- الإعلانات -

- الإعلانات -

مهاجر مغربي يرمي بنفسه من نافذة شقته بضواحي مدريد الإسبانية

أقدم مهاجر مغربي بضواحي العاصمة الإسبانية مدريد، على الانتحار بعدما ألقى بنفسه من نافذة شقته الواقعة بالشارع لأسباب مجهولة.

وذكر الناطق الرسمي للأمن بمدريد في تصريح لوكالة الأنباء “أوروبا بريس”، أن الهالك مواطن المغربي، يبلغ من عمر 47 عاعا، فارق الحياة فور سقطوطه أرضا بالمنزل الذي يقطنه إلى جانب ثلاث أسر.

وأوضح المسؤول في تصريحه، أن المتوفي ألقى بنفسه من نافذة شقته بعد أن اعتدى بالضرب المبرح على زوجته وأشعل النار في الإقامة.

وتابع ذات المصدر، أن عناصر الإطفاء تمكنت من إخماد النيران والسيطرة، كما تم إجلاء الأفراد المقيمين بالعمارة، ولم يتم تسجيل أية حالة اختناق بالنظر إلى السرعة التي تمت بها السيطرة على الحريق، موضحاً أن الجميع يتمتعون بصحة جيدة، بعد أن تلقوا العناية الطبية اللازمة.

وفتحت النيابة العامة بمدريد تحقيقا في الواقعة لمعرفة ما إذا كان الشخص المتوفي قد قفز من النافذة بنية الانتحار أو الفرار من النيران، فيما أوضحت عناصر الأمن أن الهالك سبق له أن تورط في قضايا الاعتداء الجسدي على زوجته، حيث صدر في حقه أمرا قضائيا بالابتعاد عنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.