تجمع دول الساحل والصحراء يدين الإستيلاء “غير الدستوري” على السلطة بغينيا ويطالب بالافراج عن الرئيس كوندي

أدان تجمع دول الساحل والصحراء ، الاستيلاء “غير الدستوري” على السلطة بغينيا كوناكري ، مطالبا بالإفراج الفوري وغير المشروط  عن الرئيس ألفا كوندي.

وقال تجمع دول الساحل والصحراء، في بلاغ، “يدين تجمع دول الساحل والصحراء بشدة أي استيلاء غير دستوري على السلطة، ويدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن رئيس الجمهورية، فخامة ألفا كوندي”.

وأضاف البلاغ أن التجمع تلقى باستياء خبر الإطاحة غير المشروعة وغير العادلة برئيس الدولة في جمهورية غينيا وتعطيل المؤسسات القائمة.

ودعا تجمع دول الساحل والصحراء جميع الفاعلين السياسيين في غينيا إلى العمل بروح المصلحة الوطنية على الحفاظ على السلام والأمن في البلاد.

وشددت المنظمة الإقليمية على أن القوى الحية في غينيا مدعوة لأن تجعل التلاحم الوطني فوق أي اعتبار شخصي.

وأعرب تجمع دول الساحل والصحراء عن استعداده لمواكبة الشعب الغيني بكل مكوناته في اتخاذ مبادرات كفيلة بضمان العودة السلمية للنظام الدستوري في البلاد .

error: