جزائريون يختارون “الحريك” نحو السواحل الإسبانية هربا من تدهور الأوضاع بالجزائر

أعلنت السلطات المحلية وأجهزة الإنقاذ الإسبانية، اليوم الثلاثاء، عن اعتراض سبعة قوارب مطاطية تحمل 87 مهاجرا جزائريا غير شرعي، ليلة الأحد-الإثنين، على سواحل أليكانتي ومورسيا.

وفي أليكانتي، رصدت عناصر أجهزة الإنقاذ والحرس المدني خمسة قوارب على سواحل سانتا باولا، وبنيدورم، وبيلار دي لا هورادادا، وألفاس ديل بي، وعلى متنها 59 مهاجرا غير شرعي ينحدرون من الجزائر، من بينهم قاصران.

وقال وفد الحكومة الإسبانية، إنه تم اعتراض زورقين آخرين على متنهما 28 جزائريا بالقرب من سواحل قرطاجنة (مورسيا).

وقد تم التكفل بالمهاجرين الجزائريين السريين، الذين وجدوا في حالة صحية جيدة، من قبل مصالح الصليب الأحمر.

وبحسب إحصاءات السلطات المحلية الإسبانية، يعد 73 بالمائة (4005) من المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى شبه الجزيرة وجزر البليار في النصف الأول من العام الحالي، من جنسية جزائرية.

error: