إمرأة تقتل ثلاثة أشخاص وتنتحر في ولاية مريلاند الأميركية إطلاق نار جديد

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب ثلاثة آخرون بجروح الخميس20 شتنبر بعملية إطلاق نار جديدة في الولايات المتحدة، نفذتها امرأة شابة أقدمت لاحقا على الانتحار، من دون أن تعرف دوافعها.
ونادرا  ما تقدم نساء على ارتكاب عمليات إطلاق نار في الولايات المتحدة. وبحسب دراسة أعد ها الـ”إف بي آي” وتشمل 160 عملية إطلاق نار بين عامي 2000 و2013، فإن  أقل من 5% من مطلقي النار هم من النساء.
“سنوتشيا موسيلي” وهي من سكان بالتيمور كانت قد حضرت صباح الخميس إلى المستودع حيث تعمل مؤقتا في مركز توزيع أدوية لشركة “رايت آيد” في مدينة أبردين الصغيرة بولاية مريلاند على بعد نحو مئة كيلومتر شمال واشنطن.
وروى شهود عيان أنها فتحت في بادئ الأمر النار من مسدس خارج المستودع ثم في داخله، لسبب لم يتم تحديده. ثم حاولت الانتحار بإطلاق النار على رأسها، فأصيبت بجروح بالغة وتم نقلها إلى المستشفى حيث توفيت.
وفي كل سنة، يقتل أكثر من ثلاثين ألف شخص بالأسلحة النارية في الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.