سفير إيطاليا القتيل بالكونغو ترك أرملة مغربية و 3 بنات

أنوار بريس خاص

 علمنا أن السفير الإيطالي الذي تم اغتياله في جمهورية الكونغو الديمقراطية، كان متزوجا من مغربية إسمها زكية صدّيقي وأنه ترك وراءه عائلة تتكون من 3 بنات.

السفير “لوكا أتاناسيو” بدأ عمله كدبلوماسي منذ 2017 في الخارجية الإيطالية، وكسفير منذ 2019 لدى الكونغو. أما زوجته Zakia Seddiki التي اقترن بها في 2015 أثناء عمله بالمغرب كرئيس بعثة، فأسست بعد عامين جمعية خيرية باسم Mamasofia لمساعدة النساء والأطفال في كينشاسا، عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتولت رئاستها العام الماضي، وهو عمل شاركها به زوجها بعد تعيينه سفيرا، وكرمتهما عنه الحكومة الإيطالية العام الماضي.

مقتل السفير الإيطالي جاء بعد   تعرض قافلة للأمم المتحدة كان رفقتها لكمين جماعة مسلحة في منطقة قريبة من مدينة Goma عاصمة مقاطعة “كيفو الشمالية” بالشرق الكونغولي، فأصيب السفير Luca Attanasio في بطنه، وتم نقله إلى مستشفى في “غوما” حيث فارق فيه الحياة.

 القافلة كانت مكونة من مركبتين تابعتين لما إسمه “برنامج الغذاء العالمي” الناشط في مناطق فقيرة بالكونغو الديمقراطية، وأن الجميع خططوا لزيارة مدرسة تجري فيها عملية توزيع مواد غذائية في مقاطعة “كيفو الشمالية” إلا أن مسلحين اعترضوا الزائرين بالرصاص، فاستهدفوا سائق السفير أولا، ثم حاولوا نقل الآخرين إلى غابة قريبة، إلا أن قوات كونغولية وصلت إلى المكان، وبدأت تتبادل مع المهاجمين إطلاق النار، والغريب أن المعركة انتهت بمقتل السفير وحارسه الإيطالي وسائقه الكونغولي وحدهم فقط .

error: