واعتبر في نفس الاتجاه ان هذا اللقاء يكتسي أهمية بالغة لعدة أسباب، في مقدمتها، انه برلمان جهوي، واليوم تؤكد التجربة والممارسة ان البعد الجهوي الذي يمتلك اليات التدبير والحكم عن قرب يرسخ ويدعم النظام الديمقراطي للدولة، وفِي هذا المجال يشير رئيس مجلس النواب ان التجربة الأسترالية من انجح التجارب ومهمة للمغرب من اجل الاسترشاد بها، وقد نهج المغرب يضيف المالكي منذ بداية السبعينات التدبير الجهوي بشكل تدريجي، ولا زال يعمل من اجل توفير الشروط لنجاح اختياره للتدبير الجهوي والذي يحترم خصوصيته، حيث اعتمد البرلمان المغربي قانون الجهوية المتقدمة وجعلها في صلب اختيارات البلد التنموية، المنطلق الاخر لاهمية اللقاء يؤكد المالكي هو كوّن مقر الجهة يوجد بسيدني، وهي رمز لنجاح التجربة الأسترالية القوة النافذة في المنطقة، والسبب الأخير  هو ان هناك جالية من أصول عربية تتحمل مسؤوليات راقية ومؤثرة جدا بمؤسسات اتخاذ القرار بأستراليا وهو شيء مشرف جدا، ومن اجل تبادل التجارب وتجسيد التفاهم السياسي، توجه السيد الحبيب المالكي بدعوته للسيد ،،،،،،، لزيارة المغرب من اجل عرض التجربة الجهوية لاستراليا على نظرائه المغاربة ولقاء المسؤولين اللامركزيين من اجل تقوية الشراكة والتعاون على المستوى المحلي والجهوي.

من جانب عبر السير John Ajaka رئيس البرلمان الجهوي لمنطقة ساوث ويلز الجنوبية عن سعادته وتقديره لزيارة رئيس مجلس النواب له، واعتبر ان هناك توافق سياسي كبير بين البلدين في العديد من القضايا، وان هناك قيم مشتركة يتسم بها الجانبين، كما اكد السيد الرئيس John Ajaka  ان هناك إمكانات هائلة على المستوى التجاري والاقتصادي والثقافي تؤهل الجانبين الى ترجمة تفاهمها السياسي الى حركيّة اقتصادية وتكامل تجاري مهم، واعتبر ان المغرب في مسار التنمية الحقيقة بمختلف الاوراش التي يقوم بها، كما عبر عن سعادته لزيارة المغرب في اقرب وقت ممكن مصحوبا بنساء ورجال الاعمال وباحثين في المجال العلمي وبعض البرلمانيين والمسؤولين في مختلف المجالات، من اجل  تبادل التجربة مع نظرائهم المغاربة، والبحث عن إمكانيات تقوية الشراكة الاقتصادية والتجارية والثقافية عبر أجراتها الى مبادرات عملية.

يشار الى ان السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب تباحث في نفس اليوم وفدا من نساء ورجال الاعمال بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الأسترالية، ومع بعض الأساتذة الباحثين ببعض الجامعات الأسترالية قصد تبادل الاّراء والمقترحات والبحث عن الفرص المتاحة بين الطرفين من اجل تقوية الشراكة في هذا الجانب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.