النقابات تدين تعنيف الأساتذة وتستنكر صمت وتعنت وزارة التعليم

التازي أنوار

أدان التنسيق النقابي الثلاثي بقطاع التعليم، التدخل العنيف ضد الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، في مسيرتهم الإحتجاجية بالرباط.

و إستنكرت الهيئات النقابية، سلوكات السلطات الأمنية الماسة بكرامة نساء ورجال التربية والتعليم.

و طالبت النقابات في بيان لها، بإطلاق سراح الأساتذة المعتقلين. معلنة انتدابها لمحامين كهيئة للدفاع عنهم ضد أية محاولة من طرف السلطات الحكومية لتلفيق التهم لهم أو فبركة ملفات لمتابعتهم.

و عبر المصدر ذاته، عن شجبه لتعنت الوزارة وإصرارها على نهج سياسة الأذان الصماء وفرض سياسة الأمر الواقع، عوض تغليب الحوار الجاد والمسؤول بما يحقق الاستجابة لمطالب جميع الفئات التعليمية وإدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وتجنيب قطاع التعليم كل ما من شأنه أن يزيد من الإحتقان والتوتر الذي يعيشه، ومما قد يكون لذلك من تداعيات وخيمة على المنظومة التربوية.

وجدد التنسيق الثلاثي، تضامنه اللامشروط ومساندته المطلقة لملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ومواصلة دعمه لنضالاتهم حتى إنتزاع حقهم المنصف في الإدماج.

داعيا كل العاملين بقطاع التعليم إلى الالتفاف حول إطاراتهم النقابية المشكلة للتنسيق النقابي الثلاثي ومواصلة التعبئة والإستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية التي تقتضيها المرحلة، صونا لكرامة ومكتسبات نساء التعليم ورجاله، وتحقيقا لعموم مطالبهم، ودفاعا عن المدرسة العمومية، وعلى حق أبناء
الشعب المغربي في تعليم عمومي مجاني وجيد.

error: