- الإعلانات -

صادم: كل طفل مغربي يولد اليوم سيحرم من نصف رأسماله البشري عندما يصبح بالغا

كشف تقرير  للبنك الدولي أن كل طفل مغربي يولد اليوم سيحرم من نصف رأس ماله البشري (المهارات، المعرفة، الصحة.. ) عندما يصبح بالغا، و يعزى هذا الحرمان إلى عدم كفاية وكفاءة الخدمات في التعليم و الصحة.

تقرير البنك الدولى المنشور يوم الخميس 11 أكتوبر، أعلن عن نظام جديد لتصنيف الدول حسب نجاحها فى تنمية رأس مالها البشرى، و قد أعلن عن المؤشر الجديد خلال الاجتماعات السنوية للبنك وصندوق النقد الدولى فى جزيرة بالى الإندونيسية.

وحسب “البنك الدولي” “يعكس مؤشر رأس المال البشري، الإنتاجية المستقبلية للطفل المولود اليوم، مقارنة بما يمكن أن يحققه إذا استفاد من الظروف الصحية المثلى ومن التعليم الكامل والجيد”.

وبناء على مقاييس الصحة والتعليم وطول العمر، يقيس المؤشر كذلك الإنتاجية المستقبلية والدخل المحتمل لمواطنى 157 دولة أعضاء بالبنك الدولى، وأخيرا النمو الاقتصادى المحتمل لتلك البلدان، إذ سجل المؤشر درجة 0.5 بالنسبة المغرب، وهي درجة أقل من متوسط ما هو موجود بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث جاء ترتيب المغرب في المرتبة 98، فيما جاءت سنغافورة في صدارة دول العالم بمعدل بلغ (0.88 ) تليها كوريا الجنوبية بمعدل 0.84، واليابان في المرتبة الثالثة بمعدل ( 0.84).

و أظهر المؤشر أن 56% فى المتوسط من الأطفال المولودين الآن سيفقدون أكثر من نصف الدخل المحتمل خلال حياتهم لأن الحكومات لا تستثمر بالشكل الملائم لضمان أن يكونوا أصحاء ومتعلمين ومؤهلين للعمل فى بيئة متطورة.
و يأمل جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولى أن يشجع المؤشر الجديد الحكومات على الاستثمار بصورة أكثر فعالية فى مجالي التعليم والرعاية الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.