أقوال الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء 23 فبراير

   

• المستلزمات الطبية : صراع بين الموزعين والجهة الوصية. حوار الصم يسود بين موزعي المستلزمات الطبية ومديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة. ففي الوقت الذي يتوقع فيه الموزعون تبسيط إجراءات الاستيراد للمنتجات الطبية، فإن وزارة الصحة بالعكس تعقد عليهم هذه المهمة. وفي هذا السياق، أصدرت مديرية الأدوية والصيدلة مذكرة إعلامية بتاريخ 17 فبراير 2021 تنص على مسطرة جديدة لإصدار التصاريح اللازمة لممارسة نشاط تصنيع واستيراد وتوزيع المنتجات الصحية. وهو تغيير يرفضه المهنيون، لاسيما الموزعون. ويتعين على المقاولات التي قدمت مسبقا تصريحها وفقا لأحكام القانون 84-12 تحيينه. وفي هذا السياق، قال أنور ياديني، رئيس الجمعية المغربية لمهنيي المستلزمات الطبية، إن “هذا القرار يتعارض مع القانون الجاري به العمل”.

• الأسر المغربية تواجه غلاء تكاليف المعيشة وانكماش موارد الدخل. تواجه الغالبية العظمى من الأسر المغربية ظروفا عصيبة منذ بداية الجائحة الوبائية كوفيد 19، ليس فقط بسبب انكماش الدخل الأسري الناجم عن تراجع معظم الأنشطة الاقتصادية للبلاد، والكساد غير المسبوق الذي يضرب منذ أشهر قطاعات حيوية تعيش منها عشرات الآلاف من الأسر، کالسیاحة التي تراجعت مداخيلها ب 4.6 في المائة والتجارة والخدمات، بل كذلك بسبب ارتفاع كلفة المعيشة وموجة الغلاء التي تأتي تزامنا مع نفقات الدخول المدرسي. فقد أكدت بیانات رسمية، صدرت أمس الإثنين، أن تكاليف المعيشة عرفت خلال الشهر الأول من العام الجاري، ارتفاعا طفيفا حيث سجل المؤشر الرئيسي للأسعار عند الاستهلاك في شهر يناير 2021 ارتفاعا بـ0.1 بالمئة بالمقارنة مع الشهر السابق، وذلك بسبب استقرار الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية وتزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ0.2 بالمئة.

• مكناس: إجهاض عملية كبرى لتهريب المخدرات وحجز 9 أطنان ونصف من مخدر الشيرا. تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتعاون مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح الاثنين، من إجهاض عملية كبرى لتهريب المخدرات وحجز تسعة أطنان ونصف من مخدر الشيرا. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه قد تم تنفيذ هذه العملية النوعية بتنسيق ميداني مع عناصر الدرك الملكي على مستوى محطة الأداء سيدي علال البحراوي بالطريق السيار، حيث تم ضبط شاحنة للتبريد وهي محملة بما مجموعه 380 رزمة من المخدرات تناهز تسعة أطنان ونصف مخبأة في شحنة من المنتجات الغذائية. وأضاف المصدر ذاته أنه تم توقيف سائق الشاحنة المستخدمة في التهريب وحجز مبلغ مالي قدره 31800 درهما، يشتبه في كونه من عائدات الأنشطة المرتبطة بهذه الأفعال الإجرامية.

• ملاذات ضريبية: المغرب خارج اللائحة الرمادية. خبر سار. لم يعد المغرب مدرجا في اللائحة الرمادية للاتحاد الأوروبي للدول والمناطق غير المتعاونة في المجال الضريبي. وهكذا، اعتمد “مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، الذي يضم 27 وزيرا أوروبيا للشؤون الخارجية، خلاصاته حول الدول والمناطق غير المتعاونة في المجال الضريبي، وشطب المغرب من الملحق الثاني لقائمة الدول التي تنتظر الخضوع لتقييم الاتحاد الأوروبي مدى التزامها بالمعايير الأوروبية في المجال الضريبي”. ووفقا للسلطات المغربية، فإن “خلاصات مجلس الاتحاد الأوروبي، التي تم اعتمادها أمس الاثنين، تعد الخطوة الأخيرة والنهائية للإجراء الذي يلي الضوء الأخضر لسفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتؤكد أن المملكة خرجت، بشكل نهائي، من القائمة الرمادية للاتحاد الأوروبي بالتأكيد، وانتقلت إلى القائمة الخضراء”.

• التعليم الخصوصي.. هل أوشكت فقاعة المدارس الخصوصية على الانفجار؟ أظهرت الإحصائيات الرسمية أن عدد الأساتذة في القطاع الخاص يتراجع إلى مستويات مماثلة لتلك التي تم تسجيلها قبل عقد من الزمن. وفي هذا السياق، تم فقدان الآلاف من مناصب الشغل، بحسب إحصائيات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي برسم 2019-2020. وهكذا سجل عدد الأساتذة بالتعليم الابتدائي منحى تنازليا، إذ انتقل من أكثر من 10.458 في السنة الدراسية 2018-2019 إلى حوالي 8000 أستاذ في السنة الموالية.

• زيادة مفاجئة في أسعار الزيوت النباتية. فوجئ المغاربة بزيادات مبالغ فيها في أنواع مختلفة من الزيوت النباتية، وصلت إلى 10 دراهم في القنينة الكبيرة من حجم خمسة لترات، وزيادة وصلت إلى درهمين في اللتر الواحد، مما أثار استياء الكثير من المواطنين. وتبين أن الزيادات الجديدة في أسعار الزيوت النباتية شملت جميع الأسواق الوطنية ومختلف المدن دون استثناء، إذ أوضح مسؤولون عن التواصل لشركات معروفة للزيوت أن سبب الزيادات الجديدة يرجع بالأساس إلى ارتفاع أسعار النباتات الزيتية في الأسواق العالمية ونقص الإمدادات مما انعكس سلبا على الأسواق الوطنية المغربية.

• توقعات بوصول شحنتي لقاح كورونا الأسبوع المقبل. علمت “المساء” أن السلطات المغربية تترقب وصول شحنتي اللقاح المضاد لکورونا خلال الأسبوع المقبل، قادمتين من الصين والهند، حيث قالت المصادر إنه يرتقب أن يتسلم المغرب طائرتين محملتين بجرعات من لقاحي “سينوفارم”، و”أسترازینیکا”، دون تحديد حمولة الشحنتين، وهو ما سيزيد من توسيع عملية التلقيح ببلادنا لتحقيق المناعة الجماعية والخروج من دائرة أزمة تطور الوضع الوبائي، خاصة مع ظهور طفرات جديدة في مجموعة من الدول، على رأسها السلالة البريطانية التي تم تسجيل 24 حالة منها ببلادنا. وفي هذا السياق، أوضحت وزارة الصحة، في بلاغ صحافي لها، توسیع عملية تلقيح المواطنين المستهدفين، حيث تقرر ابتداء من غد الأربعاء توسيع دائرة المستفيدين لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و64 سنة.

• البنك الإفريقي للتنمية يمنح حوالي مليون دولار لشركة الهندسة الطاقية بالمغرب. منح صندوق الطاقة المستدامة التابع للبنك الإفريقي للتنمية مساعدة بقيمة 965 ألف دولار لشركة الهندسة الطاقية بالمغرب لمواكبتها في تحولها لتصبح أول شركة خدمات طاقية عمومية في إفريقيا. وقال المدير العام لشركة الهندسة الطاقية، أحمد برودي، وفق بلاغ للبنك، إن ” هذا الدعم المقدم من البنك الإفريقي للتنمية سيمكن شركة الهندسة الطاقية بالمغرب من أن تصبح شركة خدمات طاقية عمومية في إفريقيا وتشكل أيضا نموذجا يتماشى بالكامل مع حاجيات قطاع النجاعة الطاقية للبلاد “. وأضاف البلاغ أنه في ظل سياق متسم بطلب متزايد، يسعى المغرب إلى تلبية حاجياته الطاقية من خلال الربط بين استراتيجيات للنجاعة الطاقية واسعة النطاق والاستثمارات في الطاقات المتجددة. وتعد شركات الهندسة الطاقية العمومية أداة لاستقطاب استثمارات في مجال النجاعة الطاقية بالقطاع العام (مستشفيات، مؤسسات تعليمية، إنارة الشوارع..) مما يضع الأسس لاستثمارات خاصة مستقبلية في قطاعي التجارة والصناعة.

• المغرب اعتمد استراتيجية استباقية وجريئة ورائدة لمكافحة وباء كورونا. أكدت سفيرة المغرب لدى كولومبيا والإكوادور، فريدة لوداية، أن المغرب اعتمد استراتيجية استباقية وجريئة ورائدة لمكافحة وباء كورونا، مذكرة بأن المملكة هي أول بلد في إفريقيا أطلق حملة للتلقيح ضد الوباء. وقالت لوداية، في حديث مع يومية “بريميسيا دياريو” الكولومبية، إن الإجراءات، التي اتخذها المغرب لمواجهة الوباء، مكنت من السيطرة على تزايد عدد الإصابات وتخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية للأزمة الصحية. وأضافت أن حملة التطعيم، التي انطلقت قبل أسابيع قليلة، تتقدم بوتيرة ثابتة لتلقيح 80 بالمئة من السكان وفقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أكد على ضرورة الاستعداد الجيد والأداء السليم لهذه العملية الوطنية الكبرى على جميع المستويات مع التركيز، بشكل خاص، على ضمان الوصول إلى اللقاحات في إطار اجتماعي وتضامني وتوافرها بشكل مجاني وبكميات كافية.

• المغرب يقرر الترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان للولاية 2023-2025 . أعلن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، أن المغرب قرر الترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة للولاية الممتدة ما بين 2025-2023 بدعم من الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية وعدد من التجمعات الجهوية الأخرى. وأبرز الرميد، في مداخلة عبر الفيديو خلال الجزء رفيع المستوى من الدورة الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن هذا الترشيح لعضوية مجلس حقوق الإنسان يحظى بدعم الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، وعدد من التجمعات الجهوية الأخرى والدول الصديقة. وأكد في هذا السياق على دينامية تفاعل المغرب مع الآليات الأممية لحقوق الانسان، وانفتاحه على الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان.

• وفد من القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية وإدارة الدفاع الوطني يحضر انطلاق فعاليات معرضي “آيدكس” و”نافدكس” 2021. انطلقت بأبوظبي فعاليات معرض الدفاع الدولي “آيدكس” في دورته ال 15 ومعرض الدفاع البحري “نافدكس 2021 ” في نسخته السادسة ، بحضور وفود تمثل أزيد من 80 بلدا منها المغرب. وجرى الحفل الافتتاحي للمعرضين، الذي ترأسه الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء الاماراتي وزير شؤون الرئاسة، بحضور وفد مغربي من القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، وإدارة الدفاع الوطني. ويقدم معرضا “آيدكس” و”نافدكس” 2021 اللذان تنظمهما شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك”، بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات، أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، إلى جانب تسليط الضوء على تطور قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الامارات.

• موانئ المملكة تحصي خسائرها من آثار كورونا. كشفت إحصائيات الوكالة الوطنية للموانئ عن مواصلة نشاط الموانئ منحی التراجع خلال شهر يناير الماضي، ليبقى بذلك على وتيرة الركود التي سجلت سنة 2020، بانخفاض بلغ 5,1 في المئة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية. وفي تفاصيل توزيع حركة الرواج بموانئ المملكة، أوضحت الوكالة أن موانئ المحمدية والدار البيضاء والجرف الأصفر أمنت لوحدها ما مجموعه 5,7 ملايين طن، وهو ما يمثل حوالي 76,1 في المئة من مجموع حركة الموانئ، التي تشرف عليها الوكالة الوطنية للموانئ. وفي ترتيب الموانئ الوطنية الأكثر رواجا، جاء ميناء الجرف الأصفر في الصدارة بناقص 16,1 في المئة. ويعزى هذا الانخفاض أساسا إلى انخفاض صادرات الأسمدة التي بلغت 11,6 في المئة، وواردات كل من الحبوب التي بلغت 42 في المئة، والكبريت التي بلغت 5ر4 في المئة، والفحم ب 43,50 في المئة. في المقابل، بلغ حجم الرواج بهذا الميناء حتى نهاية يناير الماضي، 3 ملايين طن، وبذلك يؤكد الميناء مرتبته الأولى بحصة بلغت 40,1 في المئة من الحجم الإجمالي مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

• الطوارئ الصحية تقلص من حوادث السير. انخفض عدد قتلى حوادث السير ب 18.03 في المئة خلال سنة 2020، مقارنة مع سنة 2019، حسب آخر الإحصائيات الرسمية حول حوادث السير بالمغرب، حيث تم تسجيل 2774 قتيلا، أي بتقليص 610 قتلى مقارنة مع سنة 2019 (عدد القتلى خارج المجال الحضري تقلص بـ 362، فيما تقلص داخل المجال الحضري بـ 248). وتربط الجهات المختصة هذا التراجع في عدد ضحايا حوادث السير لسنة 2020 بالإجراءات المتعلقة بفترة الحجر الصحي على الصعيد الوطني في إطار التدابير الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العمومية للتصدي لجائحة كورونا، مما ساهم في انخفاض نسبة حوادث السير بـ 17.06 في المئة، بتسجيل 85 ألفا و208 حوادث، بالإضافة إلى تراجع عدد الحوادث المميتة الذي بلغ 2499 بناقص 16.98 بالمئة، وعدد المصابين بجروح خفيفة الذي بلغ 112 ألفا و516، بناقص 19.2 بالمئة.

• نقابات: إضراب جديد في قطاع الجماعات الترابية بالدار البيضاء. تم الإعلان عن إضراب جديد في قطاع الجماعات الترابية. ودعت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية التابعة للاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ، أعضاءها بجهة الدار البيضاء- سطات إلى تنفيذ إضراب على مدى 24 ساعة يوم الأربعاء المقبل. وسيتخلل هذا الإضراب اعتصام سينظم أمام مقر مجلس مدينة الدار البيضاء. وتسعى الجامعة، من خلال هذا الاضراب، إلى دعوة الوزارة الوصية إلى الاستجابة لمطالب هذه الفئة من المواطنين.

• العدل، القطاع الرئيسي المعني بالشكايات الموجهة إلى وسيط المملكة. نصف جهات المملكة التي تشهد نشاطا اقتصاديا قويا سجلت وحدها 71.89 في المئة من الشكايات الموجهة إلى وسيط المملكة. هذا ما أشار إليه تقرير هذه المؤسسة برسم سنة 2019 التي تم الإعلان عنها مؤخرا. وبحسب الوثيقة ذاتها، فإن جهة الدار البيضاء-سطات تأتي على رأس الجهات بـ 809 شكاية، تليها فاس مكناس بـ 799 شكاية، أما المرتبة الثالثة فتحتلها جهة الرباط- سلا-القنيطرة ب 721 شكاية.

 • المغرب يعرب عن “ارتياحه” لإسقاطه نهائيا من اللائحة “الرمادية” للاتحاد الأوروبي. أعرب المغرب عن ارتياحه للقرار القاضي بإسقاطه نهائيا من اللائحة “الرمادية” للاتحاد الأوروبي للدول والمناطق غير المتعاونة في المجال الضريبي. وذكر بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن هذا القرار يؤكد أن شركاء المملكة يتلقون، بشكل إيجابي، الإجراءات المتخذة وأن الجهود المبذولة والتدابير المتخذة تتماشى تماما مع مبادئ الحكامة الضريبية الجيدة والمعايير الدولية. وأضاف المصدر ذاته أن “مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، الذي يضم 27 وزيرا أوروبيا للشؤون الخارجية، اعتمد خلاصاته حول الدول والمناطق غير المتعاونة في المجال الضريبي، وشطب المغرب من الملحق الثاني لقائمة الدول التي تنتظر الخضوع لتقييم الاتحاد الأوروبي مدى التزامها بالمعايير الأوروبية في المجال الضريبي”.

• كورونا: المغرب الأول إفريقيا والسادس عالميا في عدد اللقاحات المقدمة يوميا. يحتل المغرب إلى حدود السبت 20 فبراير الجاري، وبعد مرور ثلاثة أسابيع على الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية للتلقيح، المرتبة الأولى إفريقيا، و16 على الصعيد الدولي من حيث العدد الإجمالي للملقحين، والرتبة السادسة دوليا من حيث نسبة التلقيح اليومي. ومكن الانطلاق الجيد للحملة الوطنية، التي بوشرت بداية بإجراء ما لا يقل عن 50 ألف عملية تلقيح بشكل يومي طيلة عشرة أيام الأولى، ليرتفع عدد الجرعات المقدمة إلى أكثر من 100 ألف، ثم واصل العدد الارتفاع إلى غاية تسجيل رقم قياسي فاق 310 آلاف عملية، وهو العدد المرتفع الذي جعل الحصيلة الإجمالية تستقر إلى غاية السادسة من مساء السبت الماضي، في مليونين و447 ألفا و716 عملية تلقيح، لتباشر مجددا أمس الاثنين، علما أن أيام الأحد تخصص على الدوام يوم راحة للأطر الطبية والتمريضية والإدارية المشاركة في الحملة الوطنية للتلقيح.

• دراسة: مجلس النواب يوصي برفع حجم الإنفاق العمومي على قطاع الصحة. أوصت دراسة تحليلية، تم إنجازها في إطار برنامج للتعاون بين مجلس النواب ومؤسسة “ويستمنستر للديمقراطية”، الحكومة بالزيادة في معدلات الإنفاق العمومي على قطاع الرعاية الصحية لتقترب من معدلات بلدان أخرى على غرار بريطانيا وفرنسا. وأكدت الدراسة المعنونة ب”السياسات الاجتماعية في سياق جائحة كوفيد 19 بالمغرب وأربعة بلدان أخرى: التحديات والآفاق المستقبلية”، أن الرفع من نسبة الإنفاق على القطاع الصحي، من شأنه أن يساهم في تعزيز مرونته وتحسين قدرته على الصمود. واقترحت الدراسة الاستفادة من الممارسات الجيدة في مجالات الكشف والاحتواء والعلاج المرتبطة بفيروس كوفيد 19 لدعم وتعزيز الاستجابة المتواصلة للحكومة للتصدي لهذه الجائحة. وحثت الدراسة الحكومة على إجراء مزيد من البحث والتقصي في ما يتعلق بمتطلبات إعادة التأهيل للمتعافين من فيروس “كورونا”، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة تركيز مبادرات السياسة الصحية على حماية كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة خطيرة قصد تنفيذ استجابة أكثر استدامة في مواجهة الوباء.

• مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء: استفادة 108 أشخاص من برنامج “مصالحة”. استقبلت مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء آلاف السجناء المفرج عنهم، ومئات الأشخاص الذين حوكموا في قضايا الإرهاب والتطرف من أجل المساهمة في مسلسل مكافحة ونزع التطرف. وإلى غاية سنة 2020، استقبلت المؤسسة أكثر من 700 شخص حوكموا في قضايا تتعلق بالتطرف، إذ استفاد 108 منهم من برنامج “مصالحة”، من بينهم 10 نساء. وحسب خالد اليزمي، منسق المؤسسة، فإن هذه الأخيرة تسهر على مواكبة السجناء بعد الإفراج عنهم، وكذا الحفاظ على البرنامج الذي يتم تنفيذه في السجون. وتنفتح المؤسسة على هذه الفئة من أجل فهم مشاعرها ومعرفة مجالات اهتمامها، في أفق تحويلها إلى شريك فاعل في مسلسل الاندماج في المجتمع.

• مباراة المحررين القضائيين من الدرجة الثالثة: إحالة متلبسين بحالات غش على الضابطة القضائية. أفادت وزارة العدل بأنه تمت إحالة متلبسين بحالات غش في الاختبارات الكتابية لمباراة التوظيف لولوج درجة محرر قضائي من الدرجة الثالثة، التي تم إجراؤها الأحد، على الضابطة القضائية، وذلك عقب رصد مجموعات مغلقة على تطبيقات التواصل الاجتماعي يحاول روادها الغش في المباراة. وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أنه “تم يومه الأحد 21 فبراير 2021 إجراء الاختبارات الكتابية لمباراة التوظيف لولوج درجة محرر قضائي من الدرجة الثالثة، تخصص – تدبير المقاولات/ الأنظمة والشبكات المعلوماتية أو الشبكات والأنظمة المعلوماتية”، في ظروف وأجواء عادية تميزت بالالتزام والانضباط وحس المسؤولية من طرف المترشحين، وجميع المشرفين على عملية الحراسة. وسجلت الوزارة أنه تم رصد مجموعات مغلقة على تطبيقات التواصل الاجتماعي يحاول روادها الغش في المباراة عبر تصوير الأسئلة بالهاتف وتلقي الأجوبة بشأنها، وذلك بعد مرور حوالي 20 دقيقة من انطلاق المباراة، التي تقدم بطلب المشاركة فيها 13 ألفا و645 مترشحا حضر منهم 7694 مترشحا (بنسبة مشاركة بلغت 56 بالمئة).

• مجلس النواب يشرع في مناقشة مشاريع القوانين الانتخابية. من المنتظر أن تشرع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب اليوم الثلاثاء في مناقشة النصوص التشريعية المتعلقة بالمنظومة الانتخابية كما أحالتها الحكومة على المجلس، والمتمثلة في أربعة مشاريع قوانين تنظيمية تقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، تغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين، تغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية، تغيير القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية؛ بالإضافة إلى مشروعي قانونيين، يقضي أولهما بتغيير القانون المتعلق بمدونة الانتخابات وتنظيم مراجعة استثنائية للوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية، وثانيهما يقضي بتغيير وتتميم القانون المتعلق باللوائح الانتخابية العامة وعمليات الاستفتاء واستعمال وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية خلال الحملات الانتخابية. وقد يشكل هذا الاجتماع مناسبة للإعلان عن موعد الاستحقاقات الانتخابية حتى يكون الجميع على علم بالأجندة الانتخابية في أفق التعبئة الشاملة والإرادة الجماعية لإنجاح هذا التمرين الديمقراطي، في ظل مرحلة مطبوعة برهانات وتحديات متعددة الأبعاد لا تقبل أي تراجع عن متطلبات التمثيل الديمقراطي.

• المستشفى العسكري بالرباط يدخل عصر الجراحة ثلاثية الأبعاد. شارك المستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس بالرباط، مؤخرا، في أول يوم دراسي عالمي في الجراحة الروبوتية تحت عنوان “الجراحة عن طريق الواقع المعزز”. وخلال هذا الحدث، الذي حمل عنوان “24 ساعة من الجراحة الهولوغرافية”، تم إجراء عمليات جراحية، على مدى أربع وعشرين ساعة، بشكل متزامن في 13 بلدا، من بينها المغرب. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز البروفيسور شكار بلقاسم، الطبيب الكولونيل ماجور رئيس قطب جراحة العظام بالمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس بالرباط، أن مصلحة الصحة العسكرية تعمل، وباعتبارها مكونا ديناميا ضمن القوات المسلحة الملكية، على تطوير البحث العلمي وإحداث أقطاب للتميز، وذلك تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية. وأبرز أن الجراحة الهولوغرافية تقوم على المزج بين الواقع الطبي والواقع الافتراضي، من خلال إدماج العناصر الافتراضية ثلاثية الأبعاد في بيئة حقيقية، موضحا أن التكنولوجيا تتيح برمجة أكثر دقة للوضع الصحي للمريض، وبالتالي اللجوء إلى التقنية الجراحية الأكثر ملاءمة.

• ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بـ 0,1 في المائة خلال يناير الماضي. أفادت المندوبية السامية للتخطيط، ب أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل خلال شهر يناير الماضي ارتفاعا بنسبة 0,1 في المئة بالمقارنة مع الشهر السابق. وعزت المندوبية، في مذكرة إخبارية خاصة بالرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر يناير 2021، إلى استقرار الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية، ونمو الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0,2 في المئة. وأبرزت أن هذه الارتفاعات، المسجلة ما بين شهري دجنبر 2020 ويناير 2021، همت على الخصوص أثمان “السمك وفواكه البحر” بـ 2,1 في المئة، و”الزيوت والذهنيات” بـ 1,5 في المئة، و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر” بـ 0,3 في المئة.

• حملة التلقيح ضد كورونا.. توسيع الاستفادة لتشمل الفئات العمرية ما بين 60 و64 سنة. قررت وزارة الصحة، توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا، ابتداء من يوم غد الأربعاء لتشمل الفئات العمرية ما بين 60 و64 سنة، وكذا الحاملين الأمراض مزمنة، وذلك بالموازاة مع تواصل تلقيح الفئة البالغة من العمر 65 سنة فما فوق. وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أنها قررت توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل هذه الفئة البالغة من العمر ما بين 60 و64 سنة، بالإضافة إلى الشريحة الأولى للأشخاص الحاملين لأمراض مزمنة بما فيها أمراض الأورام، والذين يتوفرون على أنظمة التغطية الصحية الإجبارية للصندوق الوطني للمنظمات الاحتياط الاجتماعي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وكذا نظام راميد”.

• سفير المغرب بباماكو يبرز عراقة التسامح الديني والروحي للمغرب. قال سفير المغرب في مالي، حسن الناصري، إن المملكة تتميز بتقاليدها العريقة في مجال التسامح الديني والروحي كما يعكس ذلك انسجام التعايش بين المساجد والكنائس والمعابد اليهودية في جميع أنحاء التراب الوطني. وأكد الناصري، الذي كان يتحدث بصفته عميدا للسلك الدبلوماسي المعتمد في باماكو، خلال حفل اختتام “المنتدى الآخر”، الذي نظم في العاصمة المالية تحت عنوان “الدولة والمواطنة والأديان والعلمانية: الواقع والتحديات والآفاق في مالي”، أن المغرب القوي بهذه الثقافة العريقة، يواصل العمل للنهوض بالحوار بين الأديان والثقافات ومحاربة جميع أشكال التطرف. وبعد أن ذكر بإصدار إعلان مراكش بشأن حقوق الأقليات الدينية في العالم الإسلامي، في يناير 2016، شدد الدبلوماسي على أن الإسلام يعتبر دين الدولة في المغرب منذ القرن الثامن، وأن جلالة الملك رئيس الدولة وأمير المؤمنين “الضامن لحرية ممارسة الشعائر الدينية”. وأضاف أن “المكانة المركزية لجلالة الملك على الصعيدين السياسي والديني تعد خاصية تتميز بها المملكة الشريفة على مستوى العالم الإسلامي”.

• مرجان هولدينغ.. 95 بالمئة من زبناء المجموعة يفضلون التسويق عبر التطبيق الرقمي. كشفت مجموعة “مرجان هولدينغ” خلاصات تجربتها المرتبطة بنمط استهلاك زبناء التجارة الإلكترونية الغذائية في المغرب، بعد مرور أزيد من 4 أشهر على إطلاق تطبيقها الرقمي. وقالت المجموعة، في بلاغ لها، إنه “منذ إطلاق الخدمة الرقمية يوليوز الماضي للعموم، تم تحميل تطبيق “مرجان” أزيد من 600 ألف مرة ويضم في الوقت الراهن ما مجموعه 535 ألف مستخدم ناشط بشكل شهري”، مضيفة أن 95 بالمئة من زبناء مجموعة “مرجان هولدينغ” يفضلون التسوق عبر التطبيق، في حين أن النسبة المتبقية المتمثلة في 5 يعتمدون على الموقع الرسمي www.marjane.ma للحصول على حاجیاتهم”. وتابع المصدر ذاته أن 90 بالمئة من الزبناء راضون عن الخدمة التي يوفرها تطبيق مجموعة “مرجان هولدينغ”، مشيرا إلى أن الدار البيضاء تحتل صدارة المدن من حيث عدد الزبناء بما نسبته 61 بالمئة من الطلبات متبوعة بالرباط (15 بالمئة) وسلا ومراكش (10 بالمئة) ثم المحمدية وفاس ومكناس وأكادير.

• الأمم المتحدة: المغرب نموذج في الطاقات المتجددة. قدمت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إنغر أندرسن، المغرب كنموذج من حيث الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة، وذلك بمناسبة عرض تقرير أممي جديد حول البيئة. وقالت أندرسن، في لقاء صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لتقديم هذا التقرير بعنوان “صنع السلام مع الطبيعة”، “يجب أن أذكر المغرب كمثال (…) للبلدان التي استثمرت قبل عشر سنوات في الطاقات المتجددة، والتي تعد الآن منتجة رئيسية للطاقات المتجددة من الطاقة الحرارية المزدوجة الريحية والشمسية”. ودعت المسؤولة الأممية الدول النامية إلى الاستثمار في الطبيعة والبدء في الانتقال إلى التحول الطاقي، من أجل تحقيق “اقتصاد متجدد” يحترم البيئة.

error: