40 في المائة من مجموع المتبارين لشغل منصب “عدول” من النساء

 

 كانت كلية الآداب بمدينة الرباط صباح الأحد  على موعد استثنائي ، ففي مشهد غير مألوف خلال اجتياز مباراة مهنة” العدول” حضرت النساء الراغبات في اقتحام مهنة “مأذون شرعي” هذا المجال الذي ظل حكرا على الرجال لأسباب دينية. نفس الصورة في مراكز الامتحان الأخرى حيث المباراة بالتزامن في سبع مدن.

ففيما اعتبره البعض  فتوى نادرة في العالم الإسلامي كانت قد صدرت شهر يناير الماضي ، بات بإمكان النساء ممارسة مهنة العدول بالمغرب.

و أفادت وزارة العدل بأن مباراة ولوج خطة العدالة التي تجرى اليوم الأحد، والتي تم فتحها لأول مرة في تاريخ المغرب في وجه المرأة المغربية بعد القرار الملكي التاريخي بفتح المجال للمرأة لولوج مهنة العدالة، تعرف مشاركة 7642 مرشحة، بما نسبته 40 بالمائة من مجموع المرشحين.
وذكرت الوزارة، أن عدد المرشحين المقبولين لاجتياز مباراة اليوم بلغ 18948 مرشحا، تشكل النساء نسبة 40 في المئة منهم (7642 مرشحة)، مضيفا أن مباراة اليوم تجرى في عشرة مقرات بكل من الرباط والدار البيضاء وطنجة وفاس ومراكش ووجدة وأكادير.
وكان بلاغ الديوان الملكي الصادر عقب المجلس الوزاري بتاريخ 22 يناير 2018 ، قد  أشار إلى أن محمد السادس  سبق له أن كلف وزير العدل بالانكباب على دراسة هذه المسألة، كما أحال الموضوع على المجلس العلمي الأعلى قصد إبداء رأيه فيه، حيث أبدى المجلس رأيه بجواز ممارسة المرأة لمهنة “عدل”، بناء على الأحكام الشرعية المتعلقة بالشهادة وأنواعها، والثوابت الدينية للمغرب، وفي مقدمتها قواعد المذهب المالكي، واعتبارا لما وصلت إليه المرأة المغربية من تكوين وتثقيف علمي رفيع، وما أبانت عنه من أهلية وكفاءة واقتدار في توليها لمختلف المناصب السامية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.