استقالة 130 طبيبا تقود وزارة الصحة إلى التعهد بتحسين أوضاع الأطر الطبية وهذه التفاصيل

التازي أنوار

قال وزير الصحة أنس الدكالي يومه الثلاثاء 30 أكتوبر، بمجلس المستشارين، أن الوزارة تعمل على إيجاد السبل الكفيلة لتحسين الأوضاع المهنية للأطباء والممرضين وكل الأطر الصحية، بمعية القطاعات الحكومية الأخرى المعنية بتحسين الدخل، مع ربط ذلك بالرفع من المردودية.

وأوضح أنه في إطار الحوار الاجتماعي، تم توقيع محضر اتفاق حول حصيلة الحوار الاجتماعي بخصوص وضعية موظفي وزارة الصحة بتاريخ 05 يوليوز 2011 بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين، حيث تم تنفيذ 24 نقطة من أصل 38، مشيرا إلى أنه بالنسبة للنقط المتبقية فهي في طور الانجاز باعتبارها نقط مشتركة بين وزارة الصحة وقطاعات أخرى، لاسيما وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الوظيفة العمومية وإصلاح الإدارة.

وقال الدكالي في تصريح “لأنوار بريس”، حول الاستقالة الجماعية لأطباء القطاع العام إنه لم ير  قطا من قبل هذا الشكل الاحتجاجي الذي أقدم عليه الأطباء، الذي لن يكون له تأثير لا من الناحية القانونية أو الإدارية على حد تعبيره.

ودعا المسؤول الحكومي الأطباء الذين أقدموا على الاستقالة الى العودة لعملهم لإستمرار المرفق العام مخاطبهم بالقول ” الله يهديهم”.

وعن الدوافع التي دفعت الأطباء الى تقديم الاستقالة قال الوزير، أنه لا يعلم بالدوافع التي جعلتهم يقومون بهذا الفعل خصوصا وأن وزارته تقوم بحوار مع التنظيمات حول النقاط المطلبية بما فيها مراجعة الأجور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!