“الأساتذة المرسبون” يخوضون إعتصاما مفتوحا ومبيتات ليلية أمام وزارة التربية الوطنية

يخوض منذ يوم الإثنين 10 شتنبر الجاري إلى اليوم، الأساتذة المرسبون خرجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التعليم، اعتصاما  مفتوحا أمام مقر وزارة التربية الوطنية مطالبين المسؤولين بإيجاد حل فوري لملفهم.

وفي اتصال له ب”أنوار بريس “أكد أستاذ مرسب ينتمي إلى الجهة الشرقية أنهم اجتازو 15 مجزوءة من أصل 16 المبرمجة طيلة فترة التكوين بنجاح، إلى أن الحظ لم يحالفهم في مجزوءة واحدة، مما حرم و زملائه من التعيين كباقي فوجه.

و طالب المرسبون الجهات المسؤولة باتخاذ قرار عادل يقضي بتعيينهم كباقي الأفواج السابقة على أساس الاستدراك مستقبلا أو إعطائهم استدراك على عجل يمكنهم من إنهاء أزمتهم و التحاقهم بأقسامهم.

ولقي ملف الأساتذة المرسبون صدى لدى زملائهم إذ هددت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالمزيد من التصعيد حتى الاستجابة لملفهم المطلبي و القاضي بايجاد حل للمرسبين ناهيك عن المطالبة القوية بالإدماج في سلك الوظيفة العمومية و إنهاء العمل بالعقدة مع الاكاديميات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!