إصدار جديد حول “دور الخبرة الطبية والطب الشرعي في تعزيز جهود القضاء في مناهضة التعذيب”

  • أحمد بيضي

في إطار مواصلة مجهوداته للنهوض بثقافة حقوق الإنسان، وتأصيلها في الممارسة المهنية لدى مختلف الفئات، وخاصة لدى المكلفين بإنفاذ القانون، أعلن “مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية” عن إصداره لكتاب جديد حول “دور الخبرة الطبية والطب الشرعي في تعزيز جهود القضاء في مناهضة التعذيب، مؤكدا أن “فريق المركز قد أولى اهتماما خاصا للطب الشرعي باعتباره من الدعامات الأساسية المساعدة على تحقيق العدالة وتعزيز اضطلاعها بوظائفها على قدر عال من الموضوعية وإحقاق العدل”

    وأضاف “مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية”، من خلال بلاغ له، أن إصداره الجديد يشخص موضوع “الطب الشرعي باعتباره من المداخل الهامة للوقاية من التعذيب والوقوف على حقيقة إدعاءاته، ومدعم لحقوق الضحايا ومتطلبات جبر الضرر”، ولا شك أن توثيق الحالات ونهج المساطر الضرورية المعتمدة دوليا في هذا المجال، يضيف اعلان المركز، قد “أضحى ضرورة لا محيد عنها للطب وللقضاء في المجتمعات التي اختارت بناء دولة القانون وحماية حقوق الإنسان”، وفق البلاغ.

    لذلك، يضيف المركز، “أصبح من اللازم بناء منظومة الطب الشرعي تكوينا وتنظيما ومكانة وفق المعايير الدولية المعتمدة، وبما يستجيب لحاجيات البلد وتوفر شروط الممارسة المهنية المطلوبة لقيامه بدوره على أحسن وجه”، كما أن ذلك “يتطلب تملك المبادئ المؤطرة لهذا الحقل، والاجتهادات المتواصلة لتطويره ليس فقط على مستوى الفكر ولكن أيضا على مستوى الممارسة”، ويأتي عمل المركز في إطار برنامج التعاون والدعم مع وزارة العدل، والذي يترجم روح تعاون بناء خدمة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان في الممارسة المهنية.

    وصلة بالعمل المذكور، لم يفت “مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية” الإشارة إلى أن إنجاز هذا العمل قد تم بمساهمة كل من د. سعيد الواهلية، الذي يعد من أبرز رواد ومؤسسي تخصص الطب الشرعي في المغرب، عندما كان أستاذا بكلية الطب بالدار البيضاء، ومديرا لمركز الطب الشرعي بها، قبل الهجرة إلى كندا، ود. إدريس بلماحي، أستاذ التعليم العالي في القانون ومحام بهيئة الرباط، ثم د. عمر بطاس أستاذ التعليم العالي ومدير مختبر علوم الأعصاب والصحة العقلية بكلية الطب بالدار البيضاء.

    ويشار إلى أن الكتاب المكون من 116 صفحة من الحجم المتوسط، يضم ثلاثة أجزاء مخصصة1/ لقضايا التعذيب من حيث المعايير والمرتكزات وسبل التقصي والتحقيق، 2/ الطب الشرعي والخبرة الطبية في الممارسة القضائية و3/ التعذيب والصدمات النفسية وسبل المعاينة والتوثيق الطبي، ومن بين ما تناوله العمل: التعذيب اعتبارات طبية شرعية وجمع الأدلة، عرض حالات إدعاء التعذيب، مكونات التحقيق بفعالية في التعذيب، الطب الشرعي والخبرة الطبية في الممارسة القضائية، القضاء والخبرة الطبية.

    ومن الفصول الأخرى أيضا، تم تناول جانب الخبرة الطبية الشرعية ذات الصلة بأفعال التعذيب أو سوء المعاملة، دور النيابات العامة في الإحالة على الفحوصات الطبية، دور الخبرة الطبية في إثبات ادعاءات التعذيب أو سوء المعاملة من خلال الأحكام القضائية، أهمية التقييم النفسي لضحايا التعذيب، الأثار النفسية للتعذيب، ظروف إجراء المعاينة النفسية، النقاط الأساسية في التقرير الطبي للمعاينة النفسية، ثم الوضعية الصحية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في الماضي بالمغرب.

للإطلاع على الصيغة الإلكترونية:

موقع المركز www.cedhd.org

error: